الثلاثاء 17 محرم / 17 سبتمبر 2019
03:53 م بتوقيت الدوحة

عبر ورشة عمل في بيروت نوفمبر المقبل

«العربي للأبحاث» يستعرض ظاهرة الهجرة القسرية عربياً

الدوحة - العرب

الأحد، 18 أغسطس 2019
«العربي للأبحاث» يستعرض ظاهرة الهجرة القسرية عربياً
«العربي للأبحاث» يستعرض ظاهرة الهجرة القسرية عربياً
أعلن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات عن بدء استقبال المقترحات البحثية للمشاركة في ورشة العمل تحت عنوان «الهجرة القسرية في الدول العربية: الإشكاليات والقضايا»، المزمع عقدها بتاريخ يومي 29 - 30 نوفمبر المقبل في بيروت.
وأكد المركز أنه في الوقت الذي نشطت فيه المنظمات والمؤسسات والهيئات التي تدرس ظاهرة الهجرة القسرية في الدول العربية وتشارك في اقتراح حلول لها، فإن الظاهرة لم تدرس من طرف الأكاديميين والباحثين العرب بالقدر الكافي.
ومساهمة في سد هذه الثغرة، قال المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات إنه يتوجه -بوصفه مؤسسة أكاديمية تضع في صلب رؤيتها البحثية دراسة قضايا المجتمعات العربية والتغيّرات الاجتماعية- السياسية الجارية فيها- إلى الباحثين والأكاديميين العرب المعنيين بدراسة ظاهرة تفاقم الهجرة القسرية في الوطن العربي -بوجهيها الخارجي والداخلي (النزوح الداخلي بفعل الاضطرابات والاقتتالات والحرب)- في الدول العربية الخمس: سورية والعراق واليمن وليبيا والسودان، بشكل خاص، والمصدّرة لأكبر حجم من اللاجئين القسريين والنازحين الداخليين على مستوى العالم، للمشاركة في هذه الورشة التي يعمل المركز على عقدها. وأوضح المركز في وقت سابق أن اللجنة العلمية تستقبل ملخصات الأبحاث حول أحد موضوعات المحاور المبينة في الورقة المرجعية، بحيث تبيّن إشكالية البحث وسبره للأدبيات ذات الصلة، والمعالجة أو القيمة البحثية التي يقدمها، مع نسخة عن السيرة الذاتية المحدّثة، لافتاً إلى أن اللجنة العلمية تستقبل الأبحاث التي وافقت على مقترحاتها، حتى منتصف سبتمبر المقبل، وتحيلها على التحكيم.
وأوضح المركز أن موافقة اللجنة على قبول المقترح ليست موافقة تلقائية على مشاركة البحث في الورشة إلا بعد تحكيمه، لافتاً إلى أن اللجنة لن تستلم سوى الأبحاث المكتملة القابلة للتحكيم، متقيدة بالمواصفات الشكلية والموضوعية التي يعتمدها المركز.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.