الأحد 10 ربيع الثاني / 08 ديسمبر 2019
11:01 ص بتوقيت الدوحة

لجين الهذلول ترفض الإفراج عنها مقابل فيديو تنفي فيه تعذيبها والتحرش بها

رويترز

الأربعاء، 14 أغسطس 2019
لجين الهذلول ترفض الإفراج عنها مقابل فيديو تنفي فيه تعذيبها والتحرش بها
لجين الهذلول ترفض الإفراج عنها مقابل فيديو تنفي فيه تعذيبها والتحرش بها
قالت أسرة الناشطة السعودية البارزة لجين الهذلول (30 عاما) إنها رفضت عرضا بالإفراج عنها مقابل بيان مصور بالفيديو تنفي فيه تقارير عن تعرضها للتعذيب والتهديد بالتحرش أثناء احتجازها.

وكشف شقيقها، وليد الهذلول، في تغريدة على تويتر أمس الثلاثاء (13 أغسطس 2019) أنها وافقت في البداية على توقيع وثيقة تنفي فيها تعرضها للتعذيب والتحرش. كما التزمت أسرتها الصمت في الآونة الأخيرة على أمل حل القضية في سرية.

وذكر وليد أن القضية تعقدت حين طلب منها أمن الدولة في مقابلة مؤخرا تسجيل النفي في فيديو في إطار اتفاق الإفراج عنها.

وأضاف شقيقها في تغريدته: "الظهور في فيديو أنها لم تتعرض لتعذيب.. هذه مطالب غير واقعية"، لذلك رفضت لجين عرض الإفراج عنها بعد هذا الشرط، حسب أسرتها. 



وقال أشقاء الهذلول إن سعود القحطاني، وهو مستشار سابق في الديوان الملكي ومقرب جدا من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ومتورط في قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، كان حاضرا خلال بعض جلسات التعذيب وهددها بالاغتصاب والقتل. لكن المدعي العام السعودي قال إن مكتبه حقق في تلك المزاعم وخلص إلى أنها غير صحيحة.



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.