الأحد 16 ذو الحجة / 18 أغسطس 2019
09:57 م بتوقيت الدوحة

شبابنا

حُرّاس الدين

حُرّاس الدين
حُرّاس الدين
«شباب اليوم» له اهتمامات كثيرة في بناء المجتمع بالطرق كافة؛ كتقديم النجاحات والمشاريع في المجالات كافة، من أجل رفع اسم دولتنا عالياً، فنجد الطالب يجتهد في حصوله على العلم الذي يساعده على التقدم، وذاك موظف يبذل طاقته في سبيل المساهمة في نجاحات الوطن، وهناك متطوع نفخر بما يقدّمه من خدمات. نشكر لهؤلاء جهودهم، وأيضاً نحن بحاجة إلى شباب يحرسون الدين.
«ماذا أقصد» بحُرّاس الدين؟ هم شباب لديهم غيرة وحب لدينهم ويحافظون عليه بتطبيق شرع الله مع مراعاة الحلال والحرام وأداء الواجبات التي عليهم على أكمل وجه؛ كأداء الصلوات الخمس وصوم رمضان وغيرها من الفرائض، وأيضاً حراسة الدين تعني التعرف على هدي نبينا صلى الله عليه وسلم وتطبيق سُنّته ونشرها بين الناس، والاهتمام بالقرآن الكريم حفظاً وتلاوة، والالتزام بالأخلاق والآداب.
«السؤال المهم» ما دور شباب اليوم في الحفاظ على الدين؟ لا شك أن لكل واحد منا دوراً في الاهتمام بالدين، أولاً بتعلّم العلم الشرعي كتعلّم الأمور التي يجب ألا يجهلها الإنسان في الفقه والحديث والعقيدة والقرآن، ثم دور الشباب يكون بالإكثار من العمل الصالح ونشره بأساليب متنوعة، وأيضاً كسب الخبرات بقراءة قصص الأنبياء ومعرفة كيف حافظوا على الدين وبلّغوه إلى الناس.
«من المهم» أن يربّي الشباب أنفسهم على حب الدين ويتدرّبوا على ذلك ويصبروا ويطبّقوه في حياتهم اليومية بشكل مستمر، مع الاهتمام بقاعدة «قليل دائم خير من كثير منقطع»، وأيضاً استغلال المواسم الإيمانية كرمضان وعشر من ذي الحجة يساعد كثيراً على حب الطاعة والتنافس في فعل الخيرات، ومن فرص التدريب البحث عن صحبة طيبة تساعد على كسب قوة الحفاظ على الدين.
«ليس عيباً» أن نتعلم ونرفع الجهل عن أنفسنا ونسأل أهل العلم عن الأسئلة التي لا نعرف أجوبتها؛ لأنهم هم الثقة في أخذهم للدين ومعرفة الأحكام الشرعية، بالإضافة إلى معرفتهم للتجاوب معنا عن أهم الشبهات المنتشرة التي يجب ألا نتكلم فيها إلا بالرجوع إليهم ومعرفة آرائهم؛ فنحن في زمن فيه تحديات كثيرة تواجه الشاب، ومن المهم أن يخططوا لاكتساب العلم ويحافظوا على الدين.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

امسح واربح

07 أغسطس 2019

خمس نجوم

31 يوليه 2019

الفساد النفسي

24 يوليه 2019

حاول من جديد

17 يوليه 2019

وظيفتك في ٢٠٣٠

03 يوليه 2019