الخميس 17 صفر / 17 أكتوبر 2019
01:27 ص بتوقيت الدوحة

وزارة الداخلية.. عمل دؤوب ودون توقف خلال العيد

قنا

الجمعة، 09 أغسطس 2019
وزارة الداخلية.. عمل دؤوب ودون توقف خلال العيد
وزارة الداخلية.. عمل دؤوب ودون توقف خلال العيد
أكدت وزارة الداخلية استعداد كافة إداراتها الخدمية والأمنية لإجازة عيد الأضحى المبارك، بما يضمن استمرار تقديم الخدمات للجمهور بكفاءة عالية واتخاذ كافة التدابير الأمنية الوقائية والمرورية اللازمة لينعم سكان الدولة من المواطنين والمقيمين والزائرين بالأمن والسلام.
وفيما تعمل الإدارات الأمنية والمرورية بوزارة الداخلية باستمرار ودون توقف، فإن الوزارة تحرص كذلك على أن تظل الإدارات الخدمية مفتوحة للجمهور خلال العطل والإجازات الرسمية.
وأشار مسؤولون بوزارة الداخلية إلى أن هناك متطلبات إضافية خلال المناسبات مثل الأعياد تتطلب تكثيف الجهود، وتعزيز الخدمات، بما يتلاءم مع طبيعة المناسبة وحركة الناس، ومتطلباتهم، وكذلك الفعاليات والأنشطة التي تنظم عادة في مثل هذه المناسبات.
وقال العميد عبدالله سالم الأنصاري مساعد مدير إدارة شؤون الوافدين بالإدارة العامة للجوازات إن العمل في الإدارة مستمر خلال أيام الأعياد والعطلات الرسمية من الساعة الثامنة صباحا وحتى الساعة الثانية عشرة ظهرا لإنجاز معاملات المقيمين.
ولفت إلى ان هناك مواسم تشهد عادة زيادة في الإقبال على خدمات الإدارة مثل مواسم السفر وفي الاجازات الصيفية ومواسم العيد، حيث يقبل المقيمون على تجديد اقامتهم قبل سفرهم خارج البلاد، أو التقديم على تأشيرات زيارات عائلية للاستمتاع بمهرجانات صيف قطر.
وأكد أن كافة المراجعين محل اهتمام وعناية من قبل الإدارة الحريصة على إنهاء معاملاتهم في أقل وقت وبسهولة ويسر، مبينا أن الإدارة شهدت مؤخرا تطورا كبيرا شمل كافة الخدمات التي تقدمها للمراجعين حيث توفر خدمات إلكترونية للأفراد والشركات من خلال خدمة /مطراش 2/ التي تتيح انهاء كافة إجراءات التأشيرات في أي وقت.
وفي الإدارة العامة لأمن السواحل والحدود، تعمل الدوريات البحرية التابعة للإدارة على مدار الساعة بهدف إحكام الرقابة الأمنية وتقديم المساعدة اللازمة لمرتادي البحر من الصيادين أو المتنزهين لغرض الاستجمام، والسباحة وممارسة هواياتهم البحرية المختلفة في مختلف الأوقات ومنها مواسم الأعياد.
ويقول المقدم عبدالعزيز على المهندي مساعد مدير عام أمن السواحل والحدود، "إن عمل الإدارة لا يختلف خلال اجازة العيد عن بقية أيام السنة إلا أن هناك بعض الإجراءات الاحترازية لضمان السلامة البحرية مثل تكثيف الدوريات خلال فترة العيد نتيجة للزيادة في أعداد مرتادي البحر على الشواطئ المختلفة للدولة".
وأشار في هذا السياق إلى زيادة وتكثيف الدوريات البحرية لاسيما في القرب من الشواطئ لتقديم المساعدة لمن قد يحتاج إليها، وكذلك لمنع حدوث المضايقات لمرتادي البحر من قبل بعض سائقي الدراجات المائية "الاسكوترات".
وينصح المقدم المهندي مرتادي البحر بضرورة التقيد باشتراطات السلامة البحرية على زوارقهم، وأخذ المؤن الكافية لرحلتهم من الماء والغذاء، والتزود بالوقود، وأخذ سترات النجاة، والاحتفاظ ببعض أدوات الإسعافات الأولية والتقيد بالتعليمات الأمنية الصادرة بشأن عدم الدخول إلى المناطق المحظور فيها الصيد أو التواجد بالقرب منها بشكل عام.
كما نصح مساعد مدير عام أمن السواحل والحدود المتنزهين بعدم ارتياد الشواطئ الساحلية في المناطق التي تم تغير تضاريسها وكذلك منطقة المطار لخطورة السباحة في تلك المناطق، موضحا أن دولة قطر بها العديد من الشواطئ البديلة والممتعة.
وفيما يخص محبي رياضة قيادة الدراجات المائية "الاسكوتر"، فأكد أنه يتوجب عليهم عدم الاقتراب من مناطق السباحة حتى لا يتسببوا بأي حادث أو إزعاج لممارسي السباحة سواء على الشواطئ المفتوحة أو تلك الخاصة بالفنادق وغيرها من المواقع الخاصة، كما نصحهم بضرورة ارتداء سترة النجاة طوال فترة استخدامهم "للاسكوترات".
ومن الإدارات الحيوية إدارة العمليات المركزية بمركز القيادة الوطني NCC التي تعمل على مدار الساعة دون توقف من خلال خدمتها (999)، وخدمة (992) وذلك لأهميتها في استقبال كافة الرسائل والبلاغات وتوجيهها لجهة الاختصاص.
ويقول العقيد حسن محمد الكواري مدير إدارة العمليات المركزية إن الادارة تعمل بالتعاون والتنسيق مع كافة الادارات الامنية خلال أيام عيد الأضحى المبارك، حيث يعمل أفراد الإدارة داخل غرفة العمليات على مدى 24 ساعة لمتابعة أماكن الاحتفالات وتوجيه الدوريات من خلال قسم المراقبة الأمنية وخدمات الطوارئ.
ويشير إلى أن خدمة طوارىء الصم تعمل أيضا على مدى 24 ساعة على بدالة رقم (992) لاستقبال بلاغات ذوى الاعاقة السمعية وباللغات العربية والانجليزية.
وأكد أن القوة البشرية بالإدارة تعمل على أربع ورديات لاستقبال المكالمات الطارئة، والتحدث باللغات العربية والإنجليزية والهندية والفلبينية والفارسية والفرنسية والصينية وغيرها من اللغات الأخرى، حيث أن متوسط الوقت الزمني المستغرق في الرد على المكالمات أقل من 10 ثواني.
ويوضح أن الإدارة تقدم خدمات إنسانية للجمهور بجانب مهامها الأساسية كالرد على الاستفسارات، أو بعض المعلومات الأخرى التي تخدم الجمهور، كالاتصال بالمستشفيات أو الإسعاف لنقل أحد المرضى إذا دعا الأمر، وغير ذلك من المعلومات المفيدة والمهمة إلى جانب تلقي البلاغات المختلفة.
وفي الإدارة العامة للدفاع المدني يؤكد الملازم أول عبدالهادي علي المري ضابط قسم الإعلام والتثقيف الوقائي بالإدارة على جاهزية الإدارة لاستقبال عيد الأضحى المبارك من خلال رفع حالة الاستجابة لأي بلاغ على مستوى مراكز الدفاع المدني بالدولة.
وأكد أن الإدارة على أهبة الاستعداد للتعامل مع أي بلاغ يرد اليها، حيث تعمل الورديات في مراكز الدفاع المدني على مدار الساعة إلا أن أيام الأعياد ومنها عيد الأضحى المبارك، تختص ببعض الإجراءات الأخرى، ومنها على سبيل المثال أخذ كافة الاحتياطات في منطقة سيلين التي تشهد توافد أعداد كبيرة من المواطنين خلال العيد، لذلك يتم زيادة عدد رجال الدفاع المدني في تلك المنطقة.
وأشار إلى وجود مجموعة من الإجراءات التي يجب إتباعها خلال فترة العيد وحتى غيرها من الأيام تتعلق بإجراءات السلامة والحماية في المنزل، ومنها التأكد من فصل التيار الكهربائي والأجهزة الكهربائية في حالة سفر صاحب المنزل، وأخذ الحيطة والحذر أثناء إعداد الطعام، وعدم التحميل الزائد للكهرباء.
وفي السياق ذاته، تعمل مختلف الإدارات الأمنية التابعة لوزارة الداخلية (أمن العاصمة، أمن الريان، أمن الشمال، أمن الجنوب، أمن دخان) على مدار الساعة لتأدية واجباتها ومهامها الأمنية، والاستجابة السريعة لبلاغات وشكاوى المواطنين والمقيمين، واتخاذ كافة الإجراءات للوقاية من الجرائم بمختلف أنواعها.
وحول جهود إدارة جوازات المطار في إجازة العيد، يقول العميد محمد راشد المزروعي مدير الإدارة إن الادارة تعمل وفق خطة استثنائية خلال هذه المناسبة بما يتضمنه ذلك من زيادة في عدد الكاونترات داخل مطار حمد الدولي سواء في الدخول أو الخروج لتسهيل حركة السفر للمواطنين والمقيمين المغادرين لقضاء إجازة العيد في الخارج وكذلك للضيوف القادمين إلى الدولة.
وأكد زيادة عدد الأفراد في المناوبات المختلفة لتسهيل حركة المسافرين وتأمين سلامتهم سواء عند المغادرة أو الوصول، ويقول "نتوقع خلال العيد حركة مسافرين غير عادية نظرا لطبيعة المناسبة وتزامنها مع إجازة الصيف".
وأفاد بأن حركة الدخول الخروج عبر مطار حمد الدولي شهدت أمس /الخميس/ كثافة كبيرة بلغت أكثر من 52 الف مسافر، مؤكدا أن الإدارة اتخذت كافة الاحتياطات لتسير العملية بيسر شديد يوفر الراحة والطمأنينة للمسافرين.
وأشار إلى أن قسم التأشيرات بالإدارة سيفتح ابوابه للمواطنين والمقيمين خلال أيام العيد، كما أن مكتب الإدارة في صالة المغادرين بمطار حمد يعمل خلال أيام العيد وعلى مدى 24 ساعة.
وقدم النصح للسادة المسافرين بضرورة المحافظة على وثائق سفرهم والحرص على عدم ضياعها، وضرورة الالتزام بالنظام العام عند إنجاز المعاملات داخل المطار، والوصول إليه قبل موعد السفر بثلاث ساعات لإنهاء إجراءات السفر.
بدوره، قال العميد عيسى عرار الرميحي مدير إدارة أمن المطار، إن الإدارة تضاعف من دورياتها الأمنية داخل المطار وخارجه، بالإضافة إلى الدوريات الراجلة في الداخل بهدف العمل على تأمين وسلامة المسافرين والمحافظة على الأمن داخل مطار حمد الدولي.
وأضاف أن لدى الإدارة استراتيجيتها لتأمين مطار حمد الدولي وكافة مرافقه من خلال الاستعانة بالتكنولوجيا الحديثة من كاميرات أمنية وأجهزة الكترونية أخرى، فضلا عن تكثيف رجال أمن المطار في كافة مباني المطار، خاصة في فترة الأعياد لاستقبال الاستفسارات والاقتراحات والشكاوى من القادمين إلى المطار من مغادرين وذلك خلال كافة مراحل إجراءات السفر.
وأشار العميد الرميحي إلى تعزيز حركة المرور أمام المطار من خلال دوريات الإدارة لضمان حركة مرور انسيابية خصوصاً في أوقات الذروة.. داعيا المغادرين إلى القدوم المبكر وعدم حمل الأدوات الحادة أو السوائل في الحقائب اليدوية لأن ذلك قد يؤدي إلى عرقلة إجراءات التفتيش.
ودعا، المسافرين إلى التقيد بالأنظمة والقوانين المعمول بها في مطار حمد الدولي، حيث يجب على المسافرين عند الوصول إلى المطار الانتباه إلى اللوحات الإرشادية التي تسهل الإسراع في إنهاء إجراءات السفر واتباع إرشادات رجال أمن المطار وعدم الانزعاج منها لأنها تهدف إلى تحقيق أمن المسافر وسلامته، حيث يعد رجل الأمن مسؤولا عن حماية المغادر والقادم من أي مخاطر قد يتعـرض لها أثناء سفره.
وعن خطة إدارة الشرطة المجتمعية خلال العيد، قال العميد سلطان محمد الكعبي مدير الإدارة إن الإدارة انهت استعدادها في برنامج الاحتفالات تنظمه إدارة العلاقات العامة بوزارة الداخلية للجاليات بمناسبة عيد الأضحى المبارك.
وأضح أن الفعاليات التي سوف تجرى في منطقتي الخور والصناعية تتضمن عددا متنوعا من الفقرات الغنائية والتراثية والرياضية والمسابقات الثقافية يقدمها أبناء الجاليات إلى جانب الندوات والمحاضرات التوعوية التي يقدمها منسوبو إدارات وزارة الداخلية وذلك في إطار حرص الوزارة على الترويح عن أبناء الجاليات ومشاركتهم الاحتفال بهذه المناسبة.
وقال إن الهدف من تنظيم هذا البرنامج هو مشاركة أبناء الجاليات احتفالهم بهذه المناسبة السعيدة بما يعزز التواصل المستمر بين الوزارة وأبناء الجاليات المقيمة على أرض الدولة.
كما تنظم الإدارة في هذا العيد زيارات للمرضى في عدد من المستشفيات لتقديم الهدايا والورود لهم وادخال البهجة والسرور في نفوسهم.
ومن الإدارات الحيوية التي تعمل خلال اجازة العيد إدارة البحث والمتابعة من خلال مكتب خدمات المراجعين الذي يعمل على إنهاء الإجراءات الخاصة بالمواطنين والمقيمين بالسرعة القصوى من خلال الموظف الشامل.
وقال العميد عبدالله جابر اللبدة مدير الإدارة، إن الإدارة تعمل خلال فترة إجازة العيد لاستقبال كل من يتقدم لإنهاء اجراءات سفره من المقيمين أو الزائرين المخالفين للقانون رقم (21) لسنة 2015 بتنظيم دخول وخروج الوافدين وإقامتهم، وذلك من منطلق تطبيق القانون وتعزيز الجهود التي من شأنها الوصول إلى أعلى مستويات الجودة في تقديم خدمات الوزارة.
وأضاف أن الإدارة تعمل في كافة الأوقات على تسريع الإجراءات لاسيما ما يتعلق منها بتطبيق القانون المذكور للحد من العمالة السائبة والهاربة، وتسهيل مغادرتهم البلاد إذا قضت الجهات المعنية بذلك بعد حصولهم على كامل حقوقهم القانونية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.