الخميس 19 محرم / 19 سبتمبر 2019
11:38 ص بتوقيت الدوحة

تخصيص(الوكرة والفركية) للعائلات و(الخرايج) للعزّاب والعمالة

تأهيل الشواطئ لاستقبال الجمهور خلال عطلة عيد الأضحى

الدوحة- بوابة العرب

الثلاثاء، 06 أغسطس 2019
. - خارطة توضح موقع شاطئ الخرايج
. - خارطة توضح موقع شاطئ الخرايج
في إطار حرص واهتمام وزارة البلدية والبيئة على تقديم أفضل الخدمات الترفيهية والترويحية لمختلف فئات وشرائح المجتمع خلال عيد الأضحى المبارك، قامت الوزارة بتأهيل وتجهيز عدد من الشواطئ بمختلف أنحاء الدولة لاستقبال الزائرين خلال عطلة العيد، من خلال توفير عدد من الخدمات الترفيهية والترويحية للجمهور  وتزويدها بأهم الخدمات الرئيسية، بالتنسيق مع عدد من الجهات بالدولة منها المجلس الوطني للسياحة ووزارة الداخلية وقوة الأمن الوطني (لخويا) وهيئة الاشغال العامة ووزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية.

وقد أكد السيد سفر آل شافي الوكيل المساعد لشؤون الخدمات العامة إنه تم تخصيص شاطئ الخرايج لفئة العزاب والعمالة خلال عطلة عيد الأضحى من ( 11 -17) أغسطس الجاري ، وذلك في إطار حرص الجهات المعنية بالدولة على دور هذه الفئة الهامة وما تقدمه من خدمات للدولة في مختلف المجالات.

ويقع شاطئ الخرايج بالقرب من منطقة أم باب ضمن الحدود الادارية التابعة لبلدية الريان، وقد تم تزويده بعدد من الخدمات منها ألعاب جماعية، مثل: الكريكيت وكرة القدم والطائرة الشاطئية، حرصاً من الوزارة على تنويع أشكال الترفيه والخدمات الترويحية للعمال،،كما تم  تجهيز الشاطئ بأهم المرافق الهامة الاخرى لاستقبال العزاب والعمالة خلال فترة العيد لضمان قضاء أوقات ممتعة خلال تلك الفترة.

وأشار السيد آل شافي إلى إن الوزارة قامت من خلال الإدارات والبلديات المختصة بتأهيل وتجهيز عدد من الشواطئ المخصصة للعائلات خلال عطلة العيد ، وتم تزويدها بالخدمات المتنوعة مثل  ( مناطق ترفيه- ألعاب رياضية - دورات مياه – منقذون سباحة – اسعافات أولية - أماكن للشواء ، ممشى للرياضة، كراسي ومظلات – وسلات رمي قمامة – خدمات عامة ونظافة)، حيث تم  تأهيل كل من شاطئ الوكرة للعائلات وشاطىء الفركية للعائلات بالخور وغيرها من الشواطىء بمختلف مناطق الدولة، والتي تستقبل الزائرين من الأسر والعائلات خلال العيد. وتأتي هذه المشاريع استكمالاً لسلسلة مشاريع الشواطئ العائلية.

وتهيب وزارة البلدية والبيئة بالجمهور الكريم من العزاب والعمال بالالتزام باستخدام شاطىء الخرايج المخصص لهم ، في حين يقتصر استخدام الشواطئ الأخرى على العائلات  بالدولة خلال فترة العيد.

وكان سعادة المهندس عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي السبيعي وزير البلدية والبيئة قد أصدر مؤخراً قراراً وزارياً بتشكيل فريق عمل مشترك لتنظيم العمل بشواطىء الدولة ودراسة مشاريع تأهيل وتجهيز مختلف الشواطئ بالدولة. ، برئاسة السيد سفر مبارك آل شافي الوكيل المساعد لشؤون الخدمات العامة بوزارة البلدية والبيئة،  ويضم ممثلين من إدارة المحميات الطبيعية ، إدارة النظافة العامة ، بلدية الوكرة ، بلدية الريان، وزارة الداخلية ، قوة الأمن الداخلي (لخويا)، أمن الجنوب ، هيئة الأشغال العامة، المجلس الوطني للسياحة .
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.