الإثنين 18 ربيع الثاني / 16 ديسمبر 2019
12:39 م بتوقيت الدوحة

بمناسبة عيد الأضحى المبارك..

الإعلان عن مبادرة دعم أسعار الأضاحي لعام 1440 هـ

الدوحة- بوابة العرب

الخميس، 01 أغسطس 2019
. - مبادرة دعم الأضاحي 1440-01
. - مبادرة دعم الأضاحي 1440-01
بمناسبة عيد الأضحى المبارك 1440هـ، وفي إطار المبادرة الوطنية المشتركة لتشجيع الإنتاج المحلي ودعم أسعار لحوم الأغنام، أعلنت وزارة التجارة والصناعة بالتعاون مع وزارة البلدية والبيئة وشركة ودام الغذائية، عن مبادرة دعم أسعار الأضاحي للمواطنين، وذلك من أجل تشجيع الإنتاج المحلي، وخلق توازن في العرض والطلب بما يساهم في الحد من ارتفاع الأسعار في الأسواق. 

وسيبدأ البيع يوم الأحد 3 من ذي الحجة 1440هـ الموافق 4 أغسطس 2019، وحتى يوم الثلاثاء 12 من ذي الحجة 1440هـ، الموافق 13 أغسطس 2019 (ثالث أيام العيد). 

وقد تم الاتفاق مع شركة ودام الغذائية (ودام) على توفير ما يقرب من (9 ألاف) رأس من الخراف العربية المنشأ (محلية وسورية) وفقا لما يلي: -



وسوف تباع الأضاحي في المقاصب التابعة لشركة ودام الغذائٍية في السوق المركزي (مقصب الأهالي) والشمال والخور والمزروعة وأم صلال والشحانية والوكرة، بالإضافة إلى خدمة توصيل المنازل.

وتقتضي شروط الاستفادة من هذه المبادرة بأن يتم البيع للمواطنين القطريين فقط عن طريق ابراز البطاقة الشخصية لإتمام عملية البيع، وأن لا يقل عُمر المشتري عن عشرين عاماً (من مواليد 1999م فما فوق)، وبمعدل رأس واحد من الخراف الحية، بهدف وصولها إلى الفئة المستهدفة. 

بدورها قامت وزارة التجارة والصناعة بالتنسيق مع شركة ودام الغذائية بشأن الالتزام بعدم بيع أي خراف هزيلة أو غير مطابقة لمواصفات وشروط الأضاحي الشرعية، أو غير مطابقة للأوزان والأحجام المتفق عليها مع الوزارة، بالإضافة إلى توفير الحظائر المناسبة لها.

وأكدت وزارة التجارة والصناعة أنها ستكثف حملاتها التفتيشية اعتباراً من اليوم الأول للبيع الموافق 4 أغسطس 2019، وحتى يوم الثلاثاء 13 أغسطس 2019 (ثالث أيام عيد الأضحى المبارك)، للتأكد من الالتزام بالأسعار المدعومة وسلامة الإجراءات الخاصة بتنفيذها.

تجدر الإشارة إلى أن وزارتا التجارة والصناعة والبلدية والبيئة كانتا قد أطلقتا في شهر فبراير الماضي المبادرة الوطنية المشتركة لتشجيع الإنتاج المحلي ودعم أسعار لحوم الأغنام، والتي تهدف إلى تشجيع المربين المحليين على تطوير أدواتهم وتحسين قدراتهم، وتكوين مخزون استراتيجي يدعم تحقيق الأمن الغذائي من الأغنام المحلية وتوفير الكميات المطلوبة.

هذا وقد دأبت وزارة التجارة والصناعة على القيام بمبادرات اللحوم والأغنام خلال فترة شهر رمضان المبارك وعيد الأضحى المبارك من كل عام، حيث ساهمت الخراف البلدي وتشجيع المزارع لزيادة المخزون والإنتاج على زيادة مساهمة الخراف البلدي من كميات البيع خلال مبادرة شهر رمضان المبارك وعيد الأضحى من كل عام، والجدول التالي يوضح التطور في نسبة مساهمة الإنتاج المحلى من أجمالي المبادرات: 
كميات الخراف البلدي (الإنتاج المحلى) خلال الأعوام الأخيرة.



ويوضح الجدول السابق نسبة التقدم ومساهمة الإنتاج المحلى من الخراف البلدي في مبادرة دعم اللحوم خلال شهر رمضان المبارك للأعوام الثلاثة الأخيرة، حيث تطورت الكميات من 293 خروف حي بلدي خلال عام 2017 م إلى 2819 خروف حي بلدي خلال عام 2018 م، ثم إلى 6421 خروف حي بلدي في رمضان عام 2019 م، بما يعنى أن هناك زيادة في نسبة مساهمة الإنتاج المحلى من 1% عام 2017 م إلى 23 % في رمضان عام 2019 م، إضافة إلى ذلك فإن مساهمة الخراف البلدي في مبادرة عيد الأضحى المبارك لعام 2018 م كانت 1080 خروف من إجمالي 9119 خروف، بما نسبته 12% تقريبا من إجمالي المبادرة. 
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.