السبت 19 صفر / 19 أكتوبر 2019
04:18 ص بتوقيت الدوحة

بالشراكة مع شركة "روش" للأدوية

محاضرات تثقيف صحي من الهلال الأحمر القطري لطلاب المدارس

الدوحة - العرب

السبت، 27 يوليه 2019
محاضرات تثقيف صحي من الهلال الأحمر القطري لطلاب المدارس
محاضرات تثقيف صحي من الهلال الأحمر القطري لطلاب المدارس
 أطلق الهلال الأحمر القطري سلسلة من المحاضرات التوعوية لطلاب المدارس في مجال التثقيف الصحي المجتمعي، بدعم سخي من شركة "روش" السويسرية لصناعة الأدوية، ويستفيد منها ما لا يقل عن 750 شخصاً من الطلاب والطالبات في مختلف المراحل التعليمية.
يتم تنفيذ هذا النشاط بالتعاون بين عدة برامج تابعة للهلال الأحمر القطري وهي صندوق إعانة المرضى، والهلال الأحمر المدرسي، ومركز التدريب والبحوث والتطوير. وتتضمن الخطة إقامة 25 محاضرة توعويه وتثقيفية حول عدد من الموضوعات الصحية التي تهم الفرد والأسرة، بمتوسط 30 مستفيداً في كل محاضرة.
وتركز المحاضرات على توعية الطلاب بالعديد من الأمراض الشائعة وأسبابها وأعراضها وعلاجها، بالإضافة إلى سبل الوقاية منها عن طريق الغذاء الصحي وشرب المياه، ومن بينها أمراض الكلى، وروماتيزم المفاصل، والروماتويد، والفشل الكلوي. ويقوم بإلقاء هذه المحاضرات نخبة من الأخصائيين في التثقيف الصحي والصحة العامة والتغذية.
وفي هذا الصدد، رحبت السيدة نجاة عبد الرحمن الهيدوس رئيس الرعاية الاجتماعية في الهلال الأحمر القطري بهذا التعاون مع شركة "روش"، التي تعد من كبرى الشركات الدوائية الرائدة في العالم، مما يعكس رغبة الجانبين في النهوض بمستوى الصحة العامة ونشر الثقافة الصحية بين الأجيال الجديدة من طلاب وطالبات المدارس.
وأضافت: "الهلال الأحمر القطري يضع على رأس أولياته مساندة جهود الدولة في تطوير المنظومة الصحية، وزيادة وعي أفراد المجتمع بكل ما قد يؤثر على صحتهم ويمنعهم من الاستمتاع بحياتهم الطبيعية، حيث إن كل المؤشرات والدراسات تشير إلى وجود ارتباط وثيق بين مستوى الثقافة الصحية لأفراد المجتمع من ناحية، ومستوى النمو الاقتصادي وارتفاع جودة الحياة في ذلك المجتمع من ناحية أخرى. وهذا هو ما نسعى إليه في الهلال الأحمر القطري بالتعاون مع المؤسسات الصحية في الدولة، وعلى رأسها وزارة الصحة العامة ومؤسسة حمد الطبية".
ونوهت السيدة نجاة الهيدوس إلى أهمية مساهمة القطاع الخاص في مثل هذه الأنشطة التنموية والمجتمعية، تفعيلاً لمبدأ المسؤولية الاجتماعية للشركات، وإدراكاً لأهمية تضافر الجهود من أجل الارتقاء بمستوى المعيشة بجميع جوانبها لكل من يعيش على أرض دولة قطر، تحت مظلة أهداف التنمية البشرية لرؤية قطر الوطنية 2030.
يذكر أن صندوق إعانة المرضى يعد من أهم البرامج الاستراتيجية التي ينفذها الهلال الأحمر القطري لخدمة المجتمع المحلي، من خلال تغطية تكاليف علاج المرضى غير القادرين في المؤسسات العلاجية بالدولة، وتقديم الدعم النفسي والاجتماعي لهم، وأيضاً تنظيم الفعاليات والمحاضرات التوعوية لمختلف شرائح المجتمع.
##نهاية البيان##
نبذة عن الهلال الأحمر القطري
تأسس الهلال الأحمر القطري عام 1978، وهو منظمة إنسانية تطوعية تهدف إلى مساعدة وتمكين الأفراد والمجتمعات الضعيفة بدون تحيز أو تمييز. والهلال عضو في الحركة الإنسانية الدولية التي تضم الاتحاد الدولي واللجنة الدولية والجمعيات الوطنية من 191 بلدا، كما يشغل عضوية العديد من المنظمات الخليجية والعربية والإسلامية مثل اللجنة الإسلامية للهلال الدولي، والمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر. ويستطيع الهلال الأحمر القطري استناداً إلى صفته القانونية هذه الوصول إلى مناطق النزاعات والكوارث، مسانداً بذلك دولة قطر في جهودها الإنسانية، وهو الدور الذي يميزه عن باقي المنظمات الخيرية المحلية.
ويعمل الهلال الأحمر القطري على المستويين المحلي والدولي، وهو يشرف على مشروعات دولية جارية للإغاثة والتنمية في عدد من البلدان في جميع أنحاء الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا وأوروبا. ومن بين الأعمال الإنسانية التي يضطلع بها الهلال الأحمر القطري تقديم الدعم في مجالات التأهب للكوارث والاستجابة لها والتعافي منها والحد من المخاطر، كما يعمل على التخفيف من أثر الكوارث وتحسين مستوى معيشة المتضررين من خلال تقديم الخدمات الطبية والرعاية الصحية والتنمية الاجتماعية للمجتمعات المحلية، بالإضافة إلى نشاطه على صعيد المناصرة الإنسانية. ويستعين الهلال بمجهودات شبكة واسعة من الموظفين والمتطوعين المدربين والملتزمين، ورؤيته تحسين حياة الضعفاء من خلال حشد القوى الإنسانية لصالحهم.
ويمارس الهلال نشاطه تحت مظلة المبادئ الدولية السبعة للعمل الإنساني وهي: الإنسانية وعدم التحيز والحياد والاستقلال والخدمة التطوعية والوحدة والعالمية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.