السبت 19 صفر / 19 أكتوبر 2019
02:47 ص بتوقيت الدوحة

"المرور" تنفذ حملة توعوية بمخالفات المشاة مع اقتراب تطبيق الغرامات على المخالفين

قنا

السبت، 27 يوليه 2019
"المرور" تنفذ حملة توعوية بمخالفات المشاة مع اقتراب تطبيق الغرامات على المخالفين
"المرور" تنفذ حملة توعوية بمخالفات المشاة مع اقتراب تطبيق الغرامات على المخالفين
نفذت الإدارة العامة للمرور حملة ميدانية للتوعية بقواعد السلامة المرورية الخاصة بالمشاة المنصوص عليها في قانون المرور، وذلك مع اقتراب تطبيق الغرامات على المخالفين لهذه القواعد اعتبارا من مطلع شهر أغسطس المقبل.
وجاءت هذه الحملة الميدانية كذلك في إطار الحملة المرورية الصيفية "صيف بلا حوادث" المستمرة منذ بداية الشهر الجاري، والتي تركز على التوعية بأكثر المخالفات المرورية شيوعا، وبهدف الحد من هذه المخالفات حفاظا على الأرواح والممتلكات.
وأكد المقدم جابر محمد عضيبة، مساعد مدير إدارة التوعية بالإدارة العامة للمرور، أهمية التوعية الميدانية التي اتبعتها الإدارة منذ بداية حملتها "صيف بلا حوادث" لهذا العام، لافتا إلى أن التفاعل المباشر مع الجمهور في الطريق يعد الجزء الأهم في التوعية والأكثر فاعلية وأثرا.
وأشار إلى أن الوجود المكثف للضباط والأفراد في الشوارع يمثل حالة لافتة لمرتادي الكورنيش في هذا اليوم، وقال إنه" يتم استثمار هذه الحالة في تعديل سلوك المشاة العابرين للطريق، وتعريفهم بخطورة اجتياز الشارع من غير الأماكن المحددة لذلك، إضافة إلى توزيع البروشورات التوعوية، وبعض الملابس الفسفورية التي توجه إلى أهمية ارتدائها عند السير ليلا".
وأضاف أن البروشورات التوعوية التي يتم توزيعها، وكذلك الإرشادات والنصائح المباشرة على الحاضرين بأماكن الفعاليات، توجه بعدة لغات، لضمان وصول الرسالة والاستفادة منها سواء للوافدين حديثا أو لغيرهم ممن أمضوا فترة بالدولة ويحتاجون لمزيد من التثقيف والتعريف بقواعد وإرشادات السلامة المرورية.
ومن جانبه، قال الملازم أول عبد العزيز محمد الزمان، ضابط التوعية والتثقيف المروري، إن التوعية على كورنيش الدوحة، ركزت على أهمية التزام المشاة بالقواعد المرورية للحفاظ على سلامتهم، كالعبور من الأماكن المخصصة لهم، والموضحة بالخطوط البيضاء، أو عبر الأنفاق والجسور المخصصة، لافتا إلى أن أحد أكثر مسببات حوادث الوفيات، خلال النصف الثاني من العام الماضي، كانت العبور من الأماكن غير المخصصة للمشاة.
كما أشار الملازم الزمان إلى أن رجال المرور، بعد حملتهم المكثفة لتوعية مستخدمي الطريق من المشاة، سيشرعون مع بداية شهر أغسطس المقبل في توقيع المخالفات على المخالفين، إعمالا لنصوص قانون المرور.
وذكر أن الدولة شهدت خلال الفترة الأخيرة تحسنا كبيرا في البنية التحتية الخاصة بالمشاة، إلى جانب تعزيز المناطق السكنية حول المدارس بوسائل وأسباب السلامة كالمطبات والإشارات الخاصة بالمشاة، والفواصل في الجزر بين نهري الطريق، ليأتي توقيع المخالفات كمرحلة أخيرة، مضيفا أن التركيز في التوعية اليوم منصب على استخدام الملابس العاكسة في الليل، والعبور من أماكن عبور المشاة، إضافة إلى أهمية الحرص على اتباع قواعد وإرشادات السلامة المرورية.
وفي السياق ذاته، أشار الملازم أول حمد سالم النابت، ضابط دوريات الحركة المرورية، إلى أن أفراد الحركة المرورية يتحدثون أكثر من لغة للتعامل مع مختلف الجنسيات، وقد تم التركيز خلال الحملة على عدد من النقاط المتعلقة بالمشاة، مثل كيفية العبور الصحيح، وتجنب المخالفات.
إلى ذلك، أفاد النقيب عبد الواحد غريب العنزي، ضابط التوعية المرورية، بأن توعية المشاة بشقيها النظري والميداني تأتي بهدف الحد من الحوادث والوفيات والإصابات الناتجة عنها، بعد أن أظهرت الإحصائيات المرورية ارتفاع حوادث الدهس، في إجمالي الحوادث المرورية.
وأضاف أن حملة توعية المشاة نظمت فعالية توعوية ميدانية أيضا في مدينة الخور، وسط تجمعات الجاليات والمشاة في المنطقة، وتم توزيع المطبوعات التوعوية والملابس الفسفورية والهدايا عليهم، وكذلك تعريفهم بالمخالفات الخاصة بالمشاة والمقررة في قانون المرور والتي سيتم تفعيلها أول أغسطس المقبل.
وكانت الحملة المرورية التي تستهدف توعية المشاة، قد انطلقت مع بداية الأسبوع الماضي، على محورين، أحدهما نظري، يهتم بالفعاليات التوعوية والمحاضرات التثقيفية التي تقام على المسرح المروري، والآخر ميداني.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.