الإثنين 17 ذو الحجة / 19 أغسطس 2019
03:07 م بتوقيت الدوحة

استقبال جماهيري لمنتخب الجزائر في بلاده

د ب أ

السبت، 20 يوليه 2019
استقبال جماهيري لمنتخب الجزائر في بلاده
استقبال جماهيري لمنتخب الجزائر في بلاده
استقبلت بعثة المنتخب الجزائري لكرة القدم استقبال الأبطال فور وصولها إلى الجزائر، أمس السبت، بعد تتويج المنتخب بلقب بطولة كأس أمم إفريقيا عقب فوزه على السنغال 1-0 أمس الأول.
وتوافد آلاف المشجعين على مطار هوراي لاستقبال «محاربي الصحراء»، وتجمع آلاف المشجعين خارج المطار، لتحية اللاعبين.
وأظهرت لقطات التليفزيون قائد الفريق رياض محرز يرفع الكأس أثناء نزوله من الطائرة التي أقلت البعثة من القاهرة،
وبعد ذلك استقلت بعثة الفريق حافلة وردو التحية للجماهير التي اصطفت على جانبي الطريق من المطار إلى المدينة.
وتجمع آلاف الجماهير في الميادين الرئيسية للمدينة، وهم يلوحون بأعلام الجزائر ويهتفون للفريق احتفالاً بالتتويج.
وبحسب مصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، يستعد رئيس الدولة المؤقت لاستقبال جمال بلماضي المدير الفني للمنتخب وبقية أعضاء الجهاز الفني واللاعبين لتهنئتهم بالإنجاز الكروي الذي حققوه.
يذكر أن هذا اللقب هو الثاني للمنتخب الجزائري، حيث سبق له التتويج باللقب في 1990.

5 عرب في التشكيلة المثالية

أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف»، أمس، التشكيل المثالي لبطولة كأس أمم إفريقيا 2019 وضمت القائمة خمسة لاعبين عرب من الجزائر وتونس، بينما غاب نجوم مصر في مقدمتهم محمد صلاح، بالإضافة إلى لاعبي المغرب وفي مقدمتهم حكيم زياش.
وضم التشكيل المثالي لبطولة الأمم الإفريقية 5 لاعبين عرب، وهم ريس مبولحي وعدلان قديورا وإسماعيل بن ناصر ورياض محرز من الجزائر، بالإضافة إلى التونسي ياسين مرياح.
ووفقاً لموقع الاتحاد القاري للعبة الرسمي، ضمت القائمة لحراسة المرمى رايس مبولحي (الجزائر). وفي خط الدفاع: لامين جاساما، كاليدو كوليبالي، يوسف سبالي (السنغال)، وياسين مرياح (تونس) .
وفي خط الوسط: عدلان قديورة، وإسماعيل بن ناصر (الجزائر) وإدريسا جانا (السنغال).
وفي خط الهجوم: رياض محرز (الجزائر)، وساديو ماني (السنغال)، وأودين ايغالو (نيجيريا). واختير جمال بلماضي أفضل مدرب.

هداف أمم إفريقيا يعتزل اللعب الدولي

أعلن النيجيري أوديون إيغالو، أمس، اعتزاله اللعب الدولي مع منتخب بلاده لكرة القدم خلال الفترة المقبلة. جاء ذلك بعدما فاز بجائزة هداف بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم التي انتهت فعالياتها في مصر، الجمعة، برصيد 5 أهداف.
وفي تدوينة عبر صفحته الشخصية على «إنستجرام»، قال إيغالو: «اتخذت القرار الأصعب في حياتي الذي كان يجب اتخاذه بعد مشوار رائع مع منتخب نيجيريا، وبعد التشاور مع عائلتي، قررت اعتزال اللعب دولياً».
وأضاف: «حان وقت التركيز على كرة القدم على مستوى الأندية ومنح اللاعبين الشبان فرصة التعلم والنمو».
وساهم إيغالو في قيادة منتخب نيجيريا للفوز بالميدالية البرونزية في أمم إفريقيا عقب الفوز على تونس بهدف دون رد في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع. وشارك إيغالو (30 عاماً) مع منتخب نيجيريا في 35 مباراة دولية سجل خلالها 16 هدفاً.

المغاربة للجزائريين: «خاوة خاوة.. ماشي عداوة»

احتفل الآلاف من المغاربة والجزائريين مساء الجمعة، على الحدود بين البلدين، بعد تتويج المنتخب الجزائري بالبطولة، وبحسب مراسل «الأناضول»، سار الآلاف من المغاربة مسافة ثلاثة كيلومترات، من مركز مدينة السعيدية شمال شرقي المغرب، إلى منطقة لجراف الحدودية، حيث تقابلوا مع نظرائهم الجزائريين للتعبير عن فرحتهم بتتويج «الخضر».
ورفعت الجماهير المغربية هتافات عبرت من خلالها على سعادتها بهذا التتويج، الذي انتظره محاربو الصحراء، لثلاثة عقود.
كما رددت شعارات من قبيل «خاوة خاوة.. ماشي عداوة»، للتأكيد على رابطة الأخوة بين الشعبين. وطالبت الجماهير المغربية بـ «فتح الحدود»، وردت عليها الجماهير الجزائرية بالمطلب نفسه.
وعمت الفرحة العديد من مدن الشرق المغربي، أبرزها، مدينة وجدة، بالإضافة إلى مدن أخرى.

مطار القاهرة يستدعي قوات خاصة
24 طائرة تقل الجزائريين

غادر القاهرة منذ الساعات الأولى وحتى الثامنة صباح أمس، 4 آلاف مشجع جزائري على متن 24 طائرة إلى المدن الجزائرية بعد مشاركتهم في مؤازرة منتخب بلادهم في نهائي بطولة إفريقيا.
وقالت مصادر مطلعة بمطار القاهرة: «كان من بين الطائرات 9 طائرات عسكرية، و11 طائرة للخطوط الجوية الجزائرية، و4 رحلات لطيران طاسيلي الجزائري متوجهة إلى مدن الجزائر وعنابة ووهران وقسطنطينية».
وأضافت المصادر: «اضطرت سلطات مطار القاهرة لاستدعاء قوات العمليات الخاصة بعد قيام مشجعي طائرات وهران وعنابة باقتحام كاونترات وزن الحقائب بصالة السفر وقيامهم بأعمال شغب داخل صالة السفر، وتسبب كثرة المشجعين وقيام بعضهم بالشغب في تأخر إقلاع كل الرحلات ما بين ساعتين و5 ساعات».

عشرات الآلاف يحتفلون في فرنسا

انطلق عشرات الآلاف من الجزائريين في شوارع فرنسا منذ مساء الجمعة، حتى صباح أمس للاحتفال بتتويج المنتخب الجزائري للمرة الثانية في تاريخه بلقب بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم. وانطلق الجزائريون المقيمون في فرنسا في الشوارع للاحتفال مع إطلاق الألعاب النارية وأبواق السيارات. وأقيمت احتفالات كبيرة في تولوز وستراسبورج ومارسيليا، وقدرت الشرطة عدد المشاركين فيها بنحو 25 ألف مشجع.
وشهدت الاحتفالت بعض الاضطرابات عند الشانزليزيه في العاصمة باريس، لكن الشرطة فرقت مثيري الشغب من المشجعين بقنابل الغاز.
وأثيرت المخاوف حول تكرر أحداث الشغب التي شهدتها فرنسا عقب مباراة المنتخب الجزائري في الدور قبل النهائي أمام نيجيريا يوم الأحد الماضي، لكن تلك الأحداث لم تتكرر عقب التتويج في النهائي.

من أقوال الصحافة: «جابوها الرجالة»

احتفلت الصحف الجزائرية الصادرة أمس، بإنجاز المنتخب الجزائري لكرة القدم. وكتبت صحيفة «الخبر» بالبنط العريض: «جابوها الرجالة»، في إشارة إلى الأداء البطولي للمنتخب وإحرازه البطولة، وكتبت صحيفة «الشروق»: «الخضر أسياد إفريقيا... تفوقنا عليهم جميعاً».
بينما اختارت صحيفة «النهار» عنوان: «نتوج بالبطولة بالقوة ونفرح جميعاً».
وأثنت صحيفة «لوكتيديان دوران» على الأداء الرائع للمنتخب، معلقة أن الأداء كان «بطولياً حتى النهاية».
ومن جانبها، ذكرت «الوطن»: «الجزائر تعتلي قمة كرة القدم الإفريقية»، وكتبت صحيفة «المجاهد» الحكومية: «الجزائر في سماء إفريقيا». ووصفت يومية «كومبيتسيون» المتخصصة إنجاز المنتخب الجزائري في البطولة التي استضافتها مصر بــ «الفرعوني».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.