الجمعة 21 ذو الحجة / 23 أغسطس 2019
07:35 م بتوقيت الدوحة

مبادرة «توطين» تتلقى 1500 طلب من خلال بوابة المستثمرين

قنا

السبت، 20 يوليه 2019
مبادرة «توطين» تتلقى 1500 طلب من خلال بوابة المستثمرين
مبادرة «توطين» تتلقى 1500 طلب من خلال بوابة المستثمرين
شهدت مبادرة توطين التي أطلقتها قطر للبترول في 18 فبراير الماضي، مشاركة كبيرة من الهيئات والكيانات الرسمية وشركات قطاع الطاقة ومجموعة واسعة من مقدمي الخدمات والصناعات الداعمة.
ووفقا لبيان ورد اليوم عن قطر للبترول فقد تلقت /توطين/ حوالي 1500 طلب من خلال بوابة المستثمرين من قبل مستثمرين محليين وموردين عالميين رائدين، للاستفادة من حوالي 100 فرصة استثمارية جديدة توفرها في مختلف المجالات بما في ذلك الخدمات الهندسية، وأعمال الصيانة والإصلاح والترميم، وتطبيقات التكنولوجيا الرقمية، والحفر وخدمات المكامن، والبتروكيماويات والمعادن، والمعدات الخفيفة والخدمات التجارية والفرص الأخرى عبر سلسلة التوريد في قطاع الطاقة.
ويقوم فريق التقييم المتخصص بمراجعة هذه الطلبات، حيث سيتم الاتصال بأصحاب الطلبات المقبولة لمتابعة المرحلة التالية من مراحل التجهيز للمناقصة في الربع الرابع من العام الجاري.
ويعد نجاح المراحل السابقة لتوطين خطوة حاسمة في تحقيق رؤية قطر للبترول نحو تحقيق مرونة في الإمدادات المحلية، والتنويع الاقتصادي والاعتماد على الذات.
ويتم تقييم طلبات المستثمرين وعملية اختيار المستفيدين من الفرص الاستثمارية من خلال إجراءات تتمتع بمستويات حوكمة عالية تم تصميمها لضمان المنافسة العادلة بين جميع المستثمرين المهتمين ، حيث من المقرر أن يتم بدء منح هذه الفرص اعتبارا من الربع الأول من عام 2020.
وتعتبر فرص الاستثمار إحدى أعمدة توطين الرئيسية والتي من شأنها رفع القدرات المحلية في مجال الصناعات والخدمات المرتبطة بقطاع الطاقة.
جدير بالذكر أن قطر للبترول هي مؤسسة نفط وطنية متكاملة تقف في طليعة الجهود لتطوير واستغلال وتنمية موارد النفط والغاز في دولة قطر على المدى البعيد، وتغطي نشاطات قطر للبترول مختلف مراحل صناعة النفط والغاز محلياً وإقليمياً ودولياً، وتتضمن عمليات استكشاف وتكرير وإنتاج وتسويق وبيع النفط الخام والغاز، والغاز الطبيعي المسال، وسوائل الغاز الطبيعي، ومنتجات تحويل الغاز إلى سوائل، والمشتقات البترولية، والبتروكيماويات، والأسمدة الكيماوية، والحديد والألومنيوم.
وفي سعيها للتميز والابتكار، تلتزم قطر للبترول بالمساهمة في بناء مستقبل أفضل من خلال تلبية الاحتياجات الاقتصادية والمحافظة على البيئة والموارد الطبيعية للأجيال القادمة، وبالسعي لأعلى مستويات التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية، والتنمية البيئية المستدامة في قطر وخارجها.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.