الأحد 23 ذو الحجة / 25 أغسطس 2019
11:17 م بتوقيت الدوحة

عبر شراكة استراتيجية لـ «الداخلية» مع «راس لفان» للتواصل الاجتماعي

انطلاق مبادرة «بدار» لتنمية مهارات الجاليات الآسيوية

الدوحة - العرب

الجمعة، 19 يوليه 2019
انطلاق مبادرة «بدار» لتنمية مهارات الجاليات الآسيوية
انطلاق مبادرة «بدار» لتنمية مهارات الجاليات الآسيوية
بشراكة استراتيجية مع وزارة الداخلية -ممثلة بإدارة العلاقات العامة- أطلق برنامج راس لفان للتواصل الاجتماعي مبادرة «بدار» المجتمعية، للتواصل المجتمعي مع العمال في المناطق الشمالية، أمس، بنادي الضباط بالإدارة العامة للدفاع المدني.
تهدف المبادرة إلى التواصل المجتمعي مع عمال الجاليات الآسيوية في قطر، ورفع مستوى الوعي لديهم، وتنمية مهاراتهم، لإشراكهم في نهضة المجتمع والحفاظ على ممتلكاته، وذلك من خلال مجموعة برامج تدريبية وورش عمل توعوية، تعمل على إنماء الوعي بمجالات الأمن والصحة والسلامة المعنية، والعادات والتقاليد المجتمعية.
وقد أشارت الشيخة العنود آل ثاني -رئيس قسم الدراسات الإعلامية بإدارة العلاقات العامة- إلى أن المبادرة تتسق مع التوجهات الاستراتيجية لوزارة الداخلية، التي تعمل على توعية كل المقيمين بأسباب الأمن والسلامة، بإشراف مكتب الجاليات التابع لإدارة العلاقات العامة، من خلال تعزيز التواصل السليم بين العمال المقيمين والمجتمع.
كما لفتت الشيخة دانة آل ثاني -كبير مسؤولي برنامج راس لفان للتواصل الاجتماعي- إلى أن هذه المبادرة تعد من المبادرات المجتمعية الاستراتيجية التي يطلقها البرنامج لبناء جسر من التواصل الفعال بين الشركات الصناعية الكبرى في المناطق الشمالية وبين جميع فئات المجتمع، بناءً على التوجهات الرسمية للمؤسسات الحكومية التي تهتم بالعمال، باعتبارهم طاقة تشغيلية كبرى، يمكن استثمارها وتوجيهها وإشراكها في نهضة المجتمع.
وقال المهندس إبراهيم السادة -مدرب برنامج تدريب المدربين- إن استدامة أثر هذه المبادرة يعتبر قيمة مضافة حقيقية، حيث تم تأهيل مجموعة من
المدربين والمحاضرين -حوالي خمسة وثلاثين مدرباً- من الجاليات الآسيوية، باللغات الأكثر شيوعاً، سوف ينطلقون بدورهم ليكونوا سفراء للتوعية والتطوير في شركاتهم.
وأهم ما يميز هذه المبادرة أنها تعد حلقة وصل بين إدارات وزارة الداخلية -المعنية بالتوعية والتثقيف- وبين عدد كبير من العاملين في الشركات العاملة في قطر، وذلك عبر عدد من المدربين الذين تم اختيارهم، وتطوير مهاراتهم، من خلال ورشة تدريب المدربين، حتى يكونوا سفراء التدريب والتوعية في شركاتهم ومجمعاتهم السكنية، من خلال التنسيق والتواصل المستمر مع إدارة المبادرة والإدارات المعنية بوزارة الداخلية، التي توفر كل الدعم لإنجاح مثل هذه المبادرات.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.