الجمعة 21 ذو الحجة / 23 أغسطس 2019
07:27 م بتوقيت الدوحة

تتيح للطلاب اكتساب الخبرة في تقنيات الرعاية الطبية

«كارنيجي» و«سدرة» يوقّعان اتفاقية لتعزيز التعاون

الدوحة - العرب

الأربعاء، 17 يوليه 2019
«كارنيجي» و«سدرة» يوقّعان اتفاقية لتعزيز التعاون
«كارنيجي» و«سدرة» يوقّعان اتفاقية لتعزيز التعاون
وقّعت جامعة كارنيجي ميلون في قطر ومركز «سدرة للطب» (عضو مؤسسة قطر)، مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون العلمي والبحثي بينهما، بما يتماشى مع الأولويات الوطنية للبحث العلمي في قطر. وبموجب الاتفاقية، سوف يتبادل علماء وباحثو جامعة كارنيجي ميلون في قطر و«سدرة للطب»، الخبرات في مجالات العلوم البيولوجية، وإدارة الأعمال، وعلم الأحياء الحاسوبي، وعلوم الحاسوب، وأنظمة المعلومات.
كما يسعى الطرفان من خلال هذا التعاون، إلى تشجيع البحوث ونشر الوعي الصحي، من خلال المؤتمرات والندوات وورش العمل المتخصصة.
وعلّق الدكتور مايكل تريك -عميد «كارنيجي ميلون في قطر»- قائلاً: «(سدرة للطب) مؤسسة تقدّر عالياً الدقة العلمية والتفكير الإبداعي. وحالياً، يعمل خريجو كل برنامج من البرامج الدراسية الرئيسية الأربعة بجامعة كارنيجي ميلون في قطر في (سدرة للطب)، وهو ما يساعد على إظهار كيف يمكن للأدوات التكنولوجية أن تساعد في تحسين رعاية المرضى. ونحن نتطلع إلى سنوات أخرى من التعاون».
وعبّر البروفسور روبرت كرون -الرئيس التنفيذي المؤقت لـ «سدرة للطب»- عن سعادته لعقد هذه الشراكة مع جامعة كارنيجي ميلون في قطر. وقال: «توفّر مذكرة التفاهم هذه فرصة فريدة لطلاب وخريجي جامعة كارنيجي ميلون في قطر لاكتساب المعرفة العملية في أحدث مجالات الرعاية الصحية والبحث الطبي، خاصة بينما يتجه (سدرة للطب) نحو مجال الطب الدقيق».
وأضاف: «سوف توفّر هذه الشراكة أيضاً الفرصة للطلاب للوصول إلى قادة الفكر والمبتكرين في (سدرة للطب)، من الذين يلعبون دوراً أساسياً في تعزيز مهمتنا المتمثلة في توفير رعاية مرضية ذات مستوى عالمي، وكذلك لبناء الخبرات العلمية والموارد في قطر». لافتاً إلى أن الطلاب وخريجي الجامعة سوف يحظون بموجب هذا الاتفاق بفرصة مميّزة للوقوف على المستجدات في الرعاية الصحية والأبحاث الطبية، ومن بينها مجال الطب الدقيق الذي قطع «سدرة» شوطاً مهماً في تطبيق ممارساته.
وقال: «سوف يتيح الاتفاق للطلاب التعرف على رواد الفكر والمبتكرين في (سدرة للطب)، الذين يقومون بدور محوري في تعزيز رؤيتنا المتمثلة في تقديم رعاية عالمية المستوى للمرضى، وبناء قدرات قطر وخبراتها العلمية».
الجدير بالذكر أن هذه الاتفاقية بمنزلة إطار للشراكة الوثيقة التي تجمع الطرفين بالفعل، حيث سبق أن قام «سدرة للطب»، خلال السنوات الأربع الماضية، بتعيين أكثر من 40 من خريجي جامعة كارنيجي ميلون في قطر في وظائف بمجال البحوث، والتكنولوجيا والعمليات التجارية والطب المخبري.
ويتميّز «سدرة للطب» بكونه مستشفى على أحدث طراز يلتزم بتقديم خدمات الرعاية الصحية المتميّزة للنساء والأطفال في قطر، وهو ما يجعله مناسباً بشكل خاص لخريجي جامعة كارنيجي ميلون في قطر.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.