الأحد 22 محرم / 22 سبتمبر 2019
07:21 م بتوقيت الدوحة

الحياة لا تحتمل الفراغ!

الحياة لا تحتمل الفراغ!
الحياة لا تحتمل الفراغ!
وصلتني هذه القصة -والعهدة على الراوي- أن الزعيم الألماني هتلر كان قد لبّى دعوة له من الجالية العربية التي كانت تقيم في ألمانيا آنذاك ليشرب معها فنجاناً من الشاي. وعندما حضر هتلر إلى مجلس الجالية العربية في برلين، أرادوا أن يزيدوا في احترامه أكثر، فقرروا أن يقدّموا له بعض أنواع المكسّرات (التسالي) المختلفة مع فنجان الشاي. وكان من ضمن هذه المكسّرات التي قدّموها للزعيم هتلر، بذور البطيخ والقرع والكوسا المحمّصة.

وما إن وجد هتلر هذه البذور أمامه حتى مدّ يده وتناول حبة منها، وقام بوضعها في فمه وأطبق عليها فكيه وبدأ في قضمها تمهيداً لبلعها، وبعد أن بلعها بقشرها كاد أن يختنق بها. وفي الحال أحضروا له كأساً من الماء، وبعد أن شربها تحسّن وضعه، ولم يجرؤ بعدها على تكرار مثل هذه التجربة مرة أخرى. فتبرع أحد الجالسين العرب معه وقام بتعليمه طريقة أكل مثل هذه البذور. وبعد أن انتهى الرجل العربي من تعليمه، ضحك هتلر وقال: أيجد العرب وقتاً لأكل هذه البذور؟ ويزيد الرواي هنا بقوله: ثم نهض من مكانه وضرب كفاً بكف قائلاً: الآن عرفت لماذا انتهى مجد العرب!

القصة تأتي في سياق التندّر والتفكّه بغضّ النظر عن صحتها ومصداقيتها؛ لكن الفكرة المراد إيصالها أن العرب متهمون منذ وقت مبكر بهدر الوقت وضياعه على أشياء لا تغني ولا تسمن من جوع. وهدر الوقت زاد اليوم بسبب وسائل التواصل الاجتماعي؛ مما جعلنا نقبع في مؤخرة دول العالم اقتصادياً وسياسياً وعسكرياً وعلمياً وتكنولوجياً وثقافياً واجتماعياً! والوقت كما قالوا من ذهب إن لم تقطعه قطعك، وعالمنا العربي هو أحوج اليوم أكثر من أي وقت إلى الجد والجهد والعناء والدراسة والعلم والمعرفة؛ لبناء ورفع مستوى التنمية والتقدم.

فاصلة:
«الطبيعة تكره الفراغ» مقولة لأرسطو تعبّر عن أقصر الطرق لقراءة الواقع العربي وهزائمه المتلاحقة على أكثر من صعيد. ولَعَمري هذا ما يحزّ في النفس؛ فالحياة -يا رعاكم الله- لا تحتمل الفراغ ولا تأبه بالفارغين.. وعندما نجد وقتاً كثيراً نقضيه في قضم المكسّرات والتسالي التي نملأ بها أوقات فراغنا ولا ندري كيف نشغلها بما يفيدنا أو يفيد غيرنا، فلنعلم وقتها أننا نسير في الاتجاه الخاطئ، وعلينا مراجعة حساباتنا.. فهل نحن فاعلون؟!
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

الأصيل والهجين!

26 أغسطس 2019

الكرامات المجروحة

19 أغسطس 2019

ذكريات العيد

13 أغسطس 2019