الأحد 20 صفر / 20 أكتوبر 2019
12:20 ص بتوقيت الدوحة

سماء قطر تشهد خسوفًا جزئيًا مساء الثلاثاء

الدوحة- بوابة العرب

الأحد، 14 يوليه 2019
خسوف جزئي
خسوف جزئي
أعلنت دار التقويم القطري أن سكان دولة قطر على موعد مع الخسوف القمري الأخير خلال العام الحالي، والذي يتفق توقيت وسطه مع بدر شهر (ذو القعدة) لهذا العام؛ علمًا بأن هذا الخسوف سيستمر من مساء الثلاثاء 16من شهر يوليو، وحتى الساعات الأولى من صباح الأربعاء الموافق 17 من شهر يوليو 2019م.

وذكر  الدكتور بشير مرزوق (الخبير الفلكي بدار التقويم القطري) أن آخر الخسوفات القمرية لهذا العام سيكون من نوع الخسوف الجزئي للقمر؛ حيث إن  ظل الأرض سوف يحجب 65.3% من كامل قرص القمر عندما يصل الخسوف الجزئي للقمر ذروته؛ وذلك لأن مركز كل من القمر والأرض والشمس سيكون على خط استقامة واحد حينها، وستكون الأرض في المنتصف بين الشمس والقمر، فتحجب جزءًا من أشعة الشمس الساقطة على سطح القمر.

وسوف يتمكن معظم سكان قارة آسيا، وأوروبا، وأستراليا، وقارة أفريقيا، وقارة أمريكا الجنوبية، وأمريكا الشمالية من رصد ومتابعة الخسوف الجزئي للقمر، مع العلم أن سكان دولة قطر سيتمكنون من رصد جميع مراحل الخسوف الجزئي للقمر من بدايته وحتى نهايته. 

وأضاف د. بشير مرزوق أنه خلال شهر يوليو الجاري حدث كسوف كلي للشمس، والذي اتفق توقيت وسطه مع اقتران شهر (ذو القعدة) من العام الجاري. 

وأشار إلى أن جميع مراحل هذا الخسوف سوف تستغرق مدة قدرها خمس ساعات وأربع وثلاثين دقيقة من بداية الخسوف وحتى نهايته، علمًا بأن القمر سيبدأ بالعبور من منطقة شبه ظل الأرض (لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة) عند الساعة التاسعة والدقيقة الرابعة والأربعين من مساء الثلاثاء بتوقيت الدوحة المحلي، بينما ستبدأ مرحلة الخسوف الجزئي عند الساعة الحادية عشرة ودقيقتين مساءً؛ حيث سيبلغ الخسوف ذروته بعد منتصف ليل الأربعاء بإحدى وثلاثين دقيقة، وستنتهي مرحلة الخسوف الجزئي عند الساعة الثانية صباحًا، وسوف تنتهي آخر مراحل الخسوف عند الساعة الثالثة والدقيقة الثامنة عشرة من صباح الأربعاء بتوقيت الدوحة المحلي.

ومما يميز الخسوفات القمرية أنه يمكن خلالها رؤية ورصد الخسوف القمري بالعين المجردة؛ لأنه لا يترتب على النظر إلى القمر وقت الخسوف أي ضرر بالعين، بالإضافة إلى أنه يمكن استخدام الكاميرات الرقمية الحديثة للحصول على صور للخسوف القمري، بعكس الكسوفات الشمسية التي تحتاج إلى نظارات خاصة لتحمي العين وقت رصدها.

ومن الجدير بالذكر أن الخسوفات القمرية يُمكن رؤيتها في جميع المناطق التي يظهر فيها القمر وقت حدوث الخسوف، بعكس الكسوفات الشمسية التي لا يتمكن من رؤيتها إلا سكان المناطق الواقعة في مخروط ظل القمر أو شبه ظله وقت حدوث الكسوف، بالإضافة إلى أنه يمكن الاستفادة من الخسوفات القمرية والكسوفات الشمسية في التأكد من دقة الحسابات الفلكية للتقويم الهجري.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.