الجمعة 21 جمادى الأولى / 17 يناير 2020
03:36 م بتوقيت الدوحة

مؤسسة حمد الطبية تعلن عن برنامج تحديث لخدمات ومرافق مستشفى الخور

الدوحة - قنا

السبت، 13 يوليه 2019
. - مستشفي حمد
. - مستشفي حمد
أعلنت مؤسسة حمد الطبية عن إطلاق برنامج تحديث لمستشفى الخور يستغرق 18 شهرا ضمن الجهود الرامية إلى إجراء توسعة كبيرة لمرافقه، بهدف تعزيز تجربة المرضى وتقليل أوقات الانتظار ومدة الإقامة في المستشفى، وتحسين إمكانية الحصول على الخدمات الطبية المتخصصة لسكان منطقة الخور وما حولها. 

ويقدم مستشفى الخور، منذ افتتاحه في عام 2005، خدمات الطب العام والجراحة والطوارئ وطب الأطفال والأمراض النسائية والتوليد بسعة استيعابية تصل إلى 115 سريرا لخدمة سكان المنطقة الشمالية من البلاد. 

وشهد مستشفى الخور زيادة في نشاطه خلال السنوات الأخيرة، حيث وصل عدد المواعيد في العيادات الخارجية إلى 93 ألف موعد في عام 2018، إضافة إلى أكثر من 220 ألف زيارة إلى الطوارئ سجلت في العام ذاته. 

وذكرت مؤسسة حمد الطبية أن أعمال البناء في مستشفى الخور، والتي بدأت الشهر الماضي، ستسهم في زيادة قدرة المستشفى على تقديم الخدمات للأعداد المتزايدة من المراجعين خلال الفترة الحالية وفي المستقبل. 

وقال السيد محمد الجسيمان نائب رئيس مجموعة المستشفيات العامة والرئيس التنفيذي لمستشفى الخور، إن أعمال التوسعة تعد جزءا من برنامج مؤسسة حمد الطبية التوسعي الشامل الذي يهدف إلى تعزيز تجارب المرضى، حيث تسهم التوسعة في تسريع عملية الحصول على الخدمات المتخصصة وعالية الجودة التي يقدمها المستشفى. 

وأشار الجسيمان ،في تصريح صحفي، إلى أن أعمال البناء في المستشفى تستمر حتى شهر ديسمبر من عام 2020 وستشهد تحسينات هامة لعدد من مناطق الخدمات كوحدة الرعاية المكثفة وقسم الطوارئ والصيدلية وغرف التوليد وأقسام التصوير الاكلينيكي وقسم خدمات تقديم الطعام والاستقبال. 

وتشمل أعمال التوسعة أيضا إنشاء مركز وطني للسكري ومركز للعلاج الطبيعي وتوسعة لخدمات طب الأسنان وتوسعة ايضا لقسم العناية المكثفة في الطوارئ ووحدة الرعاية قصيرة الأمد ووحدة غسيلالكلى ومركز طوارئ الأطفال. 

وأوضح السيد محمد الجسيمان أن المركز الوطني للسكري الذي يتم إنشاؤه سيسهم في توفير خدمات متخصصة للمزيد من المرضى الذين يعانون من مرض السكري من خلال المركز الذي سيتواجد في منطقتهم وسيسهم في تقليل أوقات الانتظار للمرضى، كما سيعمل ذلك على تقليل أوقات الانتظار من خلال انشاء نظام الأولوية الجديد وإضافة مزيد من الأسرة للتقييم والعلاج. 

وأكد أن خطة التوسعة في مستشفى الخور تهدف بشكل عام إلى الارتقاء بخدمات الرعاية المتخصصة والعالية الجودة وتسهيل الحصول عليها من قبل سكان منطقة الخور وما حولها.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.