الأربعاء 23 صفر / 23 أكتوبر 2019
06:38 ص بتوقيت الدوحة

بمشاركة 60 طالباً بالثانوية

«قطر للتطوير المهني» يختتم الدورة الافتتاحية من «أكاديمية المهن»

هبة فتحي

الجمعة، 12 يوليه 2019
«قطر للتطوير المهني» يختتم الدورة الافتتاحية من «أكاديمية المهن»
«قطر للتطوير المهني» يختتم الدورة الافتتاحية من «أكاديمية المهن»
اختتم مركز قطر للتطوير المهني -عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع- أمس، أنشطة الدورة الافتتاحية من برنامجه المطور «أكاديمية المهن»، الذي استقطب ما يقرب من 60 طالباً وطالبة من المرحلة الثانوية، شاركوا في برامج متنوعة، تعرّفوا خلالها على المسارات المهنية المتاحة أمامهم.
تضمّن البرنامج -الذي امتد على مدار أسبوعين- العديد من الزيارات إلى مؤسسات القطاعين العام والخاص في الدولة؛ حيث خُصِّصت أيام لهذه الزيارات التي شملت قطاعات عديدة في الدولة من بينها: يوم الطب برعاية «سدرة للطب»، عضو مؤسسة قطر، واليوم الزراعي برعاية حديقة القرآن النباتية، عضو مؤسسة قطر، واليوم الهندسي برعاية كلية شمال الأطلنطي في قطر، ويوم الطيران برعاية الخطوط الجوية القطرية. وأتيحت للمشاركين فرصة للحديث مع الموظفين الذين يعملون في هذه القطاعات والجهات، وهو ما ساعدهم على اكتشاف ما يمكن توقعه في الحياة المهنية الواقعية.
كما تضمّنت أنشطة «أكاديمية المهن» برنامجاً تعريفياً عن الجامعات الموجودة في دولة قطر، مثل جامعة قطر، وجامعة ستندن للعلوم التطبيقية في قطر، وجامعات المدينة التعليمية، وغيرها.
وقد حضر ممثلون عن تلك الجامعات في اليوم الختامي للبرنامج؛ بهدف تقديم نبذة عن جامعاتهم واستعراض معلومات عن الأقسام والتخصصات المتاحة أمام الطلبة، بالإضافة إلى تعريفهم بالدرجات العلمية التي تمنحها هذه الجامعات، وكيفية التقديم وشروط القبول، وهو ما يساعد الطلبة على الاستعداد للمرحلة الجامعية وتحديد مساراتهم الأكاديمية بشكل واعٍ ومستنير.
كما تمتع المشاركون بمجموعة من الأنشطة الترفيهية والتثقيفية، من بينها صفوف فنية تدربوا خلالها على بعض الحرف والأعمال اليدوية، التي تساعد على إكسابهم مجموعة من المهارات الشخصية والحياتية، مثل الاعتماد على الذات والثقة بالنفس، بالإضافة إلى مهارات التواصل والتحدث أمام الجمهور والعمل الجماعي، وغيرها من المهارات التي يمكن الاستفادة منها لاحقاً عند دخول سوق العمل.
حصل الطلاب المشاركون، في ختام البرنامج، على شهادات مشاركة لإتمامهم البرنامج بنجاح.

عبدالله المنصوري:
توفيق بين قدرات الشباب ومتطلبات الدولة

أعرب السيد عبدالله المنصوري -المدير التنفيذي لمركز قطر للتطوير المهني- عن فخره بالطلاب المشاركين في البرنامج، وتوجه بالتهنئة للطلاب المشاركين في البرنامج على هذه الخطوة التي قطعوها على طريق استكشاف المسارات المهنية التي تتوافق مع تطلعاتهم الفردية، وتخدم الوطن في الوقت نفسه.
وقال: «فمن المهم أن ندرك جميعاً أن لكل ما نقوم به تأثير على وطننا، خاصة في التوفيق بين القدرات البشرية لشبابنا ومتطلبات ازدهار ونمو الدولة، وهنا تكمن أهمية هذه الأنشطة التي يواظب مركز قطر للتطوير المهني على تنظيمها، والتي تساعد الطلاب على سلوك المسارات المهنية التي تتوافق مع تطلعاتهم الشخصية، وتصب أيضاً في صالح الوطن».

عبدالرحمن المالكي:
زيارات ميدانية للارتقاء بمهارات الطلاب

قال عبدالرحمن علي المالكي -مسؤول التواصل والتسويق بمركز قطر للتطوير المهني- إن نسخة هذا العام جاءت تحت اسم «أكاديمية المهن» بدلاً من المخيم الصيفي، وشمل البرنامج زيارات ميدانية لعدة قطاعات بالدولة، فضلاً عن مجموعة من الورش التدريبية لتطوير مهارات الطلاب الشخصية، واستمر البرنامج على مدار أسبوعين، كان للطالب حرية الاختيار للاشتراك في أسبوع واحد أو إتمام الأسبوعين كاملين.
وأوضح أن الزيارات الميدانية ضمن البرنامج كانت متنوعة، فضمت مجموعة كبيرة من التخصصات المهنية، أبرزها: القطاع الطبي، والهندسي، والإعلام، والطيران، والزراعة، وسهيل سات.
وأكد أن هذه الزيارات والالتقاء بأرباب العمل في الأجواء الواقعية تسمح للطلاب بالاقتراب بصورة أكبر من سوق العمل، والتعرف على احتياجاته.

محمد التميمي:
إثراء معرفتنا بالتخصصات المهنية

قال محمد التميمي أحد الطلاب المشاركين في البرنامج: «اشتركت في أكاديمية المهن هذا العام لتحديد تخصصي المهني مستقبلاً، وقطعنا شوطاً كبيراً من الزيارات الميدانية لمساعدتنا في هذا السياق».
وأضاف: «أتمنى التخصص في المجال الطبي، لذا، كانت زيارة «سدرة للطب» مفيدة جداً بالنسبة لي، حيث تعمقت أكثر في هذا المجال، وتعرفت عليه بشكل أفضل».
ولفت إلى أن البرنامج فرصة لجميع طلاب المرحلة الثانوية، وأن خوض هذه التجربة سوف يمثل إضافة كبيرة، مشيراً إلى رغبته في الانتساب للبرنامج العام المقبل.

خلود المناعي:
نستهدف التوعية باحتياجات السوق

قالت خلود المناعي - مديرة البرامج والخدمات المهنية بمركز قطر للتطوير المهني، إن أكاديمية المهن تستهدف المرحلة الثانوية للصفين الأول والثاني لتمكينهم من اختيار مسارهم الأكاديمي الجامعي. مضيفة أن البرنامج يهدف إلى إرساء الثقافة المهنية وتعزيزها لدى الطلاب.
وأوضحت «المناعي» أن البرنامج يراعي احتياجات السوق القطري من التخصصات المختلفة، بالإضافة إلى التعرف على إمكانيات الطلاب وتلبية احتياجات الدولة من جهة أخرى، لافتة إلى أن المركز يقوم بشكل عام بدراسة السوق وما تحتاجه قطر من تخصصات، وبالتالي نجد أن هناك تركيزاً على مجالات الاقتصاد والطاقة والطيران والطب.
ونوهت مديرة البرامج والخدمات المهنية بأن الدفعة الحالية تعد الرابعة منذ انطلاق البرنامج، ويتم الانتساب لها من طلاب الثانوية من مختلف التخصصات، ولا تكون حكراً على مدرسة بعينها أو لفئة بعينها، بل تشمل القطريين والمقيمين، والطالب الذي يرغب في التسجيل يأتي عن طريق الإعلان عن البرنامج كل مرة.
وأكدت أن هناك العديد من المؤسسات التي تتعاون في هذا البرنامج مثل وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، وكلية شمال الأطلنطي، ومستشفى حمد، وجامعة نورثويسترون، وقناة الكأس، وغيرها من الجهات المختلفة.

منيرة الكبيسي: مساعدة إيجابية للطلاب
في اختيار التخصص

قالت الطالبة منيرة الكبيسي -إحدى الطالبات المشاركات- إن البرنامج ساعدها في تكوين صورة واضحة لمسارها الأكاديمي بعد إنهاء المرحلة الثانوية، وهو دراسة الطب تخصص جراحة، مشيدة بالزيارات الميدانية لمركز سدرة للطب، والتي سمحت لها بفرص الالتقاء بالأطباء من مختلف التخصصات، وتقديم الاسئلة والاستفسارات فيما يتعلق بهذا المسار.
وأكدت أن مساعدة الطلاب من خلال مثل هذه البرامج في اختيار تخصصاتهم يسهم بشكل كبير في الاستمرارية في مساراتهم الأكاديمية، وعدم التخبط مستقبلاً بعد الالتحاق بالجامعات وسوق العمل.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.