الإثنين 21 صفر / 21 أكتوبر 2019
07:51 ص بتوقيت الدوحة

وظيفتك في ٢٠٣٠

وظيفتك في ٢٠٣٠
وظيفتك في ٢٠٣٠
«أحلام الطفولة» الوظيفية هي التي يفكر فيها أغلب شباب اليوم بين طبيب وضابط وإداري أو موظف عادي، وهذا تفكير صحيح أن تختار مثل هذه الوظائف، ولكن أريد من شبابنا التميز والبحث عن فرص في وظائف مستقبلية يمكن أن تساعدهم على النجاح والإبداع أكثر، وأيضاً تساهم في تقدم دولتنا قطر للأفضل خلال تطبيق رؤيتها الوطنية في ٢٠٣٠ والتي ستكونون جزءاً أساسياً منها.
«في ٢٠٣٠» ستكون الحياة متطورة، لذلك فدولة قطر تنتظر من يلبي احتياجات هذه الرؤية وتكون له بصمة في الركائز الأربع، وأولها الاهتمام بالإنسان وتوفير الحياة المميزة من تعليم وتطوير، ثم الجانب الاقتصادي الذي سيوفر الحياة الراقية إذا ما اهتممنا به واستفدنا من الخدمات التكنولوجية لتطويره، وثالثاً التنمية الاجتماعية من خلال الارتقاء بمستوى المجتمع، وأخيراً العيش في بيئة تُطبّق فيها المعايير التكنولوجية.
«افتح عقلك» وفكر كيف ستكون جزءاً من الرؤية من خلال وظيفة المستقبل، «أنا أنصحك بأن تدخل على اليوتيوب وتبدأ في كتابة وظائف المستقبل» وستلاحظ أن معظمها متعلق بالبرمجة والتطبيقات التكنولوجية والروبوتات واستخدام السيارات الكهربائية وغيرها، كل هذه الأمور تحتاج لشباب يقوم بدراسة مثل هذه التخصصات التي ستسرّع في عملية تقدم الدولة، ويسعى دائما إلى أن يساهم في ما تشهده من تطور.
«فتش وجرب»، الذي يقرأ من شبابنا اليوم سيحصل على فرص ذهبية لتجربة مهن المستقبل المتطورة، مثل تلك التي توفرها بعض المراكز الصيفية وتعطي انطباعاً أولياً عن وظيفة المستقبل، كما بإمكانه أن يزور بعض الجامعات ويتعرف على التخصصات التي لها ارتباط بالتكنولوجيا، مثل الطب باستخدام أجهزة الروبوت، وأيضاً سوق العمل التكنولوجي «عبر مواقع الإنترنت»، وينبغي ألا ينسى زيارة شركات الغاز والنفط والصناعات التي لها علاقة بالتكنولوجيا.
«نحتاج من شبابنا» اليوم أن يكونوا جزءاً من تقدم دولة قطر، ونتمنى أن نشاهدهم في وظائف غير عادية، وأن يكون تفكيرهم دائماً في وظائف وتخصصات تخدم الاقتصاد والطاقة الحديثة التي نعيشها والتكنولوجيا التي صارت تحرك كل شيء في حياتنا.
وفي الأخير أنصحك عزيزي الشاب بأربعة أمور: أقرأ وابحث وجرب وأسأل، كي تتأكد بنفسك من التقدم الذي ينتظرنا في ٢٠٣٠.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

وقتي كل يوم

09 أكتوبر 2019

كيف تطوّر عالمك؟

02 أكتوبر 2019

دير بالك على نفسك

25 سبتمبر 2019

وكانت التجربة ممتعة

11 سبتمبر 2019

كفو عليك

04 سبتمبر 2019