الخميس 17 صفر / 17 أكتوبر 2019
06:23 م بتوقيت الدوحة

افتتاح وحدة العناية المركزة للجراحة بمستشفى حمد بعد توسعتها وتحديثها كليا

الدوحة - قنا

الثلاثاء، 02 يوليه 2019
جانب من مراسم افتتاح وحدة العناية المركزة للجراحة
جانب من مراسم افتتاح وحدة العناية المركزة للجراحة
افتتحت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري وزيرة الصحة العامة رسميا اليوم وحدة العناية المركزة للجراحة التابعة لمستشفى حمد العام بعد توسعتها وتحديثها كليا.
وتفوق مستويات الرعاية التي توفرها الوحدة معايير الرعاية التي تقدم في وحدات العناية المركزة بشكل عام، حيث تقوم الوحدة بعلاج مرضى الجراحات المعقدة وضمان حصولهم على أعلى درجات الرعاية من قبل الكوادر المدربة في تقديم رعاية ما بعد الجراحة. 
وتقدم وحدة العناية المركزة للجراحة أيضا الرعاية للمرضى الذين يعانون من أمراض تهدد الحياة ومرضى الحالات الحرجة الذين يتطلبون مراقبة مستمرة أو تدخلا طبيا أو دعما للمساعدة على التنفس.
ويشكل افتتاح وحدة العناية المركزة للجراحة بعد توسعتها استكمالا لمرفق الخدمات الجراحية الذي افتتحه معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية خلال عام 2016.
وقالت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري إن مؤسسة حمد الطبية تخضع لسلسلة من التحسينات والتوسعة لخدماتها الجراحية وإصابات الحوادث والطوارئ في قطر .
وأضافت أن مرفق الخدمات الجراحية في مستشفى حمد العام يوفر تغطية للحاجات المتزايدة لخدمات الرعاية الجراحية عالية الجودة في قطر، بالإضافة إلى قدرة المرفق على ضمان الحفاظ على مواكبة الطلب على هذه الخدمات. 
وأشارت إلى أن التوسعة الأخيرة التي تم إجراؤها لوحدة العناية المركزة للجراحة تسهم في تحقيق الهدف المتمثل في استمرار تقديم أفضل رعاية طبية لمرضى الجراحة لسنوات عديدة قادمة.
وستتيح وحدة العناية المركزة للجراحة التي تم توسعتها إمكانية تقديم العلاج لعدد أكبر من المرضى بما فيهم مرضى جراحات الطوارئ والجراحة الاختيارية. 
وشهدت الوحدة منذ افتتاحها في عام 2016 زيادة بحجم الضعف تقريبا في عدد الأسرة من 15 إلى 27 سريرا في حين ترتبط الوحدة بمستشفى حمد العام عبر ممر يصلها بغرف العمليات بمركز الجراحة التخصصي في المستشفى بشكل مباشر، كما تشتمل على أربع غرف عزل منها ثلاثة للضغط السلبي وغرف انتظار مخصصة لأسر المرضى.
وقال الدكتور عبدالله الأنصاري الرئيس الطبي بالوكالة لمؤسسة حمد الطبية إن توسعة مرفق الخدمات الجراحية تعتبر انتهاء للمرحلة النهائية لمشروع توسعة مرافق العمليات الجراحية الذي بدأ في عام 2013.
ولفت في تصريح للصحفيين إلى أن توسعة الخدمات الجراحية بمستشفى حمد العام هي جزء من الخطة الشاملة والطموحة لزيادة القدرة الاستيعابية وتعزيز الإمكانات الجراحية للمستشفى بهدف ضمان توفير تقنيات متطورة للسكان في قطر.
وأوضح أن مرفق الخدمات الجراحية يضم 20 غرفة عمليات مجهزة بأفضل المعدات الجراحية، ووحدة للعناية المركزة لإصابات الحوادث بسعة 19 سريرا وأحدث أجهزة التصوير بالأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي وتقنيات "برين لاب" و "أرتس زيغو" للتصوير الجراحي في الزمن الفعلي. 
وتحتوي إحدى غرف العمليات الجديدة على جهاز (دا فنشي إكس أي) وهو أحدث أجهزة الجراحة الروبوتية التي يستخدمها جراحو مؤسسة حمد الطبية لإجراء مختلف أنواع الجراحات العامة والمتخصصة.
وأفاد الدكتور الأنصاري بأن التوسعة الجديدة من شأنها القضاء على تأجيل أي عملية جراحية يحتاج المريض بعدها إلى غرفة للعناية المركزة، لافتا إلى أن العمليات الجراحية التي تحتاج إلى غرف للرعاية المركزة عقب الجراحة تبلغ نسبتها 10 % من مجموع العمليات الجراحية اليومية التي يصل عددها إلى أكثر من 50 عملية و220 ألف عملية جراحية سنوية تشمل العمليات البسيطة والمتوسطة والحرجة. 
كما أشار إلى خطة مؤسسة حمد الطبية في زيادة عدد غرف الرعاية المركزة لأكثر من 126 غرفة بحلول العام 2021 لتكون أحد أكبر القطاعات الصحية في العالم التي تمتلك هذا العدد من الغرف المركزة حيث تشمل الخطة توفير 60 غرفة عناية مركزة لقسم الباطنة و20 غرفة للأطفال و28 غرفة للجراحة و18 غرفة للحوادث و7 غرف للمخ والأعصاب وذلك في مستشفيات مدينة حمد الطبية وحمد العام فقط بينما سيكون لدى مستشفيات حزم مبيريك والقلب والكوبي والوكرة والخور خطط خاصة بهم . 
وأشار الدكتور الأنصاري إلى أن هناك خططا للتوسعة في مستشفى الوكرة وفقا لحالة الطلب على الخدمات التي يتطلبها المستشفى في العديد من التخصصات سواء بالنسبة للعيادات الخارجية أو غرف الرعاية المركزة أو غرف العمليات الجراحية.
وأوضح الدكتور الأنصاري أن التكلفة التشغيلية الحقيقية لغرفة الرعاية المركزة تبلغ حوالى 15 ألف ريال في اليوم، أما الغرف العادية فإنها تكلف المؤسسة حوالى 5 آلاف ريال يوميا كما أن تكلفة نقل المريض بسيارة الإسعاف إلى مستشفى حمد تصل الى 1700 ريال في حين أن هذه الخدمات تقدم جميعها بالمجان . 
من جهته، قال السيد علي عبدالله الخاطر رئيس لجنة الاتصال العليا للرعاية الصحية بوزارة الصحة العامة الرئيس التنفيذي للاتصال المؤسسي بمؤسسة حمد الطبية إن عدد السكان في قطر يشهد تزايدا خلال السنوات الأخيرة مما أسهم في زيادة عدد المرضى الذين يحتاجون لخدمات متخصصة بما فيها الخدمات الجراحية.
وأضاف أن التصميم المتطور الذي تتمتع به وحدة العناية المركزة للجراحة يراعي المرضى وأسرهم بالإضافة إلى قدرتها على مواكبة نمو البرامج الجراحية كما تسهم الوحدة في تقديم رعاية أكبر لمرضى الحالات الخطرة، مشيرا إلى أن الافتتاح الرسمي للوحدة يجسد التزام مؤسسة حمد نحو توسعة خدماتها وقدراتها وإنشاء مرافق رعاية صحية عالية الجودة تضاهي المستوى العالمي من أجل السكان في دولة قطر.
وبدوره، قال السيد محمد حسين الكبيسي نائب رئيس مكتب المدير العام بمؤسسة حمد الطبية، في تصريح صحفي، إن وحدة العناية المركزة للجراحة تقدم خدماتها المتخصصة للمرضى ذوي الحالات الحرجة وان توسعة هذه الوحدة تعتبر امتدادا لمرافق الجراحة العلاجية في مستشفى حمد العام وستوفر خدمات متطورة في بيئة استشفائية ذات معايير عالمية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.