الجمعة 04 رجب / 28 فبراير 2020
08:13 ص بتوقيت الدوحة

"البلدية" تشارك في منتدى تونس الدولي للسلامة المرورية

تونس- بوابة العرب

السبت، 29 يونيو 2019
. - حمد المناعي في منتدى تونس للسلامة المرورية
. - حمد المناعي في منتدى تونس للسلامة المرورية
شاركت وزارة البلدية والبيئة ممثلة بالسيد حمد جمعة المناعي مدير بلدية الشمال في فعاليات منتدى تونس الدولي للسلامة المرورية يومي 25 و26 يونيو الجاري، حيث قدم عرضاً شرح فيه مشاريع الوزارة ضمن الاستراتيجية الوطنية للسلامة المرورية في الدولة والتي تتماشى مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة (2015-2030) من حيث تخفيض الوفيات الناتجة عن الحوادث المرورية ، تحسين السلامة على الطرق، الحد من الازدحام، تبني نظام إدارة الطلب على النقل، وتحسين تخطيط المدن والخدمات.

وشرح السيد حمد المناعي من خلال العرض دور الوزارة من منطلق مسؤولياتها واختصاصاتها المختلفة وكعضو أساسي في اللجنة الوطنية للسلامة المرورية في الدولة في إعداد مجموعة من المقترحات والبرامج على شكل مشاريع جاري تنفيذها من قبل كوادر ووزارة  البلدية والمختصين لديها في كافة القطاعات ضمن فترات زمنية تتوافق مع الأهداف الاستراتيجية للجنة وبما يتوافق مع رؤية دولة قطر الوطنية 2030 والاستعدادات لاستضافة كأس العالم 2022 حيث توزعت هذه المشاريع ضمن مشاريع تخطيطية ومجموعة قوانين وأنظمة، واستراتيجيات وخطط تنموية ، وحملات توعوية وتوجيهية، وإطلاق الخطة العمرانية الشاملة في الدولة ، والشراكة بين وزارة البلدية والبيئة والمكتب الوطني للسلامة المرورية والعمل مع الوزارات والجهات الأخرى في الدولة.

وشرح الخطة العمرانية الشاملة والتي تبنيت خلق نموذج مثالي لحياة عمرانية مستدامة في القرن الواحد والعشرين وأفضل مدن ملائمة للمعيشة، دعم النمو والتنوع الاقتصادي، خلق نظام نقل عام متكامل ،وتطوير جودة الحياة للجميع من خلال تشجيع التنمية العمرانية المتكاملة والتنسيق بين القطاع الحكومي بكافة مكوناته والقطاع الخاص بما يخدم هذه الأهداف.

وأشار إلى الشراكة بين مركز نظام المعلومات الجغرافية في وزارة البلدية والبيئة والمكتب الوطني للسلامة بما يتيح منصات واسعة للمعلومات والخرائط الجغرافية والبيانات التخطيطية والإحصائية الأخرى والتي تشكل ركيزة أساسية في تنفيذ المشاريع والخطط المتعلقة بالسلامة المرورية وإدارة الازدحام ودلك لكافة الجهات المشاركة في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لسلامة المرورية في الدولة، كما شرح السيد حمد المناعي بعض تطبيقات الوزارة التي ساهمت بشكل كبير في الوصول السريع إلى الأماكن الخاصة والملكيات والمباني الخدمية وغير ذلك وبما يخدم إدارة حركة سيارات الإسعاف ومعدات الدفاع المدني وكافة الخدمات الأخرى بما يساهم في تحقيق الانسيابية المرورية وتجنب الازدحامات واختصار المسافات كتطبيق عنواني وتطبيق طليله وغيرها بالإضافة إلى منصات المعلومات الجغرافية المتاحة من خلال موقع الوزارة.

كما أشار إلى تبني الوزارة لمخرجات الخطة الشاملة للنقل لدى السادة وزارة الاتصالات والمواصلات  والتكامل مع الخطة العمرانية الشاملة، وتطوير تقنيات وإجراءات تثبيت حرم الطريق والإجراءات الخاصة بالخدمات والبنية التحتية من خلال تحديد مسارات الخدمات الخاصة بشبكات المياه والصرف الصحي وصرف يماه الأمطار وكابلات الكهرباء بما يضمن سهولة أعمال الصيانة والتشغيل ويحد من عرقلة هذه الأعمال لانسيابية حركة المرور ضمن شبكة الطرق.

بالإضافة إلى مجموعة من المشاريع والخطط التوعوية التي تقوم بها الوزارة من خلال كوادرها بشكل مباشر أو من خلال المشاركة مع الجهات الأخرى ضمن اللجنة الوطنية للسلامة المرورية، وكذلك التطوير المستمر لرخص المباني بما يتوافق مع التخطيط الحالي والمستقبلي للمراكز العمرانية للدولة وبما يحقق أفضل معايير السلامة من خلال الارتدادات وزوايا الرؤيا والمواقف والمداخل والمخارج والربط مع شبكات الطرق المحلية والطرق الشريانية والطرق الرئيسية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.