السبت 17 ذو القعدة / 20 يوليه 2019
08:13 ص بتوقيت الدوحة

دولة قطر تؤكد ضرورة محاسبة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة ضد الصحفيين

الدوحة- قنا

الأربعاء، 26 يونيو 2019
دولة قطر تؤكد ضرورة محاسبة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة ضد الصحفيين
دولة قطر تؤكد ضرورة محاسبة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة ضد الصحفيين
 أكدت دولة قطر على ضرورة ضمان عدم إفلات المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة ضد الصحفيين من العقاب.
جاء ذلك في كلمة دولة قطر التي ألقاها السيد عبدالله السويدي سكرتير ثاني بالوفد الدائم لدولة قطر لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف اليوم خلال جلسة "الحوار التفاعلي المجمع مع المقررة الخاصة المعنية بحالات الإعدام خارج القضاء أو بإجراءات موجزة أو تعسفا، والمقررة الخاصة المعنية بالحق في التعليم"، تحت البند الثالث، وذلك في إطار أعمال الدورة الحادية والأربعين لمجلس حقوق الإنسان.
وقال السويدي "لقد اطلعنا باهتمام على تقرير المقررة الخاصة المعنية بحالات الإعدام خارج القضاء أو بإجراءات موجزة أو تعسفا، المقدم للمجلس في الوثيقة رقم A/HRC/41/36، وملحقه الوارد في الوثيقة رقم A/HRC/41/CRP.1، بعنوان (التحقيق في الإعدام غير القانوني للسيد جمال خاشقجي)، مضيفا "في هذا الصدد نؤكد على دعمنا للتوصيات الواردة في الوثيقتين، ونشدد على أهمية حماية الصحفيين من جميع الاعتداءات الواقعة بحقوقهم وعلى رأسها الحق في الحياة، والسلامة البدنية، والحق في حرية الرأي والتعبير".
ووجه السويدي سؤالا للسيدة المقررة الخاصة حول ماهية الخطوات التي تنوي القيام بها لمتابعة تنفيذ توصياتها الواردة في الوثيقتين؟.
وفيما يتعلق بتقرير السيدة المقررة الخاصة المعنية بالحق في التعليم، قال "نشارك السيدة المقررة الخاصة رأيها بأهمية العمل على تحقيق الهدف 4 من أهداف التنمية المستدامة المعني بضمان التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع"، مشيرا في هذا الصدد إلى الترابط الوثيق بين أهداف التنمية المستدامة وتنفيذ الدول لالتزاماتها في مجال حقوق الإنسان.
وأكد أن التعليم يحتل مكانة متقدمة في سلم أولويات دولة قطر، حيث يشكل جزءا رئيسيا من استراتيجية التنمية الوطنية، ومحورا رئيسيا للتنمية البشرية، إحدى ركائز رؤية قطر الوطنية 2030.
وقال إن دولة قطر نجحت في إنشاء نظام تعليمي متطور عبر توفير بيئة تعليمية ملائمة، مشيرا إلى أن قطاع التعليم شهد اهتماما مقدرا في الإنفاق الحكومي من خلال زيادة مخصصات الإنفاق عليه لأكثر من 13 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي.
ولفت إلى أن دولة قطر احتلت المرتبة الأولى على مستوى الدول العربية والخامسة عالميا، وفق آخر تصنيف للمنتدى الاقتصادي العالمي لجودة النظام التعليمي لعام 2017 / 2018.
ووجه السيد عبدالله السويدي سكرتير ثاني بالوفد الدائم لدولة قطر لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، الشكر للسيدة أغنيس كالامار، والسيدة كومبو بولي باري، على تقريريهما المقدمين للمجلس في هذه الدورة، مثمنا جهودهما القيمة في الاضطلاع بولايتيهما.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.