الأربعاء 16 صفر / 16 أكتوبر 2019
10:21 م بتوقيت الدوحة

وزارة الداخلية تطلق «صيف بلا حوادث» للعام الثاني على التوالي

الدوحة - قنا

الأربعاء، 26 يونيو 2019
العقيد محمد راضي الهاجري مدير إدارة التوعية المرورية
العقيد محمد راضي الهاجري مدير إدارة التوعية المرورية
أعلنت وزارة الداخلية ممثلة بالإدارة العامة للمرور عن تفاصيل حملتها التوعوية "صيف بلا حوادث" التي تطلق للعام الثاني على التوالي، في إطار جهودها لتعزيز السلامة على الطرق، المستندة إلى الاستراتيجية الوطنية للسلامة المرورية التي دخلت مرحلتها الثانية.
وتسعى الحملة التي تنفذ على مدى شهر يوليو المقبل إلى رفع وعي قائدي المركبات بالمخالفات المرورية الشائعة الحدوث، بما يعزز المعرفة لدى مستخدمي الطريق بهذه المخالفات، ويحد من الحوادث والخسائر البشرية والمادية الناجمة عنها.
وقال العقيد محمد راضي الهاجري مدير إدارة التوعية المرورية إن حملة "صيف بلا حوادث" تأتي في إطار خطة الإدارة العامة للمرور، والتي تركز هذا العام على التوعية الميدانية، من خلال حملات تفتيشية بالتعاون مع قسم "طلع"، وقسم الدوريات المرورية وإدارة العلاقات العامة بالوزارة لنشر الوعي المروري. 
وأضاف أن الهدف من الحملة هو توعية الجمهور بقواعد السلامة المرورية والقيادة الآمنة، مع التركيز على السائقين، وخاصة من فئة الشباب، في مدينة الدوحة والمناطق الخارجية.. مشيرا إلى أن هناك عددا من المخالفات ستحظى بمزيد من التوعية خلال الحملة لتفادي الوقوع فيها، منها القيادة بدون رخصة، والانشغال بالهاتف الجوال، والتجاوز من اليمين، والوقوف في أماكن ذوي الإعاقة، وعرقلة الحركة المرورية بالوقوف في الصندوق الأصفر.
وأوضح أن الحملة تركز على توزيع مطبوعات توعوية، وتوجيه نصائح وإرشادات للسائقين المخالفين ميدانيا، في الأسواق والشوارع التجارية، والمناطق الداخلية بمدينة الدوحة، والمناطق الخارجية في الشمال والجنوب ودخان بالتعاون مع أقسام المرور في هذه المناطق، إلى جانب التوعية عبر وسائل الإعلام بكافة أشكالها ومن خلال التنسيق مع قسم "طلع"، لرصد الوقوف في الصندوق الأصفر على التقاطعات "حيث تقوم الكاميرات برصد هذه المخالفة، التي تعرقل السير ولا يجوز التصالح فيها أو تخفيض قيمتها المادية البالغة 500 ريال".
وذكر مدير إدارة التوعية المرورية "أن اختيار هذه المخالفات جاء باعتبارها الأكثر شيوعا، ولا يمنع ذلك من تسليط الضوء على بعض المخالفات الأخرى، والتوعية بمخاطرها من واقع الحضور الميداني لضباط الحملة".
ولفت إلى أن ما يميز الحملة هذا العام هو النزول الميداني لضباط التوعية، وضباط الإدارات المرورية المشاركة، على الطرق الرئيسية والخارجية بكافة مناطق الدولة، لضمان تأثير ووصول الرسالة التوعوية، والحد من ارتكاب المخالفات السالف ذكرها إلى جانب العديد من المخالفات الأخرى.
وأشار إلى أن النسخة الأولى "صيف بلا حوادث" ساهمت في تراجع عدد من المخالفات.. مبينا أن مخالفة التجاوز من اليمين تراجعت بشكل ملحوظ وبنسبة 68,4 بالمائة.. كما سجلت مخالفة القيادة بدون رخصة تراجعا بلغ 16,1 بالمائة، بينما انخفضت مخالفات الوقوف في أماكن المعاقين، بواقع 22,4 بالمائة.
وتشهد دولة قطر تراجعا ملحوظا في المخالفات والحوادث المرورية بشكل عام، وهو ما أثر بشكل ملحوظ على معدلات وفيات حوادث الطرق التي سجلت خلال العام الماضي 4.9 حالة وفاة لكل مائة ألف من السكان، قياسا بمعدل 5.4 المسجل عام 2017، وهو دون المتوسط العالمي.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.