الأحد 18 ذو القعدة / 21 يوليه 2019
05:19 ص بتوقيت الدوحة

واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا تدعو رواد الأعمال للتقديم في برنامج "تحويل البحوث لشركات ناشئة"

الدوحة- قنا

الثلاثاء، 25 يونيو 2019
واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا تدعو رواد الأعمال للتقديم في برنامج "تحويل البحوث لشركات ناشئة"
واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا تدعو رواد الأعمال للتقديم في برنامج "تحويل البحوث لشركات ناشئة"
دعت واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، عضو قطاع البحوث والتطوير والابتكار في مؤسسة قطر، جميع رواد الأعمال في مجال التكنولوجيا من جميع أنحاء العالم، للتقديم في النسخة الثانية من برنامجها "تحويل البحوث لشركات ناشئة"، الذي يوفر منصة مبتكرة تسمح بتسويق نتائج الأبحاث العلمية في دولة قطر.
وسيحظى رواد الأعمال الذين يقع الاختيار عليهم ضمن هذا البرنامج بفرصة اختبار مجالات سوقية جديدة لتقنيات طورها معهد قطر لبحوث الحوسبة، أحد المراكز البحثية التابعة لجامعة حمد بن خليفة، وجامعة قطر وجامعة فيرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر، إحدى الجامعات الشريكة لمؤسسة قطر.
ومن المقرر أن يستمر تقديم الطلبات للنسخة الثانية من البرنامج حتى الأول من شهر سبتمبر المقبل، تلي ذلك عملية اختيار دقيقة وتنافسية، خاصة أن البرنامج سيتألف من ثلاث مراحل تبدأ بمعسكر تدريبي في شهر أكتوبر تستضيفه واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا لمدة خمسة أيام في قطر، وفي المرحلة الثانية، سيقضي المشاركون من شهر إلى ثلاثة أشهر في بناء قاعدة أعمال، محليا أو دوليا مع وضع خطة تشغيلية قابلة لتمويل مشروعهم.
أما في المرحلة النهائية، فستعود فرق الشركات الناشئة المشاركة التي وقع عليها الاختيار إلى الدوحة، وذلك لعرض أفكارها أمام لجنة دولية من الخبراء المتخصصين في مجالاتهم، وذلك من أجل الحصول على استثمار من صندوق تمويل المشاريع التقنية التابع لواحة قطر للعلوم والتكنولوجيا.
وسينضم المشاركون في برنامج "تحويل البحوث لشركات ناشئة" إلى رواد الأعمال من جميع أنحاء العالم لمعرفة المزيد حول التقنيات الرائدة والمتقدمة، التي طورت هنا في قطر، وسيتمكنون من اكتشاف العديد من الفرص الفريدة للاستفادة من هذه التقنيات، والاستفادة من إمكانية توسيع نطاق أعمالهم دوليا.
وأعرب السيد يوسف عبدالرحمن صالح، المدير التنفيذي لواحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، عن الامتنان لبدء دورة جديدة من برنامج "تحويل البحوث لشركات ناشئة"، وذلك بعد نسخته الأولى الناجحة.. لافتا إلى أنه يسهم في سد الفجوة بين البحث وإنشاء المشاريع على نحو فعال، وذلك من خلال عملية المواءمة بين الباحثين وتقنياتهم المطورة ورواد الأعمال ذوي الخبرة في مجال الأعمال التكنولوجية.
من جانبه، أوضح الدكتور ريتشارد أوكيندي، نائب رئيس البحوث والتطوير والابتكار في مؤسسة قطر، أن برنامج تحويل البحوث لشركات ناشئة يقوم بدور فاعل في المساعدة في إثراء الكفاءات والمواهب وبناء القدرات المحلية ومساعدتها على الابتكار، مؤكدا القناعة بأن هذا البرنامج من شأنه أن يساهم باستمرارية النمو وإثراء النظام البيئي للأبحاث والابتكار في دولة قطر، بالإضافة إلى المساهمة في حملة التنمية الوطنية المستدامة والتنوع في البلاد.
ومن المقرر أن يوفر صندوق تمويل المشاريع التقنية فرصة لمؤسسي المشروعات التكنولوجية ورواد الأعمال لتأمين رأس المال للمراحل الأولية في بداية انطلاق رحلتهم العملية، وبالاستعانة بمنحة هذا الصندوق ستكون الفرق قادرة على تنفيذ نماذج أعمالها في المنطقة الحرة في واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا لتسريع تطوير مشاريعهم.
وتطمح واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا عبر برنامج "تحويل البحوث لشركات ناشئة" إلى تعريف رواد الأعمال ذوي الخبرة في مجالاتهم على تقنيات عالية الإمكانيات صنعت في قطر، بهدف تطويرها وتحويلها إلى مشاريع ناشئة قابلة للتمويل، ومن خلال إطلاق شركات ناشئة جديدة، يساعد البرنامج على ترجمة الأبحاث إلى فرص اقتصادية، وتحقيق الأثر المرجو في معالجة القضايا ذات الأهمية من خلال استخدام التقنيات المتطورة.
وقد كانت النسخة الناجحة الأولى من هذا البرنامج قد أطلقت عام 2017، بالشراكة مع شركة "وسابي فينتشرز جلوبال Wasabi Ventures Global" وجذبت في حينها أكثر من 300 متقدم، وشركة وسابي فينتشرز جلوبال هي شركة عالمية متخصصة في تأسيس شركات التكنولوجيا في مراحل تأسيسها الأولية، والاستثمار فيها واحتضانها وبنائها وتقديم الاستشارات لها.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.