الأربعاء 16 صفر / 16 أكتوبر 2019
11:26 م بتوقيت الدوحة

تقرير اللجنة الدولية لاعتماد المرافق الصحية يؤكد أن خدمات مستشفيات مؤسسة حمد ترقى إلى المعايير الدولية

الدوحة- قنا

الثلاثاء، 25 يونيو 2019
تقرير اللجنة الدولية لاعتماد المرافق الصحية يؤكد أن خدمات مستشفيات مؤسسة حمد ترقى إلى المعايير الدولية
تقرير اللجنة الدولية لاعتماد المرافق الصحية يؤكد أن خدمات مستشفيات مؤسسة حمد ترقى إلى المعايير الدولية
 أكد تقرير اللجنة الدولية المشتركة المتخصصة في اعتماد المرافق الطبية حول العالم أن خدمات كافة مستشفيات حمد الطبية ترقى إلى المعايير الدولية وذلك بعد التقييم الذي أجراه خبراء اللجنة الدولية لعدد من النواحي المتعلقة بخدمات الرعاية الصحية المقدمة للمرضى بما في ذلك مستوى رضى المرضى عن هذه الخدمات ومدى التحسينات في أداء وفعالية الخدمات.
وكانت مؤسسة حمد الطبية قد حصلت وفقا لذلك التقييم على اعتماد اللجنة الدولية المشتركة لثلاثة عشر من مرافق الرعاية الصحية التابعة من بينها مستشفى الخور والمستشفى الكوبي ومستشفى الوكرة.
ويذكر أيضا أن مؤسسة حمد حققت في العام 2016 إنجازا لافتا حين أصبحت أول نظام صحي في العالم يحصل على اعتماد اللجنة الدولية المشتركة لجميع مستشفياته في إطار برنامج اعتماد المراكز الطبية الأكاديمية حيث شهدت المستشفيات العامة التابعة للمؤسسة منذ ذلك الحين نموا ملحوظا من حيث عدد المرضى الذين تمت معالجتهم وتوسيع نطاق الخدمات التي تقدمها هذه المستشفيات في ظل تزايد الطلب على خدمات الرعاية الصحية فضلا عن مواصلة مستشفيات المؤسسة جهودها الحثيثة الرامية إلى رفع مستوى جودة الرعاية الصحية ومعايير سلامة المرضى.
وقال السيد محمد علي الجسيمان نائب رئيس مجموعة المستشفيات العامة والمدير التنفيذي لمستشفى الخور أن أقسام الطوارئ والعيادات الخارجية والرعاية اليومية والأشعة الطبية وغسيل الكلى في المستشفى قدمت في العام 2018 خدمات الرعاية الصحية لما يزيد على 350 ألفا.
وأكد أنه على الرغم من الأعداد المتزايدة من المرضى والمراجعين واصلت مستشفيات مؤسسة حمد الطبية تطبيق مبادرات هامة ترمي إلى تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمرضى في مجموعة المستشفيات العامة التابعة للمؤسسة.
وأشار إلى عدد من المبادرات التحسينية التي تم تطبيقها مؤخرا ومن بينها إنشاء عيادتين جديدتين إحداهما لتقييم ومتابعة المرضى لمرحلة ما بعد الخروج من المستشفى والأخرى لتقييم المرضى لمرحلة ما قبل الجراحة حيث كان لهاتين العيادتين أثر ملحوظ في تحسين مستوى رضى المرضى عن الخدمات المقدمة لهم والتقليل من وقت انتظار المرضى لخدمات التقييم لمرحلة ما قبل الجراحة من ثمانية أسابيع إلى أسبوع واحد واختصار وقت انتظار المرضى لخدمات تقييم ومتابعة المرضى لمرحلة ما بعد الخروج من المستشفى من عشرة أسابيع إلى أسبوع واحد.
وحصل مستشفى الوكرة الذي يقدم الرعاية الصحية لمرضى المناطق الجنوبية في دولة قطر على الاعتماد الدولي للمرة الثانية نظير الدور المتميز الذي يؤديه في تقديم رعاية تخصصية في بيئة مجتمعية محددة.
ومن بين أقسام الرعاية الصحية التخصصية التي تم إلحاقها بمستشفى الوكرة وحدة الحروق ومركز حصى المسالك البولية وهما من مرافق الرعاية الصحية الوحيدة وعالية التخصص في دولة قطر.
ومن جانبه، قال الدكتور صباح القاضي المدير الطبي لمستشفى الوكرة إن المستشفى واصل منذ الاعتماد الأول الذي حققه في العام 2016 ، تحسين جودة خدمات الرعاية الصحية المقدمة للمرضى وتوسيع نطاق خدماتها حيث تم إنشاء قسم جديد لإدخال وخروج المرضى لضمان تحسين تجارب المرضى وتسريع عمليات دخول المرضى للعلاج وخروجهم بعده. 
وأشار إلى الأقسام التخصصية التي استحدثت في مستشفى الوكرة ومنها مركز جراحة الفتق وهو المركز الوحيد من نوعه الحائز على اعتماد اللجنة الدولية المشتركة في المنطقة إلى جانب مركز حصى المسالك البولية ووحدة الحروق التي تمت توسعتها بإضافة غرفة عمليات خاصة بها، فضلا عن إنشاء المزيد من غرف المرضى الداخليين وعيادة مخصصة للعلاج الطبيعي الوظائفي.
بدوره حصل المستشفى الكوبي على الاعتماد الدولي وذلك لما حققه من توسعة في نطاق خدمات الرعاية الصحية التي يقدمها للمرضى والتي شملت تصحيح النظر بجراحة الليزر وتخصصات طب وجراحة الأسنان وجراحة إنقاص الوزن والجراحة التجميلية إضافة إلى خدمات الترجمة المقدمة على مدار الساعة بهدف تسهيل التواصل بين الكوادر الطبية والمرضى حيث خضعت هذه الخدمات جميعا للتقييم والتدقيق من قبل خبراء اللجنة الدولية المشتركة.
يذكر أن المستشفى الكوبي الذي تم افتتاحه في عام 2012 كمشروع مشترك بين الحكومتين القطرية والكوبية يقدم خدمات الرعاية الصحية فيما يزيد على 25 تخصصا طبيا للمرضى القاطنين في مناطق دخان وزكريت والشحانية وأم باب والمناطق المحيطة بها.. كما يقدم الدعم الصحي للمرضى من كافة أنحاء الدولة بمن فيهم سكان الدوحة.
ومنذ الاعتماد الأول الذي حققه في العام 2016 شهد المستشفى الكوبي ارتفاعا ملحوظا في أعداد المرضى، حيث تشير الإحصائيات إلى أن عدد المرضى الخارجيين الذين تمت معالجتهم ارتفع في السنوات الأخيرة حيث كان في عام 2016 حوالي 63 ألفا ليبلغ العدد في 2018 حوالي 85 ألف مريض بينما ارتفع عدد المرضى الداخليين من 4700 مريض في عام 2016 إلى 6756 مريضا في عام 2018 في حين ارتفعت نسبة العمليات الجراحية التي أجريت في المستشفى منذ العام 2016 بنسبة 35%.
وقال الدكتور آنجل ماريو فيليبي جارمينديا، المدير الطبي للمستشفى الكوبي إنه على الرغم من أهمية توسيع نطاق الخدمات المقدمة للمرضى إلا أن البرامج المستحدثة في مجال سلامة المرضى والوقاية من الأمراض قد استرعت انتباه خبراء اللجنة الدولية المشتركة في زيارتهم التدقيقية الأخيرة للمستشفى.
وأضاف أن نظام (قوس) وهو عبارة عن نظام للإنذار المبكر لمساعدة الكوادر الطبية على معرفة مدى تدهور الحالة الصحية للمريض كان له أكبر الأثر في تمكين الكوادر الإكلينيكية من تشخيص حالة المريض والتدخل في الوقت المناسب للحيلولة دون تفاقم وضع المريض وبالتالي يعمل هذا النظام كطوق نجاة للمريض إلى جانب نظام منع الإصابة بالجلطات الوريدية المطبق في المستشفى على تحسين النتائج العلاجية للمرضى والتقليل من مخاطر تعرضهم للجلطات التي قد تهدد حياتهم.
والجدير بالذكر أن الاعتماد الدولي الذي حصلت عليه مؤسسة حمد الطبية لجميع مستشفياتها يعتبر أكبر اعتماد للمنشآت الصحية في قطر وتتويجا لأكبر برنامج اعتماد للمرافق الصحية عرفته مؤسسة حمد التي تعتبر أول منظومة مستشفيات خارج الولايات المتحدة تحصل على اعتماد اللجنة لجميع مستشفياتها في آن واحد في إطار برنامج اعتماد المراكز الطبية الأكاديمية.
ويشكل اعتماد اللجنة الدولية المشتركة المعيار الذهبي لاعتماد المنشآت والمرافق الصحية في مختلف أنحاء العالم وتعتبر النسخة الأخيرة من معايير وإجراءات الجودة والسلامة التي يتعين على المستشفيات الإيفاء بها للحصول على الاعتماد الأكثر تشددا حتى تاريخه حيث يتعين على المستشفيات أن تفي بمعايير صارمة في ما يختص بسلامة المريض وتحسين الأداء لتتمكن من التأهل للحصول على الاعتماد، كما يجري التحقق من صحتها بدقة عالية قبل منح الاعتماد.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.