الجمعة 17 ربيع الأول / 15 نوفمبر 2019
12:46 م بتوقيت الدوحة

سنتان

سنتان
سنتان
اعتاد الناس على الاحتفال بمرور الذكرى السنوية لمناسباتهم الخاصة، وجرت العادة أيضاً أن تقوم المؤسسات والجهات المعنية بعمل ذلك مع الأحداث المهمة أو المشاريع الضخمة. ويأخذ طابع الاحتفال بالذكرى السنوية أشكالاً عديدة، منها الرسمية والشعبية، ومن هذا المنطلق أودّ أن احتفل معكم بمرور سنتين على انطلاق عمود «عبارات عابرة» في جريدة «العرب»؛ إذ أودّ أن أوجه كل الشكر والحب لقرائي الأعزاء على كل كلمة تشجيع أو تعليق عززت من قدراتي الأدبية، أو ألهمتني في كتابة مقالي. لا أصف لكم كمية الالتزام التي أشعر بها تجاه كتابتي هنا، إذ لم أتأخر يوماً عن تقديم مقالي في حينه، ولم أستطع أن أعتذر عن كتابته لدواعي الإجازة والسفر! أصبح عمودي يشكل نوعاً من التواصل البشري الفريد فيما بيني وبين مجموعة من الناس الغرباء الذين تجمعني بهم رابطة فكرية، فهم يتصرفون بطواعية ولدواعي طيبة يثرون بها ملكتي، ويشدون بها من أزري للاستمرارية.

سبّب مقالي أحياناً ردود فعل كبيرة، سواء من التأثر بملامسته واقع أحدهم، أو بسبب قدرتي التعبيرية في ترجمة شعور واحساس عجز صاحبه عن الإفصاح به. إنني دائماً أسعى جاهدة لأن يكون أسلوبي سلساً من غير أية تعقيدات، وأركز مليّاً بأن أجعل القارئ يحدد رأيه الشخصي بالقضية المتناولة لإيماني الشديد بحرية التفكير والاختلاف بالرأي، وللبعد عن الإملاء والتشدد. أيضاً لا أنكر تحيّزي لمواضيع نصرة المرأة ومؤازرتها بواقع حالي أنثى ومن الشرق الأوسط، واستغلالي أي فرصة أستطيع من خلالها تغيير مبادئ اجتماعية فكرية لا تتناسب مع تعاليم الدين، أو مستوى الحضارة والتمدن الذي نعيشه حالياً.
وأخيراً أعزاءي القراء، أنتم الخير كله في بداية السنة ونهاية السنة، ومقال سعيد!
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

التحقق

10 نوفمبر 2019

جلسة سمر

04 نوفمبر 2019

عبث «السوشيال ميديا»

28 أكتوبر 2019

ابن خلدون

07 أكتوبر 2019