الأربعاء 14 ذو القعدة / 17 يوليه 2019
03:18 م بتوقيت الدوحة

جنازة رمزية لمرسي أمام السفارة المصرية بسراييفو

الأناضول

السبت، 22 يونيو 2019
مرسي
مرسي
شارك العشرات، السبت، في وقفة أمام السفارة المصرية بالعاصمة البوسنية سراييفو؛ للاحتجاج على ظروف وفاة الرئيس المصري المنتخب شرعيًا محمد مرسي، خلال جلسة محاكمة، الإثنين الماضي.

ورفع المحتجون لافتات عليها صور مرسي، مرددين شعارات حملوا من خلالها حكومة القاهرة مسؤولية وفاة أول رئيس منتخب ديمقراطيا في تاريخ مصر.

وشهدت المظاهرة مشهدا تمثيليا لجنازة مرسي؛ حيث حمل المحتجون تابوتا فارغا مغطى بالعلم المصري، في إشارة لمنع النظام المصري تنظيم مراسم عزاء له، ودفنه في أقل من 24 ساعة على وفاته.

وفي حديث للأناضول، قال المشارك في المظاهرة علاء الدين سيد إن النظام في مصر تسبب في مقتل مرسي ببطء، ولم يفعل ذلك بسرعة.

بدوره، ذكر رئيس اتحاد المصرين في البوسنة والهرسك فريد الزيات أن ظروف وفاة مرسي يمكن اعتبارها "جريمة قتل مكتملة الأركان".

وتوفي مرسي، الإثنين الماضي، بعد 6 سنوات قضاها في السجن، إثر لإنقلاب قادة الجيش عليه، صيف 2013، بعد سنة واحدة قضاها في الحكم. 

وأثيرت شكوك كثيرة في ملابسات وفاته من قبل سياسيين وبرلمانيين وحقوقيين ومفوضية حقوق الإنسان الأممية؛ حيث اعتبرها البعض "قتلا متعمدا" بسبب الإهمال الطبي، وطالبوا بتحقيق دولي في الأمر. 

غير أن القاهرة رفضت هذه المزاعم، وقالت إنها "لا تستند إلى أي دليل"، و"قائمة على أكاذيب ودوافع سياسية". 
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.