الأحد 20 صفر / 20 أكتوبر 2019
09:48 ص بتوقيت الدوحة

استمرار الوقفات الاحتجاجية للمطالبة بتسليم السلطة للمدنيين بالسودان

الأناضول

الخميس، 20 يونيو 2019
. - المتظاهرون يطالبون بإسقاط بقية أركان النظام وتسليم السلطة لحكومة مدنية (رويترز)
. - المتظاهرون يطالبون بإسقاط بقية أركان النظام وتسليم السلطة لحكومة مدنية (رويترز)
نظم أساتذة جامعات، وموظفون، وعاملون بمؤسسات حكومية في السودان، الخميس، وقفات احتجاجية بالعاصمة الخرطوم وبعض الولايات، للمطالبة بتسليم السلطة إلى حكومة مدنية.

ونشر ناشطون صورا لوقفات احتجاجية، لأساتذة جامعة الجزيرة (وسط)، وتجمع العاملين بـ "الكهرباء"، ووزارة الصحة، وموظفو شركة "دال" للسيارات، إضافة إلى موظفي بنك الخرطوم.

وأفاد شهود عيان، للأناضول، أن الموظفات بوزارة الصحة الاتحادية، طالبن خلال وقفتهن الاحتجاجية، بسحب قوات الدعم السريع من العاصمة الخرطوم، عقب تعرضهن للتحرش من بعض منسوبيها.

وتتصاعد مخاوف في السودان، على لسان قوى التغيير، من احتمال تكرار ما حدث في دول عربية أخرى، من حيث التفاف الجيش على مطالب الحراك الشعبي بتسليم الحكم إلى سلطة مدنية.

وفي 11 أبريل الماضي، عزلت قيادة الجيش عمر البشير من الرئاسة، بعد 30 عاما في الحكم، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

وأعقبت ذلك تطورات متسارعة، تلخصت في مطالبات بتسليم السلطة للمدنيين، قبل فض اعتصام أمام مقر الجيش بالخرطوم، في انتهاك حمّلت "قوى إعلان الحرية والتغيير"، قائدة الحراك الشعبي، مسؤوليته للمجلس العسكري، وقالت إنه أسفر عن سقوط 118 قتيلا، فيما تقدر وزارة الصحة العدد بـ61.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.