الأحد 18 ذو القعدة / 21 يوليه 2019
05:05 ص بتوقيت الدوحة

استقالة مسؤول الإعلام في تحالف "نداء السودان"

الأناضول

الخميس، 20 يونيو 2019
. - تحالف نداء السودان (الإنترنت)
. - تحالف نداء السودان (الإنترنت)
أعلن مسؤول الإعلام في تحالف نداء السودان صلاح جلال، الخميس، تقديم استقالته تفاديا لتقييد حريته الإعلامية.

جاء ذلك في بيان صادر عن المسؤول بالتحالف، أحد مكونات قوى الحرية والتغيير التي تقود الاحتجاجات في البلاد، اطلعت عليه الأناضول.

وأضاف جلال: "لقد تشرفت بتولي أمانة الإعلام في نداء السودان على مدى العام الماضي كله، بعد ترشيحي من حزب الأمة القومي".

وتابع: "لقد وجدت هذه المسؤولية تقيد حريتي الإعلامية، وكتابة الرأي بشكل يومي، وتحدث خلطا ما بين الرأي الشخصي، والتنظيمي لنداء السودان".

وزاد: "عليه، قررت تقديم استقالتي من موقعي كعضو بالمكتب التنفيذي وأمانة الإعلام".

وواجه جلال، حملة انتقادات واسعة، بعد أن دعا عبر صفحته في "فيسبوك" قبل يومين، إلى عدم معاداة السعودية والإمارات، باعتبار أن التصعيد ضدهما في غير مصلحة الشعب السوداني.

وبحسب مصادر الأناضول، فإن جلال، واجه ضغوطا عنيفة من تحالف نداء السودان لتقديم استقالته، لا سيما أن آراءه المدافعة عن الإمارات والسعودية، لا تمثل الرأي الرسمي للتحالف.

وتضم قوى "نداء السودان"، الحركة الشعبية لتحرير السودان/ قطاع الشمال (مسلحة)، برئاسة مالك عقار، وحركة العدل والمساواة (مسلحة)، بقيادة جبريل إبراهيم.

كما تضم: حركة تحرير السودان (مسلحة)، بقيادة مني أركو مناوي، وحزب الأمة القومي، بزعامة الصادق المهدي (سياسي).

وتتصاعد مخاوف في السودان، على لسان قوى التغيير، من احتمال تكرار ما حدث في دول عربية أخرى، من حيث التفاف الجيش على مطالب الحراك الشعبي بتسليم الحكم إلى سلطة مدنية.

وفي 11 أبريل الماضي، عزلت قيادة الجيش عمر البشير من الرئاسة، بعد 30 عاما في الحكم، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

وأعقبت ذلك تطورات متسارعة، تلخصت في مطالبات بتسليم السلطة للمدنيين، قبل فض اعتصام أمام مقر الجيش بالخرطوم، في انتهاك حمّلت "قوى إعلان الحرية والتغيير"، مسؤوليته للمجلس العسكري، وقالت إنه أسفر عن سقوط 118 قتيلا، فيما تقدر وزارة الصحة العدد بـ61.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.