الأحد 20 صفر / 20 أكتوبر 2019
10:45 م بتوقيت الدوحة

استقبل 17 ألف مولود خلال عام.. وحصل على اعتماد اللجنة الدولية المشتركة (JCI)

خدمات جديدة بمركز صحة المرأة

حامد سليمان

الخميس، 20 يونيو 2019
خدمات جديدة بمركز صحة المرأة
خدمات جديدة بمركز صحة المرأة
احتفل مركز صحة المرأة والأبحاث -التابع لمؤسسة حمد الطبية- بمرور عام على انتقال خدماته من مستشفى النساء القديم إلى الموقع الجديد في مدينة حمد بن خليفة الطبية؛ حيث أُقيمت احتفالية في المركز بهذه المناسبة، اجتمع فيها العديد من الكوادر القيادية والإدارية لاستعراض التحول الجذري للخدمات المقدّمة للنساء والمواليد الجدد في دولة قطر، من خلال افتتاح هذا الصرح الطبي المتطور.
وتزامن هذا الاحتفال مع حصول مركز صحة المرأة والأبحاث على اعتماد اللجنة الدولية المشتركة (JCI)، في إطار برنامج اعتماد المراكز الطبية الأكاديمية التي تقدّم خدمات رعاية صحية ذات جودة عالية للمرضى.
وكشف مختصون بمؤسسة حمد الطبية عن عدد من إنجازات المركز خلال العام الماضي، من بينها إجراء 17 ألف ولادة في المركز، إضافة إلى زيادة عدد العيادات، والتعاون في برامج تدريب مختلفة لرفع كفاءة الكوادر الطبية.

يوجد به 1400 ممرضة.. د. هلال الرفاعي:
172 ألف مراجع للعيادات الخارجية في 2018

قال الدكتور هلال الرفاعي -المدير الطبي لمركز صحة المرأة والأبحاث، مدير برنامج الكشف المبكر عن أمراض حديثي الولادة في مؤسسة حمد الطبية- في تعليق له بهذه المناسبة: «استقبل مركز صحة المرأة والأبحاث، في عامه التشغيلي الأول، 17 ألف مولود جديد، وسجّل المركز مئات الآلاف من المراجعين في العيادات الخارجية ومركز الطوارئ التابع للمركز. كما احتفل المركز في العام الأول من عمره ببعض الإنجازات المتميزة، والتي منها مشاركة كوادره الطبية في عملية ناجحة لفصل توأمين ملتصقين كانا قد وُلدا في المركز. كما تمّ خلال العام الماضي افتتاح 20 عيادة وخدمة تخصصية جديدة تهدف إلى الارتقاء بخدمات الرعاية الصحية المقدّمة للمرضى، علاوة عن انضمام 160 من الموظفين الجدد إلى الكوادر الإكلينيكية المدرّبة العاملة في المركز، والتي يربو عددها على 2000 كادر».
وكشف الدكتور الرفاعي عن استقبال العيادات الخارجية بمركز صحة المرأة والأبحاث 172 ألف مراجع خلال 2018، من بينهم 9000 تقريباً بدون موعد، مشيراً إلى توفير خدمات جديدة بالمستشفى، من بينها عيادات جديدة للنساء الحوامل والعناية المركزة للنساء.
وقال الدكتور هلال الرفاعي: «إن مركز صحة المرأة والأبحاث به أكثر من 1400 ممرضة، وهو عدد كبير بالمقاييس العالمية، وبه 8 قابلات متخصصات يمثلن قاعدة للبناء عليها؛ حيث يقمن بتدريب غيرهن من القابلات، وثمّة الكثير من الأفكار للاستفادة منهن.
وأوضح أن المركز به 200 سرير، وزادت به عدد صالات الولادة عما كانت عليه في مستشفى النساء والولادة، وثمة غرف خاصة لكل المرضى، وتبقى المريضة بالغرفة بعد الولادة لحين تحسّن حالتها.

البروفيسور آدم كيرنز: مرحلة مفصلية في تاريخ الرعاية الصحية

أكد البروفيسور آدم كيرنز -الرئيس التنفيذي لمدينة حمد الطبية ومستشفى الوكرة- أن مرور عام على افتتاح مركز صحة المرأة والأبحاث يعدّ مرحلة مفصلية في تاريخ تزويد مؤسسة حمد الطبية للنساء والمواليد الجدد بالرعاية الصحية الآمنة والحانية والفعالة.
وأضاف قائلاً: «بصفتنا المزوّد الرئيسي لخدمات الرعاية الصحية الثانوية والتخصصية في دولة قطر، وإحدى مؤسسات الرعاية الصحية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط؛ فإننا نشعر بالكثير من الاعتزاز بما حققناه من نقل ناجح للخدمات من مستشفى النساء القديم إلى مركز صحة المرأة والأبحاث الذي يعدّ مثالاً للتطوّر والحداثة؛ حيث قام موظفونا مستخدمين ما لديهم من مهارات وخبرات بإتمام عملية النقل المعقّدة للمرضى والخدمات دون تعريض هؤلاء المرضى لأية مخاطر أو آثار سلبية».

هيلة جوهر: نقدم خدمة الرعاية المنزلية للأم

أكدت السيدة هيلة جوهر -المدير التنفيذي للتمريض في مركز صحة المرأة والأبحاث- أن طواقم التمريض التي تعمل في غرف العمليات هن من القابلات المتخصصات، ومن بينهن حاصلات على درجة الماجستير في عمليات الولادة.
وأضافت أن إدارة التمريض بالمركز تقوم بعدد من الأبحاث، وقد تمت زيادة عدد الممرضات من المتخصصات، وقد تم توزيع اختصاصيات التمريض على غرف الولادة، ويبلغ عددهن 8 ممرضات، وهن المتخصصات في القبالة وحسب، ولكن إجمالي عدد الممرضات يفوق هذا العدد بكثير.
وأشارت إلى أن مركز صحة المرأة والأبحاث يقدّم خدمة الرعاية المنزلية للأم؛ حيث تقوم طواقم التمريض بزيارة أو زيارتين لمراجعة حالة الأم، وما إذا كانت في حاجة إلى مواعيد طبية، والتأكد من سلامتها؛ لافتة إلى أن الخدمة الجديدة تقدم في الوقت الحالي للأمهات اللاتي خضعن لولادة قيصرية، ويتم تدريجياً زيادة العدد بين الأمهات اللاتي خضعن لولادة طبيعية؛ حيث تتم تغطية منطقة الدوحة، وثمة توسع لتغطية مناطق قطر كافة.

د. هدى الصالح: المركز يستقبل الحالات المحولة من كل المستشفيات

أكدت الدكتورة هدى عبد الله الصالح -المدير التنفيذي للسلامة والجودة بمركز صحة المرأة والأبحاث- أن قسم الطوارئ يقدم خدماته للمرأة الحامل ومن يعانين من أي من الأمراض النسائية، لافتة إلى أن المركز يستقبل الحالات كافة من أية جهة، سواء أكانت المستشفيات والعيادات الخاصة أو المستشفيات الحكومية.
وأشارت إلى أن قسم الطوارئ بالمركز داعم كبير للمستشفى، وأن استحداث طوارئ للنساء مهم جداً، خاصة مع العدد المتزايد الذي يراجع القسم، منوهة إلى أن القسم يحفظ خصوصية المرضى، وبه استشاريون نساء وولادة يعملون على مدار الساعة.

د. زينة المنصوري: 500 مريضة يومياً..
وزيادة غرف العمليات الجراحية

قالت الدكتورة زينة سعيد المنصوري -رئيس قسم النساء والولادة في مركز صحة المرأة والأبحاث- إن المركز يضم الكثير من الإمكانيات التي كان من شأنها زيادة القدرة على إجراء العمليات الجراحية، مشيرة إلى أن المركز به طابق مخصص للولادات.
ولفتت إلى أن الإمكانيات التي يتمتع بها مركز صحة المرأة والأبحاث كان لها أثر في التقليل من انتظار المريضات، موضحة أن المركز به 5 غرف للعمليات، في حين أن المبنى القديم كان يضم 3 غرف فقط.
وأشارت إلى أن عدد غرف الولادة بات 23 غرفة، وفي كل منها ممرضة ترعى المريضة رعاية كاملة، ويعمل استشاريون على خدمة المرضى على مدار 24 ساعة، بالإضافة إلى مجموعة من الاختصاصيين المميزين في تخصصاتهم، مشددة على أن التعامل بين الحالات كافة متساوية، سواء أكانت المريضة قطرية أم غير قطرية. وكشفت عن أن عدد المراجعين للعيادات الخارجية في المركز يبلغ قرابة 500 مريضة يومياً، وأن المركز به 30 عيادة للنساء الحوامل، وأن عدد الجراحات القيصرية التي أجريت بالمركز بلغ 5910، وعدد الجراحات الأخرى بلغ 1343، بإجمالي 7253 جراحة.

تدريب طلاب جامعة قطر
و«وايل كورنيل»

قالت الدكتورة سلوى محمد بو يعقوب -المسؤولة عن برنامج تدريب الأطباء المقيمين والمسؤولة عن التطوير المهني للأطباء بمركز صحة المرأة والأبحاث- إن مجموعة من ورش العمل يتم تنظيمها للأطباء، ومنها ما يتم داخل مؤسسة حمد الطبية، أو بالتنسيق مع المراكز الطبية العالمية، من أجل تبادل الخبرات وتحقيق أعلى مستويات الاستفادة.
ولفتت إلى أن مؤسسة حمد الطبية تستقبل طلاب كليات الطب من جامعات قطر وكلية طب وايل كورنيل، من أجل تدريبهم بقسم النساء والولادة، وقد تم عمل عدد من ورش العمل لمختلف الأطباء العاملين في مركز صحة المرأة والأبحاث.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.