السبت 21 محرم / 21 سبتمبر 2019
03:32 ص بتوقيت الدوحة

تسجيلات جديدة عن مقتل جمال: «هل وصل خروف العيد؟»

وكالات

الخميس، 20 يونيو 2019
تسجيلات جديدة عن مقتل جمال: «هل وصل خروف العيد؟»
تسجيلات جديدة عن مقتل جمال: «هل وصل خروف العيد؟»
كشف تقرير للأمم المتحدة، نُشر أمس الأربعاء، أنه قبل لحظات من مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي وتقطيع جسده في أكتوبر، كان اثنان من القتلة المشتبه بهم ينتظران في قنصلية السعودية في اسطنبول.
وجاء في تقرير لمقررة الأمم المتحدة الخاصة بالإعدام خارج نطاق القضاء، وفقاً لـ «رويترز»، أن ماهر المطرب -ويعمل مستشاراً كبيراً لولي عهد السعودية- تساءل قائلاً: «هل من الممكن وضع الجذع في حقيبة؟».
وردّ صلاح الطبيقي -وهو طبيب شرعي بوزارة الداخلية- قائلاً: «لا، إنه ثقيل جداً». وعبّر الطبيقي عن أمله في أن تكون مهمته «سهلة».
وواصل الطبيقي قائلاً: «سيتم بتر الأطراف، هذه ليست مشكلة. الجثة ثقيلة. هذه أول مرة أقوم بالتقطيع على الأرض. إذا أخذنا أكياساً بلاستيكية وقطّعناها (الجثة) إلى أجزاء سينتهي الأمر. سنقوم بلفّ كل جزء منها».
وفي نهاية الحوار مع الطبيقي، سأل المطرب إن كان «خروف العيد» قد وصل. ولم يشر الحوار إلى خاشقجي بالاسم؛ ولكن بعد ذلك بدقيقتين دخل المبنى.
وطلب المطرب من خاشقجي أن يبعث لابنه رسالة نصية على الموبايل. ورد خاشقجي قائلاً: «ما الذي أقوله له؟ أراك قريباً؟ لا أستطيع أن أقول إني مخطوف».
وجاء الرد قائلاً: «اختصر.. اخلع معطفك».
وقال خاشقجي: «كيف يمكن أن يحدث هذا في سفارة؟.. لن أكتب أي شيء».
وقال المطرب: «اكتبها (الرسالة) يا سيد جمال. أسرع، ساعدنا حتى نستطيع مساعدتك لأننا سنعود بك إلى السعودية في نهاية الأمر، وإذا لم تساعدنا فأنت تعرف ما الذي سيحدث في النهاية.. لننهي المسألة على خير».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.