الأحد 19 ذو الحجة / 09 أغسطس 2020
02:10 ص بتوقيت الدوحة

مستشار السعادة

مستشار  السعادة
مستشار السعادة
«عند لحظة» القرار يلجأ عبدالله إلى التفكير المستمر مع نفسه، ويبحث عن الشيء المناسب حتى يصل للاختيار الذي يراه جيداً لتحقيق الهدف الذي يبحث عنه، ولكن في لحظة حاسمة يحتاج فيها عبدالله لأخذ قرار يرتاح فيه، وتكون فيه كل المعلومات صحيحة، ويتوقع الأفضل من قراره الذي يساعده على تلبية متطلباته، وهذا الشيء يتحقق في حال الحصول على استشارة شخص خبير.

«الاستشارة» تنقل الشاب لعالم مميز يعيش معه لحظة نجاح تعكس له حياة إيجابية، ومن هنا أكتب لكم نصيحة بعدم الاستهانة بأخذ الاستشارة من أصحابها الحقيقيين الذين يقدمون المساعدة، ويكونون على قدر من المسؤولية، ويتميز كل واحد فيهم بنجاحاته وتأثيره على المجتمع من حوله، فلا نذهب لنستشير أي شخص لمجرد أنه معروف، وإنما من المهم أن تكون له بصمة.

«علم وتجربة» من الصفات المهمة التي يجب أن يتصف بها المستشار، فبدون العلم لن تحصل عزيزي الشاب على شيء يساعدك ويجيب عن تساؤلاتك، وبدون التجربة التي عاشها المستشار لن يقدم لك الجانب العملي الذي يخدمك في تجربة قراراتك، واقرأ هذه المقولة «إياك ومشاورة شاب معجب بنفسه قليل التجارب في غيره»، فمشاركتك تجارب الآخرين تساعدك في أخذ القرار الصحيح.

«ذكاء وأمانة» صفتان ابحث عنهما في مستشارك الذي سيرسم لك قرارك المصيري، فالذكاء تجده في إجاباته وتقديم الحلول والأفكار المناسبة والمعلومات المهمة، وأما الأمانة فهي شرط أساسي حتى يحفظ بعض الأمور الأساسية عنك، ولا ينقلها للآخرين، خاصة إذا أمّنته على ذلك، فمن المهم أن يحفظ المعلومات التي يسمعها، ولا يشارك بها الآخرين، إلا بإذن صاحب الاستشارة، وموافقته على ذلك.

«الاستشارة حياة»، فهي تقدم لك اطمئناناً لقرارك، وتساعدك على الاستعداد لخوض تحديات وتجارب جديدة، ونقطة مهمة جداً، وهي الاستخارة لتنال توفيق الله في تيسير أمورك كلها، فما خاب من استخار، ولا ندم من استشار، فجرب أن تخطط لتستشير أصحاب الخبرات الذين يمتلكون العلم والتجربة، ستجدهم بين الناجحين يتواجدون، والبحث عنهم يتطلب وقتاً حتى تصل لمستشار السعادة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

فكر كيف تُدرب نفسك

24 يوليو 2020

فكر كيف تجذب جمهورك

16 يوليو 2020

فكّر كيف تُحضّر نفسك

08 يوليو 2020

فكّر كيف تُلقي خطاباً

01 يوليو 2020

فكّر كيف تجرّب؟

24 يونيو 2020

فكّر كيف تستغلّ صيفك

17 يونيو 2020