الإثنين 12 ذو القعدة / 15 يوليه 2019
11:00 م بتوقيت الدوحة

خلال اللقاء التشاوري الأول لـ «البلدية»..

عبدالرحمن العبدالجبار: ا?لتزام قطري بالاتفاقيات الدولية للتداول السليم للمواد الكيميائية

الدوحة - العرب

الأربعاء، 19 يونيو 2019
عبدالرحمن العبدالجبار: ا?لتزام قطري بالاتفاقيات الدولية للتداول السليم للمواد الكيميائية
عبدالرحمن العبدالجبار: ا?لتزام قطري بالاتفاقيات الدولية للتداول السليم للمواد الكيميائية
عقدت وزارة البلدية والبيئة، ممثلة بإدارة الوقاية من الإشعاع والمواد الكيميائية، صباح أمس (الثلاثاء)، اللقاء التشاوري الأول للشركات العاملة في المواد الكيميائية بدولة قطر.

حضر اللقاء السيد عبدالرحمن يوسف العبدالجبار، مدير إدارة الوقاية من الإشعاع والمواد الكيميائية، والسيد عبدالله جمعة المريخي مساعد مدير الإدارة، والسيدة منى العمادي رئيس قسم المواد الكيميائية، وممثلو الشركات العاملة في المواد الكيميائية بالدولة.

وفي كلمته بافتتاح الورشة، أشار المهندس أحمد محمد السادة وكيل الوزارة المساعد لشؤون البيئة إلى أن الهدف من هذا اللقاء هو التعريف بالخدمات التي تقدمها إدارة الوقاية من الإشعاع والمواد الكيميائية، فيما يتعلق بالتعامل مع المواد الخطرة على البيئة المرتبطة بالتداول أو الاستيراد أو التخزين في عمليات النقل والتعبئة ومتطلبات الأمن والوقاية، وفقاً للأنظمة والتشريعات البيئية المعتمدة.

وقال، في الكلمة التي ألقاها نيابة عنه المهندس عبدالرحمن العبدالجبار، إن اللقاء يهدف إلى التعرف على الصعوبات التي تواجه الشركات العاملة في مجال المواد الكيماوية في الدولة من أجل وضع الحلول المناسبة لها، والتعرف على مقترحاتهم لتطوير هذه الخدمات، بما يضمن تقديم خدمات أفضل للشركات العاملة في مجال المواد الكيماوية التي تسهم بشكل كبير في زيادة الإنتاج الصناعي وفي نمو الاقتصاد القطري.

وأكد أن هذا اللقاء يؤكد حرص وزارة البلدية والبيئة على الالتزام بالاتفاقيات الدولية التي تضمن التداول السليم للمواد الكيميائية، وكذلك أهمية التعاون المستمر، وتعزيز الشراكة بين مؤسسات الدولة والقطاع الخاص، من أجل حماية البيئة، والنهوض بالاقتصاد القطري.

وأشار إلى أنه، وبناءً على توجيهات سعادة وزير البلدية والبيئة، يتم حالياً العمل من أجل تحويل جميع المعاملات الورقية في الإدارات البيئية المختلفة إلى معاملات إلكترونية، من أجل توفير الوقت والجهد والمال، والمحافظة على البيئة، وضمان سرعة إنجاز المعاملات الخاصة بالشركات.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.