الأحد 10 ربيع الثاني / 08 ديسمبر 2019
03:23 ص بتوقيت الدوحة

من بين 300 شركة وللمرة الخامسة

الخطوط الجوية القطرية أفضل شركة طيران في العالم

الدوحة - العرب

الأربعاء، 19 يونيو 2019
الخطوط الجوية القطرية أفضل شركة طيران في العالم
الخطوط الجوية القطرية أفضل شركة طيران في العالم
أعلنت الخطوط الجوية القطرية عن فوزها بأربع جوائز خلال حفل توزيع جوائز سكاي تراكس العالمية 2019، بما في ذلك الجائزة الأعلى تصنيفاً وتقديراً في قطاع الطيران عالمياً، وهي جائزة أفضل شركة طيران في العالم. وأصبحت الناقلة الوطنية لدولة قطر شركة الطيران الوحيدة في تاريخ سكاي تراكس التي تنال جائزة أفضل شركة طيران في العالم خمس مرات، وذلك في أعوام 2011 و2012 و2015 و2017 و2019.

كما حصدت الناقلة القطرية جائزة أفضل شركة طيران في الشرق الأوسط للعام الثالث على التوالي، وجائزة أفضل درجة رجال أعمال في العالم للعام الرابع على التوالي، وحافظت على جائزة أفضل مقعد على درجة رجال الأعمال عن مقاعد كيو سويت. وشهدت القطرية منافسة قوية للفوز بهذه الجوائز من قبل العديد من شركات الطيران العالمية.

ولدى حضوره حفل توزيع الجوائز، أمس، قال سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي، وزير المواصلات والاتصالات لدولة قطر: «إنه يوم عظيم بالنسبة لدولة قطر، ويسرّني أن أتواجد هنا لحضور هذا الحفل الذي تم الإعلان خلاله عن تتويج الخطوط الجوية القطرية بجائزة أفضل شركة طيران في العالم للمرة الخامسة في تاريخها».

الأكثر رقياً وتميزاً

وتعليقاً على هذا الإنجاز التاريخي للناقلة القطرية، قال سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية؛ الذي رافقه المهندس بدر محمد المير، الرئيس التنفيذي للعمليات في مطار حمد الدولي: «تشتهر جوائز سكاي تراكس العالمية بأنها أكثر الجوائز رقياً وتميّزاً في قطاع الطيران العالمي، ويسعدنا الفوز بهذا العدد من الجوائز خلال حفل عام 2019».

وأضاف سعادة السيد الباكر: «يسرّنا أن نكون عند حسن ظن مسافرينا الذين صوتوا لنا للفوز بأربع جوائز مرموقة هذا العام، لنصبح أول شركة طيران تحقق لقب «أفضل شركة طيران في العالم» خمس مرات.

 إن الفوز بهذه الجوائز يعدّ دليلاً على الجهود الاستثنائية التي يبذلها جميع أفراد فريق العمل في الناقلة. إنها لحظة فخر بلا شك لنا جميعاً في الخطوط الجوية القطرية، حيث ترسي خدماتنا العالمية وحرصنا على الابتكار معايير جديدة في قطاع الطيران».

واختتم سعادة السيد الباكر قائلاً: «تعني جوائز سكاي تراكس الكثير بالنسبة لجميع شركات الطيران، حيث تتميز هذه الجوائز باعتمادها على تصويت وآراء المسافرين لاختيار الأفضل. ويعد قطاع الطيران قطاعاً تنافسياً، وحقيقة أن نكون الأفضل به سوف يدفعنا للالتزام بتقديم الأفضل للمسافرين، والوصول بالخدمات المقدمة لهم إلى آفاق جديدة، ونتطلع إلى تمكين الملايين من المسافرين من شتى أنحاء العالم ليحظوا بتجربة سفر استثنائية ذات طراز عالمي معنا».

أفضل شركة طيران
من جانبه، قال السيد إدوارد بلايستد من «سكاي تراكس»: «إن الفوز بجائزة أفضل شركة طيران في العالم يعدّ شاهداً على التزام الخطوط الجوية القطرية بتطبيق أعلى المعايير، ودليلاً على الجهود الاستثنائية التي يبذلها موظفو الشركة لتقديم تجربة سفر استثنائية تلبي تطلعات المسافرين. وأودّ التقدم بأحرّ التهاني للخطوط الجوية القطرية على الفوز بهذه الجائزة الذي يعد إنجازاً بحد ذاته».

تجدر الإشارة إلى أن جوائز سكاي تراكس العالمية هي جوائز مستقلة ومحايدة، جرى إطلاقها للمرة الأولى في عام 1999. ويدلي المسافرون من شتى أنحاء العالم بأصواتهم من خلال استطلاع خاص لقياس مدى رضاهم عن تجربة سفرهم جواً، ومن ثم اختيار الفائزين من شركات الطيران العالمية. وتشتهر هذه الجوائز من قبل وسائل الإعلام العالمية بأنها «جوائز الأوسكار لقطاع الطيران».

وتتحمل «سكاي تراكس» جميع تكاليف الاستطلاع والجوائز، ولا تدفع شركات الطيران رسوماً للدخول أو للتسجيل في الجوائز. كما تتحمل «سكاي تراكس» تكاليف حفل توزيع وتقديم الجوائز، ولا تتحمل شركات الطيران أية تكلفة عن استخدام شعارات الجوائز أو النتائج. وشارك مسافرون من ما يزيد عن 100 جنسية في الاستطلاع، مع احتساب 21.65 مليون صوت لاختيار الفائزين.

وراقبت «سكاي تراكس» جميع الأصوات المشاركة من خلال تحديد عنوان بروتوكول الإنترنت الـ»آي. بي» ومعلومات المصوتين، مع حذف جميع الأصوات المكررة أو المشتبه بها أو غير المؤهلة. وشهدت عملية التصويت مشاركة 300 شركة طيران من حول العالم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.