الجمعة 18 صفر / 18 أكتوبر 2019
09:14 ص بتوقيت الدوحة

تصدّرا مجموعتيهما.. ويتطلعان إلى المربع

بوكشيشة وسيف إلى ثمن نهائي «آسيوية السنوكر»

علاء الدين قريعة

الأربعاء، 19 يونيو 2019
بوكشيشة وسيف إلى ثمن نهائي «آسيوية السنوكر»
بوكشيشة وسيف إلى ثمن نهائي «آسيوية السنوكر»
بلغ محسن بوكشيشة قائد منتخبنا الوطني، والنجم أحمد سيف، الدور ثمن النهائي في بطولة آسيا لفردي السنوكر المقامة حالياً بصالة الاتحاد بالدوحة؛ حيث تمكّن بوكشيشة من تصدّر مجموعته بعد أن سجل انتصاره الثالث توالياً، وفاز على المانغولي مانديس خان ارديني بجدارة (4-0)، فيما تمكّن بطلنا أحمد سيف من الإطاحة بالسنغافوري ليم شون كايت بنتيجة 4/2، بعد أن قلب تأخره في البداية إلى فوز مثير ليعتلي صدارة المجموعة الخامسة في ختام دور المجموعات.

واكتفى منتخبنا الوطني بمقعدين في ثمن النهائي مع وداع عبدالمحسن خميس وبشار حسين وخميس العبيدلي وعيسى الكبيسي وبدر الشرشني، الذين سيتفرغون للتحضير لبطولتي آسيا «6 ريد» للفردي والمنتخبات، والتي تنطلق يوم السبت المقبل عقب ختام البطولة الحالية مباشرة.
وفي بقية النتائج، تصدّر أمير سارخوش الإيراني المجموعة الأولى، والباكستاني محمد بلال المجموعة الثانية، وكينجيسلي ايلش من سنغافورة المجموعة الثالثة، وبابار مسيح من باكستان المجموعة الرابعة، وثنووات التايلاندي المجموعة السادسة، وكوو هيت من ميمنار المجموعة السابعة، والإيراني سيفوش موزياني المجموعة الثامنة، ونبيادون سيانجل التايلاندي المجموعة التاسعة، وجاو يانج الصيني المجموعة العاشرة، والهندي اديتا ماهيتا المجموعة الحادية عشرة.

يعقوب فخرو مدير بطولة آسيا:
هاجسنا الأكبر الذهاب بعيداً في البطولات الأربع

أكد يعقوب فخرو -مدير بطولة آسيا للسنوكر- أنه رغم الضغوط الكبيرة على كوادر الاتحاد في العملية التنظيمية فإن التنظيم لاقى انطباعات إيجابية، كما هي العادة دوماً في البطولات الكبرى التي ينظمها الاتحاد. ومع تنظيم 4 بطولات متتالية في ثلاثة أسابيع كأول اتحاد آسيوي ينجح في ذلك، يسعى الاتحاد إلى احتواء الأمور الفنية واللوجستية كافة وملاحقة كل شاردة وواردة، وثمة اجتماعات شبه يومية لأعضاء اللجنة المنظمة لحل أية إشكالات، وحرصاً منها على سير العمل دون أية معوقات، وبلا شك فجميع اللجان العاملة في البطولة جاهزة لكل الاحتمالات.
ولفت فخرو إلى أن الهاجس الأكبر هو الذهاب بعيداً بالنسبة لمنتخبنا الوطني في البطولات الأربع في الفردي أو المنتخبات، والاستفادة من احتضان قطر البطولة في الحصول على إحدى الميداليات القارية أو العالمية، في ظل وجود خبرات كبيرة في صفوف المنتخب. وقام الاتحاد بتوفير أفضل الظروف للمنتخب قبيل انطلاق البطولات، وكانت هناك تجارب ودية مع نخبة أبطال آسيا.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.