الأحد 17 ربيع الثاني / 15 ديسمبر 2019
07:27 م بتوقيت الدوحة

يواجه الصين تايبيه في الجولة قبل الأخيرة للدور الأول

«الأدعم» يستعد لتحقيق انتصاره الرابع بـ «آسيوية اليد الشاطئية»

عبد الرحمن جبرة

الأربعاء، 19 يونيو 2019
«الأدعم» يستعد لتحقيق انتصاره الرابع بـ «آسيوية اليد الشاطئية»
«الأدعم» يستعد لتحقيق انتصاره الرابع بـ «آسيوية اليد الشاطئية»
يسعى المنتخب القطري إلى التمسك بصدارته المجموعة الأولى، عندما ينازل منتخب الصين تايبيه في الجولة الرابعة للنسخة السابعة من البطولة الآسيوية لكرة اليد الشاطئية، التي تستضيفها مدينة ويهاي الصينية بمشاركة 12 منتخباً، وتختتم الاثنين المقبل، وتقام المباراة عند الساعة الحادية عشرة إلا الربع من صباح اليوم بتوقيت الدوحة (الرابعة إلا الربع عصراً بتوقيت الصين)، علماً بأن بطل البطولة يتأهل إلى دورة الأنوك للألعاب العالمية الشاطئية، المقامة بالدوحة في أكتوبر المقبل، ويتأهل البطل والوصيف إلى بطولة العالم، المقامة العام المقبل في إيطاليا.
ويتصدر «الأدعم» مجموعته بالعلامة الكاملة، بعد فوزه بنتيجة (2-0) على منتخبات: الفلبين، وإندونيسيا، وأفغانستان. ويسعى «الأدعم» إلى الفوز باللقب للمرة الخامسة على التوالي.

أما منتخب الصين تايبيه فيسعى إلى تحقيق فوزه الثالث، وكان فاز بنتيجة 2-0 على منتخبي أفغانستان وإندونيسيا، بينما خسر أمام الفلبين بنتيجة 0-2، ويحتل المركز الثالث في المجموعة، بفارق نقطتين عن فيتنام.
وأمس خاض منتخب قطر تدريباً بداية من الساعة 15:45 بالتوقيت المحلي، وجاء المران ساخناً في طقس بارد.

قناوي: حريصون على تقديم
مستوى يليق بالبطل

قال سيد قناوي نجم «الأدعم»: إن المنتخب يشارك في البطولة بهدف واحد يتمثل في الفوز باللقب، كما جرت العادة في المشاركات الأربع السابقة؛ مشيراً إلى أن لاعبي «الأدعم» مصممون على الفوز بالبطولة، كونها ستتيح لهم المشاركة في دورة «الأنوك» للألعاب العالمية الشاطئية في الدوحة.
وأضاف: «طموحنا هو الفوز باللقب، ولا نرضى بغير ذلك، والمشاركة في الألعاب العالمية هدف أساسي، وبما أن البطل وحده سيشارك فيها، فإننا نسعى بقوة للحصول على اللقب، بحيث نلعب في الدورة العالمية في الدوحة».
وعن الضغوط الناشئة عن الحصول على اللقب في النسخ الأربع الماضية، قال قناوي إن الضغوط ستكون على الجميع وليس المنتخب وحده، وأوضح: «الضغوط علينا بشكل أساسي تتمثل في ضرورة تقديم المستوى الذي يؤكد جدارتنا بالفوز باللقب 4 مرات متتالية. أما المنافسون فكثيرون منهم يعتبرون الفوز على منتخب قطر، أكبر مكسب من المشاركة في البطولات».
وعن ضعف منتخبات المجموعة، قال قناوي: «لا نصنّف المنتخبات بتاريخها، هدفنا تحسين مستوانا من مباراة إلى أخرى. ونحن نلعب أمام أي منتخب لتطبيق خططنا وفلفستنا في اللعب، وإذا سارت أية مباراة بسهولة فإن ذلك يجعلنا نلعب بأريحية أكثر، بحيث نتمكن من تطبيق تكتيكات جديدة».
ونفى سيد قناوي تأثّر المنتخب بفقدان لاعبين أساسيين لظروف تتفاوت ما بين الإصابة، وانتقال البعض لمنتخب الصالات، والاعتزال. وقال: «من اليوم الذي بدأت فيه اليد الشاطئية في قطر يكون هناك 16 لاعباً على الأقل في كل معسكر، ودائماً ما يكون هناك بديل جاهز في حال غياب أي من الأساسيين».

تحكيم قطري

يشارك في إدارة مباريات البطولة طاقم تحكيم قطري مكوّن من علي اليزيدي وخالد الهيل، وأدار الثنائي أمس الأول مباراة إيران وتايلاند التي انتهت لصالح الأول 2-1.
ويعتبر الثنائي القطري من أبرز حكام كرة اليد الشاطئية، ليس على مستوى آسيا فحسب بل على مستوى العالم، وسبق للهيل واليزيدي إدارة المباراة النهائية في بطولة العالم مرتين، كما أدارا الكثير من النهائيات في البطولات الإقليمية المختلفة.

جولة في المدينة

انتهزت المنتخبات المشاركة في البطولة يوم الراحة أمس، وخرجت للتجوال في مركز المدينة والتعرف على أبرز معالمها. وذهب لاعبو المنتخب إلى وسط المدينة في الصباح الباكر، قبل العودة والخلود للراحة، ومن ثَم ذهبوا إلى المران.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.