الخميس 19 محرم / 19 سبتمبر 2019
10:49 ص بتوقيت الدوحة

جامايكا تتحدى هندوراس بعاملي الأرض والجمهور

الأناضول

الإثنين، 17 يونيو 2019
. - كونكاكاف
. - كونكاكاف
يسعى المنتخب الجامايكي، صباح الثلاثاء، لتحقيق انطلاقة جيدة أمام التفوق التاريخي لنظيره الهندوراسي باستغلال عاملي الأرض والجمهور، بالمجموعة الثالثة لبطولة اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي لكرة القدم (كونكاكاف الكأس الذهبية)، والمقامة بتنظيم ثلاثي لأمريكا وجامايكا وكوستاريكا.

وتعد هذه هي المواجهة الـ 20 تاريخيًا بين المنتخبين، ويعلم كل منتخب كل التفاصيل الخاصة بالآخر، وفي 19 مباراة جمعتهما تغلب منتخب الهندوراس على نظيره الجامايكي في 9 مواجهات، فيما كان الفوز حليفًا لجامايكا في 6 مرات، وحضر التعادل بينهما في 4 مناسبات.

ويبحث المنتخب الجامايكي عن فوز أمام جماهيره على ملعب "أندبندنس بارك" في العاصمة الجامايكية كينغستون، ويعد منتخب جامايكا من المنتخبات المميزة في القارة، ونجح في تحقيق 16 انتصار وخسر 18 وتعادل 7 مرات في تاريخ البطولة.

ويمتلك ثيودور وايتمور المدير الفني مجموعة من اللاعبين المميزين مثل، مايكل هكتور وكيمار لورانس وجي فون واتسون وليون بايلي وديفر أورغيل وبيتر لي فاسل.

على الجانب الآخر، يسعى منتخب الهندوراس مواصلة التفوق التاريخي على جامايكا وتحقيق انطلاقة مثالية في البطولة، وكان من أبرز نتائج الهندوراس في البطولة حصد مركز الوصيف عام 1991، وغاب عن نسخة واحدة فقط، وأخر مرة وصل فيها لنصف النهائي كان في نسخة 2005، ونجح في تحقيق 19 فوز وخسر 21 مرة وتعادل في 8 طوال مشاركاته في البطولة.

ويمتلك الأوروغواياني فابيان كيتو المدير الفني مجموعة مميزة من اللاعبين مثل، هارولد فونسيكا ودانيلو أكوستا وماينور فيغويروا وإميليو إيزاغويره وبراين أكوستا وألبرت إليس وأنتوني لوزانو وروميل كويوتو.

وفي نفس الجولة للمجموعة ذاتها على الملعب نفسه، يطمح منتخب السلفادور في مواصلة تفوقه التاريخي على منتخب كوراساو وتحقيق انطلاقة قوية في المجموعة وتحقيق انتصار يقرب الفريق من الدور الثاني.

وتقابل المنتخبان من قبل ثلاث مرات حقق السلفادور الفوز فيها، وكان أكبر فوز في النسخة الماضية للبطولة عام 2017 بدور المجموعات بهدفين دون رد، ولم يتمكن منتخب كوراساو من تسجيل أية أهداف في المباريات الثلاث.

وكان الظهور الأول لمنتخب السفادور مميز في البطولة عندما تغلب على ترينداد وتوباغو بثلاثة أهداف لهدفين في نسخة 1996، غاب فقط عن نسختي 2000 و2005، ونجح في التأهل لربع النهائي خمس مرات آخرها عام 2017، وتأهل بصعوبة لهذه النسخة من الكأس الذهبية، وحقق طوال مشاركته 8 انتصارات وخسر 17 وتعادل 7 مرات.

ويقودهم المكسيكي كارلوس دي لوس كوبوس، ويمتلك مجموعة مميزة من اللاعبين على رأسهم، برايان تاماكاس وداروين سيرين وأندريس فلوريس ونيسلون بونيا وجيمي ألاس.

على الجانب الآخر، يعد هذا هو الظهور الثاني لكوراساو في الكأس الذهبية بعد نسخة 2017 والتي خسرت مبارياتها الثلاث في المجموعة، وتبحث عن أول نقطة لها في البطولة من خلال هذه المواجهة.

ويمتلك رمكو بيسينتيني المدير الفني لكوراساو عدد من اللاعبين الجيدين مثل، إلوي روم وجوريش كارولينا وداريل لاشمان وكوكو مارتينا ولياندرو باكونا وجعفر أرياس وتشارليسون بنشوب وكينجي غوري وإلسون هوي. 
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.