الإثنين 19 ذو القعدة / 22 يوليه 2019
12:57 م بتوقيت الدوحة

توقيع مذكرة تفاهم بين قطر وتركيا على هامش الاجتماع (33) للمنظمة العالمية للبحث والانقاذ

الدوحة - قنا

الأحد، 16 يونيو 2019
الدوحة
الدوحة
شهد اليوم الخامس من الاجتماع الثالث والثلاثين للمنظمة العالمية للبحث والانقاذ، توقيع مذكرة تفاهم بين مركز الدوحة المشترك لتنسيق الانقاذ ومركز البحث والانقاذ في الجمهورية التركية الشقيقة بحضور سعادة السيد فكرت أوزر سفير الجمهورية التركية لدى الدولة.

وبهذه المناسبة أكد العميد الركن محمد حمد الشهواني قائد مركز الدوحة المشترك لتنسيق الانقاذ، في تصريح له عقب التوقيع، أن توقيع مذكرة التفاهم جاء تطبيقا للقرار الأميري رقم 147 لسنة 2013 بإنشاء المركز في المادة الثالثة منه التي تنص على القيام بجميع الإجراءات الضرورية والاتصالات والمشاركات الإقليمية والدولية اللازمة لتفعيل وإدامة استفادة الدولة من نظام الاتصال عبر الأقمار الصناعية فيما يتعلق بخدمات البحث والإنقاذ، وإيجاد أفضل السبل لتعزيز ودعم وتطوير وتنسيق الاتصالات المحلية والإقليمية والدولية المتعلقة بالبحث والإنقاذ.

وتابع العميد الشهواني،"بالإضافة إلى ذلك فإن هذه المذكرة تهدف أيضا إلى تبادل الخبرات والتدريب والإجراءات المتبعة في مراكز البحث والانقاذ بين الجانبين القطري والتركي ومواكبة التطورات في هذا المجال فيما يتعلق بالاقمار الصناعية".

كما شهد الاجتماع أيضا توقيع عقد صيانة مع شركة ماك موردو الأمريكية لمدة ثلاث سنوات.

ويأتي هذا التوقيع تجديداً للعقد السابق مع الشركة والذي استمر لمدة ست سنوات وينتهي في العام المقبل، وقد قامت خلاله الشركة بتجهيز مركز الدوحة المشترك لتنسيق الانقاذ.

وينص العقد مع الشركة على قيامها بتطوير وصيانة الاجهزة التي تخص الاقمار الصناعية بشكل مستمر.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.