الخميس 20 ذو الحجة / 22 أغسطس 2019
05:48 ص بتوقيت الدوحة

بنظام دفع جديد ومتطور

"هوندا أكورد" .. تصميم مفعم بالفخامة والإطلالة الجريئة

الدوحة – سيارات العرب

الأحد، 16 يونيو 2019
هوندا أكورد
هوندا أكورد
لطالما أرست سيارة " هوندا أكورد" معايير فئة سيارات السيدان متوسطة الحجم، حيث يأتي الجيل الجديد ليتابع إرث هذه الفئة الرائدة، ومع نظام الدفع الجديد والمتطور ومظهرها فائق الأناقة ومزاياها المعززة. حيث تحقق " أكورد" متوسطة الحجم من فئة السيدان على نحو مستمر أفضل المبيعات على مستوى المركبات التي تنتجها "هوندا".

 وتتوافر السيارة بخيار من محركين جديدين تم تزويدهما بتقنية الشحن التوربيني التي تستخدم لأول مرّة في سيارات "أكورد"، مع نظام نقل حركة أتوماتيكي جديد مؤلف من 10 سرعات.    
التصميم الخارجي

بفضل هذا التصميم المهيب الذي يميزها عن منافسيها من السيارات ضمن فئتها، تتمتع سيارة أكورد  الجديدة بإطلالة عريضة، وخط سقف أكثر انخفاضاً، فضلاً عن غطاء محرك أطول وأكثر انخفاضاً لتعزيز العناصر الديناميكية، ناهيك عن المقصورة المريحة والحضور الرائع.



ومن خلال تقصير المسافة بين العجلات ومقدمة ومؤخرة السيارة، أصبح تصميم الواجهة الأمامية يعكس عناصر الأناقة والتفرد التي لطالما ميزت هوندا، خصوصاً من خلال شبك التهوية الأمامي المصنوع من الكروم والذي يأخذ شكل الجناح، والأضواء الأمامية الانسيابية نوع LED للضوئين المرتفع والمنخفض في فئة 2.0 Sport ، وفتحات الهواء الأنيقة التي تمنح السيارة مظهراً أكثر قوة وجرأة.

ويمتاز القسم الخلفي للسيارة بتشطيبات مصقولة تنم عن تصميم رياضي وثاب ينسجم بشكل كامل مع أناقة وجرأة تصميم الواجهة الأمامية، خصوصاً وأن المسافة بين العجلات أصبحت أعرض بقليل مقارنة من تلك الموجودة في الجيل السابق لطراز ’أكورد‘، من جهة ثانية، يساعد التصميم المبتكر والحاد للصندوق الخلفي على الانفصال بمرونة وسلاسة عن الهيكل عند فتحه؛ في حين تمنح التشطيبات اللامعة بما يشمل فئتي ( Sport و2.0 Sport ) إطلالة أكثر فخامة للسيارة، علاوة على ذلك، تساعد الأضواء الخلفية من نوع LED على إضافة بُعد أكثر تحديداً، مما يجعل "أكورد" سيارة جديدة بكل المقاييس وفقاً لأرقى مواصفات ومعايير ’هوندا‘.

جودة الأداء

ترتكز سيارة أكورد على منهج جديد كلياً على صعيد الأداء؛ حيث تتوافر بخيار من محركين من نوع VTEC® مؤلفين من 4 أسطوانات ويعملان بتكنولوجيا الحقن التوربيني المباشر، مع نظام نقل حركة بتقنية التعشيق المستمر(VTC  مزدوج)، ويتوافر المحرك الأول بسعة 1.5 ليتر مع 16 صمام و4 أسطوانات موزعة على خط مستقيم؛ أما المحرك الثاني، فهو من نوع DOHC سعة 2.0 ليتر مع 16 صمام و4 أسطوانات موزعة على خط مستقيم.

ويعتمد كِلا المحركين على تقنية الشحن التوربيني للهواء، ويولّدان أعلى مستوى لعزم الدوران عند اختيار مجموعة واسعة من السرعات المتدنية لدوران المحرك؛ كما يوفران طاقة عالية المرونة والسرعة لضمان استجابة استثنائية عند الضغط على دواسة الوقود، فضلاً عن تحقيق قوة استثنائية في جميع ظروف القيادة.

التصميم الداخلي

تمتاز المقصورة الجديدة من خلال لوحة تحكم جديدة تضم 3 مكونات تشمل عجلة قيادة رياضية مصممة بدقة؛ ولوحة عدادات TFT رقمية ملوّنة ومخصصة للسائق؛ وشاشة عرض خاصة بالنظام الصوتي، تتحرك بحرية على لوحة التحكم، وتعمل باللمس، ويبلغ قياسها 8 بوصات (تتوفر في فئات EX Turbo والفئات الأحدث). وساهم الاهتمام بأدق تفاصيل الجودة البصرية للمواد وملمسها في إضفاء شعور بالفخامة ضمن المقصورة.



كما يتمتع السائق والراكب الأمامي في السيارة برؤية بانورامية للطريق أمامهما بفضل الهيكل العريض للسيارة، والتصميم الجديد لقاعدة الزجاج الأمامي وأعمدة النوافذ الأمامية التي يقل عرضها بنسبة 20% عن مثيلاتها وتميل قليلاً إلى الخلف بالنسبة لوضعية مقعد السائق.

وتوفر وظائف التهوية والتدفئة، إلى جانب تقنية ذاكرة وضعية المقعد (تعيين الوضع الأمثل للمقعد)، أرقى مستويات الراحة في المقعدين الأماميين.

وتقدّم لوحة العدادات الرقمية البالغ قياسها 7 بوصات والتي تعمل بتقنية TFT مجموعة هائلة من المعلومات الغنية للسائق. أما شاشة اللمس المخصصة للنظام الصوتي بقياس 8 بوصات فتأتي مزودة بأزرار للتحكم بالصوت وضبط قوائم التشغيل والتي تندمج مع واجهة المستخدم مع ميزة التشغيل المبسّط والمرتكزة على أحدث التطبيقات، حيث تتوافق مع تطبيقي "كار بلاي" CarPlay™  من ’أبل‘ و’أوتو‘ Auto™ من ’أندرويد - والمتوفرة في فئات EX Turbo والطرازات الأحدث.

كما تم تزويد سيارات ’هوندا أكورد 2.0T Sport ‘ بشاشة عرض أمامية بقياس 6 بوصة، مع إمكانية الاقتران مع الهاتف المحمول بشكل آلي عبر اتصال بلوتوث.

مزايا السلامة 

تم تزويد سيارة هوندا أكورد  بمجموعة واسعة من تحسينات السلامة ومزايا مساعدة السائق، بما في ذلك تصميم هيكل السيارة الذي يستند إلى ’هندسة التوافق المتقدّمة، ونظام ’الاستشعار الفائق من هوندا، والتي تعتبر من المعدات المعيارية في فئتي EX Turbo و2.0T Sport. 

كما تمت إضافة الوسائد الهوائية لحماية ركبتي السائق والراكب الأمامي للمرة الأولى في النموذج المعياري، وأجهزة استشعار للمطر ضمن أذرع مسّاحات الزجاج الأمامي ( في فئة (Sport 2.0T)، وفرامل التثبيت الكهربائية (كنموذج معياري)، مع إتاحة خيار إضافة أضواء LED  أمامية القوية/ الخافتة في فئة Sport 2.0T) ). وتشمل عمليات التحسين الإلكتروني في السيارة الاستخدام الأول لنظام ’مراقبة انتباه السائق‘ (في فئة 1.5 Sport والفئات الأعلى).

مراقبة انتباه السائق

يشكل نظام "مراقبة انتباه السائق" أحد التقنيات الجديدة المستخدمة أثناء القيادة على الطرقات السريعة وضمن الشوارع الرئيسية، حيث يقوم هذا النظام بمراقبة وتقييم سلوك السائق أثناء القيادة وتحديد حالات عدم الانتباه وتشتت الذهن، وبالتالي تحذير السائق لينال قسطاً من الراحة. ويستخدم النظام المعطيات التي توفرها عجلة القيادة الكهربائية (EPS) لقياس تكرار وشدة ضغط السائق على عجلة القيادة لتحديد درجة اليقظة الذهنية للسائق ضمن 4 مستويات أساسية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.