الإثنين 18 ربيع الثاني / 16 ديسمبر 2019
07:20 ص بتوقيت الدوحة

مشاريع تخرج طلبة جامعة قطر تسهم في تعزيز الاقتصاد والأمن الوطني

الدوحة- بوابة العرب

الأحد، 16 يونيو 2019
. - جامعة قطر
. - جامعة قطر
نظّم قسم الكيمياء وعلوم الأرض بكلية الآداب والعلوم في جامعة قطر مؤخرًا فعاليتين لعرض ومناقشة مشاريع التخرّج لطلاب وطالبات القسم لفصل ربيع 2019. وبلغت أعداد المشاريع المقدّمة في هذا الفصل حوالي 20 مشروعًا.

وحضر الفعاليات الدكتور خالد عبد الله آل سعد الكوّاري، رئيس قسم الكيمياء وعلوم الأرض، والأساتذة المشرفين على المشاريع، وأعضاء لجان التحكيم، وكذلك أعضاء هيئة التدريس بالقسم، بالإضافة الى طلاب القسم وضيوف وأولياء الأمور. 

ويكتسب الطلبة في هذه المشاريع الممارسة العملية ويتم كذلك كتابة الأطروحة وتحضير لوحات العرض وتقديمها في نهاية الفصل من خلال عرض شفوي لمدة 20 دقيقة حيث يتم تقييم الأطروحة بواسطة لجنة محكّمين من القسم بعد طرح الأسئلة على الطلبة والسماع الى أجوبتهم أمام الجمهور.

 ويعتبر ذلك تتويج لهذه الأعمال التي بُنيت على حصيلة معلومات ومهارات اكتسبها الطلبة على مدى الأعوام التي قضوها في الجامعة والتي تطلّبت الكثير من الجهد والمثابرة والاجتهاد، وللمشرفين من اعضاء هيئة التدريس دور هام وبارز في توجيه الطلاب والإشراف عليهم بصورة مكثّفة.

وقد أبدى أعضاء اللجان التحكيمية إعجابهم بنتائج المشاريع البحثية المقدمة والتي أبدع طلاب وطالبات قسم الكيمياء وعلوم الأرض في عرضها.

كما شكروا كل المساهمين في إنجاح هذه الفعالية الذي دأب قسم الكيمياء وعلوم الأرض على تنظيمها في نهاية كل فصل دراسي. 

وحري بالذكر أن هذه الأبحاث تحظى باهتمام كبير من المشرفين عليها مما ساهم في جودتها العالية وتبوئها مستويات منافسة دوليًا. ففي كل عام يشارك بأبحاثهم نخبة كبيرة من طلاب وطالبات القسم في مؤتمر الجمعية الكيميائية الأمريكية والتي تعد أكبر جمعية للكيميائيين حول العالم. وقد شارك مؤخّراً تسع طالبات من القسم في هذا المؤتمر في مدينة اورلاندو بولاية فلوريدا بالولايات المتّحدة الأمريكية في الفترة من 31 مارس الى 4 إبريل 2019.  

وتعد هذه المشاريع، والتي يجريها طلاب وطالبات القسم ممن هم في السنة الأخيرة أو الفصل الأخير من مراحلهم الدراسية، ذات صلة وأهمية مباشرة بالمجتمع وتساهم في تهيئة الطلبة لسوق العمل، وترتبط بمجالات واسعة مثل الصحة والبيئة كتطوير أدوات التحاليل الكيميائية لتحليل الهواء والماء والتربة وإيجاد طرق لمعالجة هذه الأوساط من الملوّثات.

 كما تساهم هذه المشاريع في الأمن الوطني والأدلة الجنائية والكشف عن السميّة والجريمة. بالإضافة الى ذلك تبحث هذه المشاريع في دراسة وتطوير المركّبات التي تدخل في العقاقير الطبية وكذلك تدريب الطلبة على تحليل هذه العقاقير بالطرق الحديثة، خاصة وأنّ هناك من العقاقير ما قد يساء استخدامها كالمنشطات وما شابه. 

وفي تصريح له، قال الدكتور خالد آل سعد الكواري: "إن مجالات الكيمياء تدخل في دراسة المواد المحفّزة والتي تساهم في سرعة التفاعلات الكيميائية والتي تساهم أيضًا في زيادة المنتوج الصناعي وتوفير الطاقة أثناء التصنيع، بالإضافة الى الأبحاث المتعلّقة بتطوير مولّدات الطاقة والخلايا الشمسية والأمن الغذائي. وبالتالي تسهم هذه المشاريع في عجلة الاقتصاد والأمن الوطني، والتنمية البشرية والتي تعتبر أحد أهم ركائز رؤية قطر 2030".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.