الأحد 23 ذو الحجة / 25 أغسطس 2019
09:50 ص بتوقيت الدوحة

عن كثب

«الأدعم» مع العمالقة

«الأدعم» مع العمالقة
«الأدعم» مع العمالقة
فرصة ثمينة للكرة القطرية للتطور أتاحها المسؤولون عن كرة القدم لمنتخبنا الواعد ليكون حاضراً في المستقبل، بالمشاركة في بطولة كوبا أميركا بالبرازيل، مع عمالقة كرة القدم في العالم، والهدف منها هو المزيد من اكتساب الخبرة والاحتكاك والتمرس للاعبينا، وفي ذلك رؤية بعيدة المدى.
«الأدعم» الذي شرّفنا بالتربع على عرش الكرة الآسيوية بطلاً هذه السنة، رسم الكثير من إشارات المستقبل ليؤكد على البناء القطري السليم في التطور لكرة القدم، والآن يستكمل عمله في المسار المرسوم، ليكون أحد المنتخبات المشرفة لقطر في مونديال 2022.
لم تكن مشاركة «الأدعم» في بطولة كوبا أميركا حدثاً عادياً ليمر دون أن نقف عنده.. فتواجد منتخبنا بين كبار الكرة العالمية فرصة ثمينة للاعبين ليحققوا أعلى قدر من الاستفادة الفنية، واكتساب المزيد من الثقة، نظراً للمستوى الرفيع لهذه البطولة.. فكوبا أميركا تضم أفضل منتخبات كرة القدم في العالم، وهي تجمع منتخبات تحمل تسع نسخ من كأس العالم تتويجاً، وطالما أذهلت العالم على مرّ الأزمان بالمستويات الفنية المميزة والأداء الكروي الرائع.
منتخب البرازيل المستضيف، يحمل خمسة ألقاب مونديالية بامتياز، ومنتخب التانجو الأرجنتيني يحمل لقبين حققهما في 78 و1986، ومنتخب الأوروغواي، يحمل لقبين من كأس العالم، وذلك يعني أن العمالقة يجتمعون في بطولة، ويظهر فيها الأدعم مشاركاً، في نسخة مهمة تمثل نقلة نوعية للاعبي منتخبنا، للاستفادة من هذا التجمع بالاحتكاك مع أفضل مدارس كرة القدم، وأبرز محترفي الدوريات الأوروبية.
مشاركة «الأدعم» لا تستهدف «الأدعم» فقط، فهي أيضاً فرصة كبيرة لنا لنروّج لأهم حدث في كرة القدم وهو كأس العالم 2022 الذي سيكون على أرضنا، ومن هنا تتحقق الفائدة بأن نعرّف بهذا الحدث الكبير في هذه المناسبة الرياضية المهمة.. نتمنى كل التوفيق لمنتخبنا في كوبا أميركا وهو يواجه باراغواي في أولى مبارياته، وهي لحظات تاريخية، إذ يكفينا أن يعزف بأميركا الجنوبية نشيدنا الوطني، ونقدم أنفسنا للشعوب اللاتينية بمظهر مشرف.
لا نخشى على منتخبنا من أية نتائج، فهدف المشاركة واضح، وثقتنا لا تحدها حدود في من يخطط لتطوير كرتنا، وهم أوسع منا نظرة، وأعمق تفكيراً، وأكثر رؤية.
رجال تميم مع العمالقة.. إنها لحظات تاريخية سيذكرها التاريخ بأن الأدعم حمل رايته وتوجه بها بين عمالقة كرة القدم في العالم، يبحث عن تقديم نفسه، ليحصل على التمرس والخبرة، ما أروعه من تحدٍ وفكر.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا