الخميس 19 محرم / 19 سبتمبر 2019
10:47 ص بتوقيت الدوحة

محكمة فرنسية تدين «عربسات» بالسعودية بالتورّط في قرصنة «beIN»

باريس - العرب

السبت، 15 يونيو 2019
beIN SPORTS
beIN SPORTS
أدانت محكمة باريس العليا شركة توزيع الأقمار الصناعية التي يقع مقرها في السعودية «عربسات»، بالتورط في عملية القرصنة ضد شركة «beIN SPORTS».
وقالت «beIN SPORTS»، في بيان أمس، إن قرار المحكمة الفرنسية أيّد دقة التقارير الفنية لشركة «beIN»، والتي أثبتت تورّط «عربسات» في توزيع «beoutQ». ووفقاً للبيان، فإن الحكم تأكد من دقة التقارير التي تحدثت عن أن قنوات «beoutQ» كانت متاحة يومي 18 و24 يونيو 2018 على الترددين 11919 ميجاهرتز و12207 ميجاهرتز، عبر القمر الصناعي «بدر 4» الذي تديره «عربسات».
ولفتت «beIN» إلى أنها أقامت دعواها في محكمة باريس العليا، بسبب رفضها اللجوء القانوني في السعودية.
وأضافت: «لقد تجاهلت (عربسات) مئات الإشعارات القانونية الخاصة بالإذاعات الدولية من أصحاب الحقوق».
من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة «beIN Media Group»، يوسف العبيدلي، إن حكم محكمة باريس «يدل على أنه حتى لو حُرمنا بشكل غير قانوني من الوصول إلى العدالة في السعودية، فإننا سنستخدم كل الوسائل الممكنة لإثبات أن «beoutQ» «وعربسات» مسؤولتان عن السرقة اليومية للملكية الفكرية لأصحاب الحقوق».
وأكدت «beIN» أن الحكومة السعودية دعمت ضمنياً سرقة عنوان «IP» الخاص بـ «beIN» ووزّعته عبر «عربسات» في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
وكانت قناة تطلق على نفسها «beoutQ»، وينطلق بثها من السعودية، بثّت مختلف المباريات والبطولات التي تملكها حصرياً شبكة «beIN SPORTS» ذائعة الصيت، في قرصنة واضحة على حقوق «البنفسجية».
وتزامن ظهور القناة السعودية -التي تلقّت كثيراً من الاتهامات على مواقع التواصل والشبكات الاجتماعية- مع بداية الموسم الكروي الجديد في القارة العجوز (2017-2018).
وسبق أن طالبت مجموعة «beIN SPORTS» الإعلامية، السلطات السعودية بوقف بثّ قناة «beoutQ»، التي تبثّ مباريات رياضية بصورة غير مرخّصة، ووصفتها بـ «القرصنة».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.