الأحد 15 محرم / 15 سبتمبر 2019
05:50 م بتوقيت الدوحة

نظام جديد لبطولة كأس الأمير لكرة القدم في الموسم المقبل

الدوحة - قنا

الأربعاء، 12 يونيو 2019
. - الاتحاد القطري لكرة القدم
. - الاتحاد القطري لكرة القدم
نظم الاتحاد القطري لكرة القدم، ومؤسسة دوري نجوم قطر، ورشة عمل في فندق شيراتون، بحضور أندية دوري النجوم وأندية الدرجة الثانية، تمت خلالها مناقشة التعديلات التي أجريت على لوائح الموسم الجديد 2019 - 2020، ونظام التسجيل للموسم الجديد.

وكشف السيد حمد المناعي رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد القطري لكرة القدم عن تغيير في نظام بطولة كأس سمو الأمير خلال الموسم المقبل حيث ستنطلق البطولة في شهر يناير المقبل بتصفيات الدرجة الثانية، والتي تصعد منها 4 فرق مع فرق دوري النجوم الـ 12، لتسحب القرعة بين 16 فريقا، بعد تصنيف الأندية لمجموعتين، كل مجموعة 8 فرق، الأولى من الأول إلى الثامن، والثانية من التاسع إلى الـ 16، وستكون القرعة مفتوحة ويمكن لأي فريق من التصنيف الأعلى أن يلتقي أي فريق من التصنيف الأقل، وتقام قرعة أخرى لمرحلة دور الثمانية، وقرعة ثالثة للدور نصف النهائي، وتقام المباريات خلال شهري مارس وأبريل، وأما الدوران نصف النهائي والنهائي فيقامان في مايو بعد نهاية الدوري. وينتظر أن يقوم اتحاد الكرة بالإعلان عن كل تفاصيل النسخة القادمة من البطولة خلال مؤتمر صحفي يعقد فيما بعد.

ومن المقرر أن يقوم اتحاد الكرة خلال الأسبوع المقبل بإصدار الرزنامة الجديدة بعد التعديلات التي طرأت عليها، بعد تكليف الاتحاد الدولي لكرة القدم، الاتحاد القطري باستضافة بطولة كأس العالم للأندية لنسختي 2019 و2020، والتي تقام عادة خلال الفترة من 12 إلى 22 ديسمبر.

وينتظر أن لا يؤثر هذا التغيير على بداية الموسم المقرر لها 17 أغسطس المقبل بمباراة كأس الشيخ جاسم "السوبر"، وعلى انطلاقة الدوري يوم 22 من الشهر نفسه.

وأكد رئيس لجنة المسابقات باتحاد الكرة، أن اللوائح لم تشهد تعديلات كثيرة، وكانت معظمها إيضاحات فقط للمواد، والجديد فقط ربما يكون موضوع اللاعب المحترف العربي، وجواز إجراء تغيير رابع في المباريات التي تصل إلى الأشواط الإضافية.

وبخصوص النظام الجديد لكأس الأمير، قال المناعي إن الاتحاد سيعقد مؤتمرا صحفيا لتوضيح الصورة كاملة، ولكن بشكل عام فالبطولة ستقام بقرعة مفتوحة، وستكون انطلاقتها بالمرحلة الخاصة بأندية الدرجة الثانية حيث يصعد الفريق الأول والثاني مباشرة، وتجرى منافسة بين بقية الأندية لصعود ناديين ليكتمل عدد الفرق إلى 16 فريقا، يتم وضعها في تصنيفين حسب ترتيب الموسم الماضي، مجموعة من الأولى إلى الثامن، والثانية من التاسع حتى السادس عشر، لتجري قرعة دور الـ 16 بطريقة حرة ومفتوحة إذ يمكن أن يلتقي السد صاحب المركز الأول والذي يتصدر تصنيف الفرق الثمانية الأولى مع أي فريق في التصنيف الثاني، وكذلك الأمر بالنسبة لبقية الأندية، ولكن لن يتقابل فريق من تصنيف مع فريق آخر من التصنيف نفسه.

وقال حمد المناعي إن إقامة البطولة بهذه الطريقة جاء لتطويرها وزيادة الحماس، وتوقع أن تشهد المرحلتان الأخيرتان من البطولة اللتان تقامان بعد نهاية الدوري إثارة كبيرة.

وعن مصير منافسة كأس قطر، قال إنه لا يستطيع الجزم بوجودها أو عدم وجودها في الرزنامة.
وعن تأثير استضافة قطر كأس العالم للأندية على الروزنامة، قال المناعي إنهم قاموا بتعديل الرزنامة، ولن تكون هناك مباريات محلية خلال فترتها.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.