الخميس 16 شوال / 20 يونيو 2019
01:09 م بتوقيت الدوحة

احتفالاً بـ 60 عاماً من المشاركة المعرفية

«فولفو للسيارات» تطلق مكتبتها الرقمية المركزية المتاحة للجميع

الدوحة - العرب

الأربعاء، 12 يونيو 2019
«فولفو للسيارات» تطلق مكتبتها الرقمية المركزية المتاحة للجميع
«فولفو للسيارات» تطلق مكتبتها الرقمية المركزية المتاحة للجميع
قررت «فولفو» للسيارات، للمرة الأولى، تسهيل الوصول إلى قاعدتها المعرفية عن السلامة، من خلال مكتبتها الرقمية المركزية التي تحث العاملين في مجال صناعة السيارات على استخدامها، سعياً إلى توفير طرق أكثر أماناً للجميع. ويرمز هذا الإعلان إلى فلسفة الشركة المتمثلة في تعزيز السلامة من خلال تبادل المعرفة التي تساعد على إنقاذ الأرواح، وذلك في الذكرى الستين لما قد يكون أهم اختراع في تاريخ سلامة السيارات، حزام الأمان ثلاثي الركائز.
وبهذه المناسبة، قال فيصل شريف، العضو المنتدب لـ «دوماسكو»، الموزع الحصري لشركة فولفو للسيارات في قطر: «تتمتع فولفو بمصداقية لا تضاهى في مجال السلامة، وتشتهر بمساهماتها في التقدم الاجتماعي. وقد عمل مركز فولفو للسلامة على مدى عقود على تطوير تقنيات سلامة جديدة تضمن أقصى درجات السلامة في السيارات أمام ما قد يحدث أثناء القيادة على الطرقات. وقد تجاوزت الاختبارات مفهوم «الشخص العادي» الذي تمثله الدمى المستخدمة في اختبار التصادم؛ حيث تم تعزيزها لحماية جميع الأشخاص، بغضّ النظر عن الجنس أو الطول أو الشكل أو الوزن».
وأضاف: «تجسد مبادرة مشروع (E.V.A) تقليد المشاركة الذي لطالما تبنّته «فولفو»، وهي تساعد على تحسين السلامة المرورية للجميع. ونحن فخورون بكوننا شركاء فولفو في قطر، ما يتيح لنا توفير أكثر السيارات أماناً على الطرقات لزبائننا». وتشير التقديرات إلى أن حزام الأمان ثلاثي الركائز الذي ابتكرته شركة فولفو للسيارات عام 1959، ساهم في إنقاذ حياة أكثر من مليون شخص على مستوى العالم، ليس فقط في سيارات فولفو ولكن في العديد من السيارات الأخرى، وذلك بفضل قرار الشركة بمشاركة هذا الاختراع لتحسين السلامة المرورية. وتواصل «فولفو» منذ ذلك الحين إعطاء الأولوية للتقدم الاجتماعي على المكاسب المالية وحدها.
مشروع E.V.A
احتفالاً بهذا الإنجاز المهم، وتأكيداً على أن تقليد المشاركة يتجاوز براءات الاختراع والمنتجات المادية، أطلقت «فولفو للسيارات» مبادرة مشروع (E.V.A) وتحتفل بستين عاماً من مشاركة البحوث في مجال سلامة السيارات مع العالم، كما تسلّط الضوء على مشكلة عدم المساواة في تطوير سلامة السيارة.
واستناداً للأبحاث التي قامت بها «فولفو للسيارات» كما دراسات أخرى متعددة، بيّن مشروع «E.V.A» أن النساء معرّضات أكثر من غيرهن لخطر الإصابة في حوادث السير؛ فالفروقات مثلاً في التكوين التشريحي وقوة العنق بين الرجال والنساء تعني أن النساء أكثر عرضة لإصابات الرقبة الارتدادية.
تقنيات السلامة
وبناء على هذه الدراسات وبيانات اختبارات التصادم الخاصة بها، اخترعت «فولفو للسيارات» دمى افتراضية لاستخدامها في اختبارات تصادم السيارات في محاولة لفهم هذه الحوادث بشكل أفضل وتطوير تقنيات سلامة تساعد على حماية الرجال والنساء على حدّ سواء. وتوصلت بذلك إلى أول تقنية وهي تقنية «WHIPS» للحماية من إصابة الرقبة الارتدادية عام 1998، التي أعطت مقاعد سيارات «فولفو» ومساند الرأس فيها شكلها الفريد. ولا تزال فكرة إعطاء الأولوية للتقدم المجتمعي تقود أعمال تطوير السلامة في فولفو للسيارات، فهي تعمل الآن على تطور تقنية جديدة لا تلبي فقط معايير السلامة وتجتاز الاختبارات التنظيمية العادية، بل أيضاً تبيّن مجالات تحسين السلامة بفضل بيانات أبحاث الشركة والتحليل الدقيق لعشرات الآلاف من الحوادث الواقعية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.