الخميس 19 محرم / 19 سبتمبر 2019
04:31 م بتوقيت الدوحة

في إنجاز جديد

حوض ارحمة بن جابر الجلاهمة يستقبل الناقلة رقم 200

الدوحة - العرب

الأربعاء، 12 يونيو 2019
حوض ارحمة بن جابر الجلاهمة يستقبل الناقلة رقم 200
حوض ارحمة بن جابر الجلاهمة يستقبل الناقلة رقم 200
أنجزت بنجاح شركة ناقلات كيبل للأعمال البحرية المحدودة، مؤخراً، أعمال الإصلاح والصيانة والتحديث لناقلة الغاز الطبيعي المسال (الخور)، التي تبلغ حمولتها الاستيعابية حوالي 135.295 متر مكعب، والمؤجرة من قبل شركة قطرغاز وتديرها شركة «أن واي كيه»، حيث تعد الناقلة رقم 200 التي تم استقبالها في حوض «ارحمة بن جابر الجلاهمة لبناء وإصلاح السفن» في مدينة راس لفان الصناعية.
تُعد هذه المرة الثالثة التي تقوم فيها سفينة الغاز الطبيعي المسال «الخور» بعمليات الإصلاح والصيانة بعد عامي 2014 و2016. وبالإضافة إلى الصيانة الدورية، خضعت السفينة إلى عمليات تركيب وتحديث لنظام إدارة مياه التوازن وصيانة الهيكل الخارجي، بالإضافة إلى اختبارات التحمل والصيانة الفنية الأخرى.
شهادة ثقة
وقد صرح المهندس عبدالله بن فضاله السليطي -الرئيس التنفيذي لشركة ناقلات- قائلاً: «نحن فخورون بإنجاز الحوض الجاف والوصول إلى هذا العدد، الذي يُعد شهادة على ثقة عملائنا في خبراتنا وقدراتنا لاستقطاب العديد من المشاريع من الشركات العالمية لتنفيذها. لقد انصب تركيزنا في الفترة الأخيرة على تعزيز السلامة، والجودة، والكفاءة المهنية، الأمر الذي نتج عنه تسليم العديد من المشاريع، حيث وصل عدد المشاريع منذ بداية أعمال الشركة إلى حوالي 1000 مشروع، تم إنجازها وفقاً لأعلى المعايير الدولية للجودة والكفاءة. ونسعى جاهدين وبخطا ثابتة إلى تحقيق تميز في التوسع في حجم الأعمال لتحقيق معدلات نمو قوية وإنجازات نوعية في جميع أعمالنا».
وأضاف: «أود أن أعرب عن خالص الشكر والتقدير لقطر للبترول وشركة قطرغاز وجميع عملائنا الكرام وشركائنا في العمل وكل القوى العاملة في حوض «ارحمة بن جابر الجلاهمة لإصلاح وبناء السفن»، الذين ساهموا بشكل كبير في تحقيق هذا النجاح الذي سيكون دافعاً لنا لمواصلة تقديم خدمات عالية المستوى، وهذا بدوره يعزز تحقيق رؤيتنا المتمثلة في أن نكون شركة عالمية رائدة ومتميزة في مجال نقل الطاقة وتوفير الخدمات البحرية».
إنجازات
وفي وقت سابق من هذا العام، استقبلت شركة ناقلات كيبل للأعمال البحرية المحدودة أول مشروع لإصلاح وحدة عائمة لتخزين وإعادة الغاز المسال لحالته الطبيعية «FSRU»، كما نجحت الشركة في تطوير خبراتها وتقديم أعمال الصيانة الفنية والتحديثات اللازمة لأنواع أخرى من السفن، مثل سفن نقل النفط الخام الضخمة «VLCC»، والعديد من المشاريع النوعية والشاملة في مجال الخدمات البحرية التي تقدمها الشركة لدعم تطوير صناعات القطاع البحري، الذي يعزز جهود دولة قطر في تطوير القدرات المحلية، من أجل خلق اقتصاد مستدام يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.