الإثنين 13 شوال / 17 يونيو 2019
10:16 ص بتوقيت الدوحة

في ختام تجاربه الإعدادية لـ «كوبا أميركا»

«الأدعم» يكسب فريق مادوريرا بهدفي الهيدوس والمعز

معتصم عيدروس

الثلاثاء، 11 يونيو 2019
«الأدعم» يكسب فريق مادوريرا بهدفي الهيدوس والمعز
«الأدعم» يكسب فريق مادوريرا بهدفي الهيدوس والمعز
اختتم المنتخب الوطني الأول لكرة القدم تحضيراته لخوض بطولة «كوبا أميركا» لكرة القدم، التي يشارك فيها للمرة الأولى بالبرازيل، وذلك بفوزه على فريق مادوريرا -أحد فرق الدرجة الأولى بمدينة ريودي جانيرو- أمس الأول. وحقق «الأدعم» الفوز بهدفين نظيفين حملا توقيع قائد الفريق حسن الهيدوس، والهداف المعز علي، على مدار الشوطين في المباراة التي استضافتها مدينة ريودي جانيرو.
شهدت التجربة الثانية للمنتخب «الأدعم»، بعد تجربته أمام البرازيل الأسبوع الماضي بمدينة برازيليا، مباراة قوية من الناحية البدنية والفنية، وعرفت أداء قوياً والتحامات بدنية كبيرة استفاد منها الجهاز الفني في معرفة قدرات لاعبيه ومدى جاهزيتهم البدنية للتحدي الأكبر في عالم كرة القدم.
أداء عالٍ واختبار تجريبي
وأتاح المدرب الإسباني فليكس سانشيز الفرصة لعدد كبير من اللاعبين من أجل الوقوف على مدى جاهزيتهم الفنية لما قام به المدرب من تطبيقات في الفترة الماضية، التي شهدت معسكراً تحضيرياً أعاد فيه المدرب صياغة توليفة «الأدعم» بعد طول غياب عن التجمع وصل لأربعة أشهر.
وأفسح المدرب المجال للاعبين من أجل المشاركة في المباراة، على سبيل التأكد من الجاهزية الكاملة وتطبيق العمل الفني الذي ينوي المدرب الدخول به لتحدي عمالقة كرة القدم بأميركا الجنوبية. كما وقف الجهاز الفني على شكل المنتخب وأسلوب اللعب في الكثير من الحالات الدفاعية والهجومية، بعد أن دوّن ملاحظاته على أداء اللاعبين خلال فترة التحضيرات التي أمضاها المدرب في البرازيل.
رفع درجات التركيز
وأغلق الجهاز الفني للمنتخب باب التجارب بمواجهة مادوريرا أمس الأول؛ حيث تعتبر الأخيرة للمنتخب. وسيركز بعدها الجهاز الفني للمنتخب على التدريبات والتحضيرات لـ «كوبا أميركا»، إذ سيواصل المنتخب تحضيراته كالمعتاد لحين مباراة باراغواي في المجموعة الثانية في السادس عشر من هذا الشهر.
الراوي تحت الاهتمام الطبي
وبالمقابل، يواصل مدافع المنتخب الوطني بسام الراوي العلاج والتعافي من الإصابة العضلية التي تعرّض لها في تحضيرات المنتخب قبل المباراة التجريبية الأولى أمام البرازيل، ويواصل اللاعب برنامجه التدريبي تحت عناية الجهاز الطبي للمنتخب الوطني من أجل الوصول لأفضل جاهزية بدنية ممكنة للحاق بتوليفة المنتخب في أي من المباريات الأولى أو الثانية.
الأنصاري رفقة «الأدعم»
وأبقى الجهاز الفني للمنتخب على اللاعب عبدالعزيز الأنصاري رفقة المنتخب، وقرر الاكتفاء بالعناصر الموجودة، وبالتالي عودة إسماعيل محمد للدوحة؛ حيث كان أحد خيارات المدرب للمرحلة الحالية ولكنه فضّل الإبقاء على المجموعة التي برفقته والمكونة من: سعد الشيب، ومحمد البكري، ويوسف حسن (حراس مرمى)، واللاعبين: طارق سلمان، وبوعلام خوخي، وحسن الهيدوس، وحامد إسماعيل، والمعز علي، وبسام الراوي، وكريم بوضياف، وعاصم مادبو، وعلي عفيف، وأحمد علاء، وسالم الهاجري، وعبدالله عبدالسلام، وأحمد فتحي، وتميم المهيزع، وعبدالعزيز حاتم، والمهدي علي، وأحمد معين، وعبدالكريم حسن، وبيدرو ميجويل، وأكرم عفيف.
وتحلّ بعثة المنتخب في فندق ويندسور باها بمدينة ريودي جانيرو، والذي يبعد مسافة نصف الساعة عن ملعب الماركانا مسرح المباراة الأولى للمنتخب في المجموعة الثانية، على أن يغادره المنتخب متوجهاً إلى ساوباولو عقب المباراة من أجل مواجهة كولومبيا. ويختتم مبارياته للدور الأول بمواجهة الأرجنتيني بمدينة بورتو أليجري.

كامبوس يزور البعثة

حرص المدرب البرازيلي باولو كامبوس على زيارة المنتخب القطري بمعسكره الذي يقيمه في منطقة بورتبيللو القريبة من ريودي جانيرو، ضمن استعداداته للمشاركة في بطولة كوبا أميركا، وقام سعيد المسند -المستشار الفني في إدارة المنتخبات- بإهداء البرازيلي تشيرت المنتخب موقعاً عليه من اللاعبين.
ولا يعتبر كامبوس غريباً عن الكرة القطرية، حيث سبق له تدريب المنتخب الأول وفريق الريان.

بوعلام خوخي: استعداداتنا جيدة للبطولة

أكد بوعلام خوخي -مدافع المنتخب الوطني الأول لكرة القدم- استفادتهم الكبيرة من مباراة أمس الأول، التي التقوا فيها فريق مودريرا البرازيلي، وشهدت مشاركة عدد كبير من اللاعبين بغية تجهيزهم، والاستفادة من مواجهة المنتخب البرازيلي.
وقال بوعلام خوخي إن لكل مباراة مميزاتها، فمواجهة البرازيل أكدنا خلالها على أسلوبنا، وانضباطنا التكتيكي، واكتسبنا خلالها خبرة كبيرة باللعب ضد منتخب يضم صفوة اللاعبين في العالم، وهي الأهداف التي سعى إليها الجهاز الفني بقيادة الإسباني فيليكس سانشيز، وأما المباراة الثانية فقد تم خلالها الاطمئنان على جاهزية واستعداد جميع اللاعبين بدنياً وفنياً لبطولة كوبا أميركا، باعتبارها التجربة الأخيرة قبل مباراتنا الأولى التي سنواجه فيها منتخب بارغواي.
وأضاف بوعلام خوخي أن هدفهم الآن هو تقديم أفضل مستوى في «كوبا أميركا»، باعتبارها محطة مهمة نحو تجهيز المنتخب إلى كأس العالم 2022، لأن المنتخب سيحتك خلالها بمنتخبات كبيرة، وفي مقدمتها بالتأكيد المنتخب الأرجنتيني، الذي سبق له الفوز بكأس العالم أكثر من مرة، فضلاً عن كونه يحتوي في كشفه على مجموعة من اللاعبين المميزين الذين ينشطون في كبريات الفرق الأوروبية، مثل ميسي وديبالا وأغويرو ودي ماريا. وتابع بوعلام أن الإعداد للبطولة يعتبر جيداً، وهي تجربة مختلفة عن بطولة كأس آسيا، التي توجوا بلقبها مؤخراً، لاختلاف المدارس، وهو ما يجعلهم أمام تحدٍ جديد مهم، سيبذلون كل جهدهم من أجل اجتيازه بنجاح، وترك بصمة في سجل البطولة العريقة.

عاصم مادبو:
استفدنا كثيراً من المواجهة

عبر عاصم مادبو -متوسط ميدان المنتخب القطري لكرة القدم- عن تفاؤله بالتحضيرات التي يجريها الأدعم استعداداً لمشاركته الأولى في بطولة كوبا أميركا، التي تستضيفها البرازيل خلال الفترة من 14 يونيو الحالي وحتى 7 يوليو المقبل.
وقال عاصم مادبو إن اللاعبين يخضعون لتدريبات مكثفة، من أجل الوصول إلى قمة الجاهزية البدنية والفنية، كما أن المباراتين اللتين خاضهما أمام المنتخب البرازيلي وفريق مودريرا، ينتظر أن يكون لهما تأثير إيجابي كبير على المنتخب في ظهوره الأول بهذه البطولة العريقة، التي تضم نخبة من المنتخبات القوية في القارة الأميركية.
وأضاف مادبو: مباراتنا ضد المنتخب البرازيلي كان الأداء فيها جيداً رغم الخسارة، فالأدعم ظهر فيها متماسكاً ومترابطاً على مستوى الخطوط، ولم يبد هناك أي خلل واضح في الأداء، وأما الخسارة فهي عادية في كرة القدم، ولا تؤثر كثيراً على مستوى المعنويات، لأن الأهم فيها هو التعرف على مدى الجاهزية التي وصل إليها المنتخب، ولذا أعتقد أن الجهاز الفني ونحن كلاعبين قد استفدنا من هذه التجربة كثيراً.
وتابع: أما بالنسبة لمواجهة مادوريرا التي حققنا فيها الفوز، فقد عمل الجهاز الفني على مشاركة أكبر عدد من اللاعبين بغية تجهيزهم للبطولة المقبلة، وقد كانت تجربة مفيدة أيضاً، وأوضحت أن المنتخب بات في قمة الجاهزية الآن لمواجهته الأولى في «كوبا أميركا» أمام منتخب باراغواي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.