الأحد 22 محرم / 22 سبتمبر 2019
01:44 م بتوقيت الدوحة

أبطال آسيا يفوز على فريق "مادوريرا" البرازيلي استعدادا لكوبا أمريكا 2019

ريو دي جانيرو - قنا

الإثنين، 10 يونيو 2019
. - لقطة من لقاء اليوم
. - لقطة من لقاء اليوم
حقق المنتخب القطري الأول لكرة القدم الفوز على فريق مادوريرا البرازيلي بهدفين لهدف في المباراة الودية الأخيرة ضمن معسكره الخارجي بمدينة "بورتو بيلو" البرازيلية في إطار استعداداته لخوض غمار بطولة "كوبا أمريكا 2019" التي تحتضنها البرازيل من 14 يونيو الجاري إلى 7 يوليو القادم.

سجل هدفي المنتخب القطري حسن الهيدوس (من ضربة جزاء)، والمعز علي.

وكان المنتخب القطري قد خسر لقاءه الودي الأول أمام العملاق البرازيلي بهدفين دون رد في مواجهة قدم فيها المنتخب أداء مشرفا وكان ندا قويا لمنافسه.

وأوقعت قرعة كوبا أمريكا المنتخب القطري في المجموعة الثانية بجانب الأرجنتين ثاني أكثر المنتخبات فوزا باللقب (14 مرة)، وباراغواي الفائز باللقب مرتين، وكولومبيا بطل 2001 ، وسيفتتح العنابي مبارياته بالبطولة بلقاء باراغواي 16 يونيو الجاري، ثم كولومبيا 20 يونيو، والأرجنتين 23 يونيو في ختام الدور الأول.

ويبحث مدرب المنتخب القطري فيليكس سانشيز عن الوصول إلى الجاهزية التامة قبل انطلاق منافسات البطولة، حيث سرق المنتخب الأضواء على مستوى العالم منذ فبراير الماضي ومنذ تحقيقه الإنجاز التاريخي وحصوله على بطولة كأس آسيا 2019 بجدارة واستحقاق. ويطمح الجهاز الفني للمنتخب القطري أن يظهر الفريق بنفس المستوى الذي لعب به في كأس آسيا، ويقدم أفضل ما لديه في كوبا أمريكا لتشريف الكرة القطرية والآسيوية والعربية... وتبدو كل الظروف مهيأة أمام المنتخب لإسعاد جماهيره في كوبا أمريكا لأسباب عديدة أهمها الالتزام والتركيز الذي يسيطر على الفريق واللاعبين بشكل عام، واستمرار نفس الاستراتيجية في التعامل مع البطولات والمنافسين وهي الاستراتيجية التي قادته للإنجاز القاري.

وسيستأنف المنتخب القطري الأول تدريباته المعتادة غدا بعد راحة سلبية حصل عليها اللاعبون اليوم بعد مباراتهم الأخيرة ، التي أقحم خلالها المدرب معظم اللاعبين لمزيد من الوقوف على جاهزيتهم البدنية والفنية، وكان المنتخب القطري هو الطرف الافضل في هذه المواجهة ونجح في تحقيق الفوز وتطبق تعليمات مدربه كما يجب.

مواجهة أسلوب الكرة اللاتينية، وعيش أجواء بطولة كبيرة، بكل ما تتضمنه من تفاصيل داخل وخارج الملعب، هي المكاسب المتوقعة لأبطال آسيا حيث أكد مدرب المنتخب القطري أن ما يهمه في الوقت الحالي هو الظهور بشكل لائق ومشرف يؤكد تطور المنتخب القطري، ولكن هذا لا يعني أننا لا نفكر في كسب النقاط والتأهل، ففي حال تمكنا من ذلك سيكون أمراً رائعاً بكل تأكيد.

الاستعداد القوي، أصبح أسلوب قطر قبل البطولات، فأحد أسباب تطور عناصر المجموعة ودخولهم في كوبا أمريكا بأفضل جاهزيّة ممكنة هو التحضير ضد منتخبات قوية واللعب أمامها بكل ندية.

وفيما يتعلق بالإصابات يحاول الجهاز الطبي تجهيز قلب الدفاع المتميز بسام الراوي الذي غاب عن ودية البرازيل بسبب الإصابة وايضا ودية فريق مادوريرا، ويتماثل اللاعب حاليا للشفاء وتبدو كل المؤشرات إيجابية بأن يكون حاضرا في البطولة نظرا للقيمة الفنية الكبيرة التي يتمتع بها اللاعب.

وأكد الاتحاد القطري في وقت سابق أن مسألة إجراء تعديل على قائمة اللاعبين ممكنة في حال تعرض أحد العناصر للإصابة، من خلال التقدم بطلب رسمي للجنة المنظمة موثقّاً بتقرير طبي قبيل المباراة الرسمية الأولى.

وأكد خوخي بوعلام نجم دفاع المنتخب القطري في تصريحات صحفية، أن العنابي جاهز بنسبة كبيرة لضربة البداية وتحديدا أمام منتخب باراجواي في أول مباراة للمنتخب في كوبا أمريكا، خاصة أن فترة الإعداد والأجواء بين اللاعبين كانت مثالية للغاية وكل الأمور تبشر بأن المنتخب قادر على مقارعة الكبار وتشريف الكرة القطرية.

وقال بوعلام، إن المنتخب قد لعب مواجهتين قويتين الأولى كانت أمام البرازيل وخسرناها بهدفين دون رد، ولعبنا بندية كبيرة أمام أحد أقوى المنتخبات العالمية، وفي الشوط الثاني كنا أفضل بكثير وأتيحت لنا بعض الفرص لم نتمكن من استغلالها بالشكل المثالي وعلى العموم هي تجربة مفيدة لنا وتضعنا في الإطار الصحيح قبل الدخول في مرحلة الجديات...أما المواجهة الثانية فكانت أمام فريق مادوريرا البرازيلي وتفوقنا خلالها بهدفين مقابل هدف وكانت مسك ختام الوديات.

وأشار مدافع المنتخب القطري إلى أن معسكر البرازيل يعد مثاليا من كافة النواحي من أجل الوصول بالمنتخب إلى المستوى الذي يؤهله للدخول في بطولة كوبا أمريكا بصورة طيبة ويعكس المستوى الجيد الذي وصلت إليه الكرة القطرية خاصة أننا سنلعب ونحن أبطال آسيا عن جدارة واستحقاق .

وشدد بوعلام على أن المشاركة في بطولة كوبا أمريكا تعد تجربة مفيدة للجميع من كافة النواحي سواء بالنسبة للإطار الفني أو اللاعبين، لاسيما أنها تعد بمثابة اختبار حقيقي لقدرات اللاعبين وتساهم في احتكاكهم بمنتخبات عالمية من أجل اكتساب الخبرات اللازمة قبل مونديال 2022 .

وعلى الجانب الآخر أكد عاصم مادبو لاعب خط وسط المنتخب القطري، أن العنابي سيكون على موعد مع تحد جديد عندما يخوض غمار منافسات بطولة كوبا أمريكا والتي تنطلق الأسبوع المقبل ويستهلها المنتخب بمواجهة الباراجواي .

وقال مادبو إن مجموعة المنتخب القطري تعتبر هي الأقوى بين المجموعات الثلاث حيث تضم منتخبات الأرجنتين وكولمبيا وباراجواي، لكن المنتخب سيلعب من أجل تحقيق نتيجة إيجابية في أول مشاركة له في هذه البطولة وتشريف كرة القدم القطرية.

وأشار لاعب المنتخب القطري إلى أن المواجهتين الوديتين التي لعبهما المنتخب مؤخرا بمعسكره البرازيلي ساهمتا بشكل كبير في الوقوف على سلبيات وإيجابيات المجموعة قبل الدخول في مرحلة الجديات وتمكن المدرب من تصحيح بعض الأمور.

كما أوضح مادبو أن البطولة بالتأكيد ستكون صعبة جدا لأن المنتخب سيواجه فيها فرقًا عريقة على غرار باراجواي والأرجنتين وكولمبيا.

وأضاف، بالنسبة لنا فهذه البطولة تعتبر محطة مهمة، لأنها ستجعلنا نعرف مستوانا الحقيقي وسط هذه المنتخبات الكبيرة، كما أننا سنكتسب منها خبرة كبيرة ستعيننا في المنافسات المقبلة التي سنشارك فيها.

وأشار مادبو إلى أن بطولة كوبا أمريكا تختلف عن كأس آسيا، فهي منافسة مهمة جدًا لتطوير قدرات المنتخب، واكتساب المزيد من الخبرات قبل المنافسات الرسمية القادمة، وفي مقدمتها التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، التي سيخوضها المنتخب القطري كحامل للقب.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.