الخميس 20 ذو الحجة / 22 أغسطس 2019
06:32 ص بتوقيت الدوحة

ختام فعاليات عيد الفطر في «كتارا»

الدوحة - قنا

الجمعة، 07 يونيو 2019
احتفالات كتارا في العيد
احتفالات كتارا في العيد
اختتمت المؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" بنجاح كبير وحضور جماهيري لافت، فعاليات عيد الفطر المبارك التي تواصلت على مدى أربعة أيام بأنشطة متنوعة لاقت استحسان الزوار وإعجابهم. 
واستقطبت الفعاليات على اختلاف مضامينها الزوار من مختلف الفئات والجنسيات، فكان الحضور الغفير للأطفال مع عائلاتهم في المنطقة المخصصة للألعاب وعروض القبة الفلكية إلى جانب عروض مسرحية "بائعة الكعك"، علاوة على الألعاب النارية لتؤكد أن "كتارا" باتت من أهم الوجهة السياحية لجميع أفراد العائلة.
وحظي العرض الذي قدمته قبة الثريا الفلكية بعنوان "عصر فجر الفضاء" باهتمام جماهيري حيث تناول التنافس بين روسيا وأمريكا في برامج رحلات الفضاء، والهبوط على سطح القمر، مستعيدا شريط الذاكرة إلى الأيام المثيرة من عمليات استكشاف الفضاء، من إطلاق أول قمر صناعي "سبوتنيك"، وحتى الهبوط على سطح القمر وحتى الرحلات الفضائية التي يديرها القطاع الخاص.
وأشاد الزوار بالعروض التي قدمتها قبة الثريا الفلكية، حيث قال ابراهيم رضا "لقد كانت فكرة مميزة جدا عندما قررت اصطحاب الأطفال لحضور عرض "فجر عصر الفضاء"، فقد استمتع الأطفال بالعرض واستفادوا من المعلومات التي قدمها بطريقة مبسطة وشيقة، مشيدا بهذا الصرح التكنولوجي والتعليمي والترفيهي ايضا ".
من جانبه، قال عبدالله العنزي "/كتارا/ تتميز بوجود العديد من الخيارات لجميع افراد الأسرة، فقد استمتع الأطفال بالمنطقة المخصصة للألعاب والتي وجدوا فيها ما يشدهم ويمتعهم، وقد استمتعت مع أصدقائي بالتنزه في حدائق /كتارا/ على التلال، وبالرغم من حرارة الجو بعض الشيء إلا انه الأجواء كانت لطيفة وممتعة".
وقال السيد سالم مبخوت المري مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال في /كتارا/ "سعداء بهذه الجموع الغفيرة التي اختارت /كتارا/ لقضاء عطلة العيد، ولم نكن لنصل لهذه الثقة في اختيارهم للحي الثقافي كوجهه للاحتفال بالعيد لولا العمل المستمر من الجميع في /كتارا/ حتى يخرج برنامجًا متكاملا يسعد به الصغير والكبير على حد سواء".. مؤكدًا ان الجميع يعمل على قدم وساق لإنجاح الفعاليات وتوفير كافة سبل المتعة والراحة لجميع الزوار. 
يذكر ان فعاليات كتارا لعيد الفطر المبارك تضمنت برنامجا شيقا ومنوعا طيلة أيام العيد الأربعة من الساعة 5 وحتى 10 مساءً، حيث خصصت منطقة خاصة لألعاب الأطفال، إلى جانب استعراضات لشخصيات كرتونية مشهورة ومحببة للأطفال، كما قامت كتارا بتوزيع العيديات على الأطفال.
بدوره، قدم معهد تدريب الشرطة عرضا موسيقيا ليكون ختام الفعاليات اليومية بالألعاب النارية المصحوبة بالعروض الضوئية، وهي من العروض التي يحرص الكثيرون على متابعتها والتقاط الصور التذكارية لها.
كما قدمت قبة الثريا الفلكية عرضا بعنوان "عصر فجر الفضاء" بواقع 3 عروض يوميا باللغتين العربية والإنجليزية.
من جهة أخرى، يتواصل عرض مسرحية "بائعة الكعك" حتى بعد غد بواقع عرضين في اليوم الأول في الساعة 5 مساء والثاني في 7 مساءً. في مسرح الدراما مبنى 15، حيث تدور أحداث المسرحية التي كتبها عبدالرحيم الصديقي وتيسير عبدالله ، وأخرجها ناصر عبدالرضا، في قالب استعراضي غنائي حول وردة .. فتاة حلوة الصوت ، تبيع الكعك في قريتها وتعامل الجميع باحترام وتقدير، حتى الفتاة (زعتورة) التي تبيع الزعتر وتغار من حب الجميع لوردة، تعاملها بالحب والطيب في ظل عمدة الديرة (السيد راضي) الذي يدافع عن الفتاة بسبب وصية والدها خباز الكعك له.
وتظهر في سماء الديرة الهادئة ثلاث ساحرات تقودهن (أم الرماد) يحملن الشر والحقد على الآخرين، يبحثون عن قلادة معلّقة في رقبة وردة ، وهذه القلادة لديها قوة مخفية تعيد للساحرات سحرهن الضائع، ينجحن في اختطاف وردة يوم مهرجان القمح ، للسيطرة على قلادتها التي ورثتها من والدها ، لكن (كيس القمح) وما تركه من أثر الخطوات، ساعد أهل القرية ومعهم الأمير (زاهي) للوصول الى وردة الواقعة في الأسر والتي ضحّت بحريتها من أجل إنقاذ الآخرين والطبيعة التي كادت أن تتدمّر من سحر الساحرات.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.