السبت 22 ذو الحجة / 24 أغسطس 2019
07:43 م بتوقيت الدوحة

عبد الله بن حمد العذبة على تلفزيون قطر: وزير الخارجية السعودي أول من انقلب على بيان القمة الخليجية

الدوحة - العرب

الخميس، 06 يونيو 2019
عبد الله بن حمد العذبة على تلفزيون قطر:
عبد الله بن حمد العذبة على تلفزيون قطر:
قال الأستاذ عبد الله بن حمد العذبة، رئيس تحرير «العرب» مدير عام المركز القطري للصحافة: «إن ثمة ازدواجية كبيرة في تعاطي دول الحصار مع الأزمة الخليجية»، موضحاً أن أول من انقلب على بيان قمة مجلس التعاون هو وزير خارجية السعودية، والذي خرج ببيان أمام العالم، وقال إن دول الخليج على ما يرام وإن الخليج يمثّل قوة متماسكة، وقال الوزير نفسه إن هذه المشكلة ستُحل حينما تعود قطر إلى رشدها، فأول من انقلب على بيان القمة هو وزير خارجية السعودية.

وأضاف العذبة، في حلقة خاصة من برنامج «الحقيقة» على تلفزيون قطر مساء أمس، استضافت مجموعة متميزة من الإعلاميين والمحللين السياسيين: «نحن أمام عدة تصريحات مختلفة، فمرة يقولون لماذا لم يسلّم حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، على الملك سلمان بن عبدالعزيز ملك السعودية في قمة تونس، وكأن المشكلة تكمن في المصافحة فقط، ولكن لا بدّ أن نقف على حقيقة ما إذا كان مجلس التعاون الخليجي متماسكاً من عدمه.

وأكد رئيس تحرير «العرب» مدير عام المركز القطري للصحافة أن مجلس التعاون الخليجي غير متماسك، «فلم يبقَ منه سوى الهيكل والمسمى، ولكن العمل المشترك الدؤوب واللجان التي لم تكن تتوقف عن الانعقاد تراجعت بشكل كلي تم رصده، فضلاً عن تأثير مجلس التعاون وثقله السياسي الذي تراجع بسبب انشغال مجلس التعاون بأزماته الداخلية».

المطالب الـ 13 لدول الحصار توضّح مطامعهم في قطر
أكد الأستاذ عبدالله بن حمد العذبة -رئيس تحرير «العرب»، مدير عام المركز القطري للصحافة- أن المطالب الـ 13 لدول الحصار توضّح مطامعهم في دولة قطر، حيث جاء فيها دفع دولة قطر تعويضات لهذه الدول، وهذا من باب التأثير الاقتصادي على القطريين، فتزيد الضرائب في قطر إن أرادوا زيادتها في بلدانهم، وحتى التعليم يكون بالمال، وأن يُخصخص التعليم وفق رؤية محمد بن سلمان 2030.

وأشار إلى أن حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وضع في رؤية 2030 -التي أقرها عندما كان ولياً للعهد- رفاه المواطن القطري ونماءه. موضحاً أن هذا الأمر لا يتعلق بالمال؛ ولكن الرفاه التعليمي والصحي وأن يعيش المواطن القطري بكرامة، وأن يحصل على ما يستحقه من دولته وثروته.

ولفت الأستاذ عبدالله بن حمد العذبة، إلى أن الأمور التي يقوم بها صاحب السمو في صالح المواطن القطري تثير غضب دول الحصار، ويقولون إنها تخلق مشكلات لهذه الحكومات مع مواطنيها. ولذلك، فهذه الدول تطمح إلى انقياد تام من دولة قطر، وأن تكون تابعة لهم. وهذا الأمر لا يمكن أن تتخذه دولة قطر مجرى لها.

لم يكن هناك فهم للعلاقة بين الحاكم والمحكوم في قطر دول الحصار فشلت في خلق الخلاف بين صاحب السمو وشعبه

أشار الأستاذ عبد الله بن حمد العذبة، رئيس تحرير «العرب» مدير عام المركز القطري للصحافة، إلى أنه لم يكن هناك فهم عميق للعلاقة بين الحاكم والمحكوم في دولة قطر؛ لذا فشلت دول الحصار في خلق مشكلات بين صاحب السمو أمير البلاد المفدى وشعبه، وحينما استخدمت دول الحصار الحالة القبلية فوجئوا بأن المواطن القطري هو الذي يلجأ للحالة الوطنية بعيداً عن القبلية واللعب على وتر القبيلة.

ونوه إلى أنه لا بدّ أيضاً من فهم عقلية الآخرين في التعامل مع دولة قطر، فيجب أن نفهم من هو صاحب المشكلة الحقيقية مع دولة قطر.. فهل المشكلة مع السعودية أصلية ومع الإمارات فرعية، أم أن المشكلة الأصلية مع الإمارات ومع السعودية فرعية؟

وتابع العذبة قائلاً: «هنا يجب أن نؤكد على أن الحل في المشكلة في أبوظبي وليس في الرياض، وهناك دلائل على ذلك؛ من بينها الاتصال الذي حدث بين حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، ومحمد بن سلمان ولي عهد السعودية، في بداية الأزمة، بوساطة ترمب رئيس أكبر دولة في العالم، وبعد نصف ساعة فقط من الاتصال والتنسيق الذي جرى بين الدولتين، خرج عادل الجبير وهاجم دولة قطر، وهذا ما حدث في القمة الخليجية الأخيرة في مكة أيضاً».

حل الأزمة الخليجية في أبوظبي وليس الرياض
قال الأستاذ عبدالله بن حمد العذبة -رئيس تحرير «العرب»، مدير عام المركز القطري للصحافة- إن «نيويورك تايمز» نشرت تحقيقاً موسّعاً يقول إن الحاكم الأقوى الذي يدير المنطقة حقيقة ليس محمد بن سلمان ولكن محمد بن زايد، وإن الأخير هو الذي يتحكم في السعودية حتى في سياساتها الداخلية.

وأكد على أن محمد بن زايد له رسالة واضحة بأنه لن يكون هناك حل للأزمة الخليجية إلا عبر بوابة أبوظبي، والقرار في أبوظبي. مشيراً إلى أن ما جاء في تحقيق «نيويورك تايمز» يفيد بأن ابن زايد هو من أوصل ابن سلمان إلى ولاية العهد، ولديه «لوبي» قوي في الولايات المتحدة.

وقال العذبة: «دائماً يردّدون أن دولهم غنية وأنهم غير طامعين في احتلال دولة قطر، ولكن هذا ما أكدته (وول استريت جورنال) في تحليلها لرؤية 2030، بأن السعودية تخطط لتصبح أكبر مصدر للغاز في العالم».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.