الإثنين 17 ذو الحجة / 19 أغسطس 2019
05:15 ص بتوقيت الدوحة

يواجه البرازيل في أول ظهور له بعد كأس آسيا

«الأدعم» يتطلع للاستفادة الفنية أمام السامبا البرازيلية

العرب- مجتبي عبد الرحمن سالم

الأربعاء، 05 يونيو 2019
«الأدعم» يتطلع للاستفادة الفنية أمام السامبا البرازيلية
«الأدعم» يتطلع للاستفادة الفنية أمام السامبا البرازيلية
وصل المنتخب القطري الأول لكرة القدم إلى مدينة برازيليا، وذلك لمواجهة منتخب السامبا في أولى تجاربه الودية؛ استعداداً لخوض تحدي كوبا أميركا لكرة القدم، الذي يشارك فيه الأدعم بدعوة من اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم «كونميبول»، حيث قدمت له بوصفه بطلاً لقارة آسيا، كما أنه منتخب الدولة التي ستحتضن مونديال 2022.

تأتي مواجهة المنتخب القطري لكرة القدم الودية في الثالثة والنصف من فجر الغد بملعب ماني غارنيشا بمدينة برازيليا، استعداداً لخوض مباريات كوبا أميركا، التي تقام بالبرازيل في الفترة من 14 وحتى السابع من يوليو المقبل، ويتطلع المنتخب القطري إلى تحقيق أكبر استفادة فنية من لقاء البرازيل التحضيري، إذ تأتي المباراة كأولى محطات الأدعم التحضيرية للبطولة الأقوى في العالم من حيث النجوم والمنتخبات والسجلات العالمية في التصنيف لكرة القدم «كوبا أميركا»، التي تضم منتخبات حصلت على لقب كأس العالم خمس مرات مثل البرازيل، ومرتين مثل الأرجنتين وأورغواي، مما يعني أنها الأفضل على مستوى العالم من حيث التصنيف، حيث تتمركز فيها تسعة ألقاب كأس عالم لذلك تعتبر الأغنى من حيث إرث البطولات.

فرصة ذهبية

وتعتبر المباراة فرصة ذهبية للاعبي المنتخب القطري، لإظهار أفضل ما عندهم من مستوى فني أمام نجوم السامبا بقيادة نيمار وداني ألفيش وكاسميرو وتياغو سيلفا ومارسيلو، وبقية الكوكبة من الأسماء العالمية التي تسيطر على ملاعب أوروبا، حيث ستكون الفرصة مواتية للظهور بمستوى فني يلفت الأنظار في الحدث العالمي الكبير، الذي يمثل محط أنظار لعشاق المستديرة في العالم.

رهان على الطموح

ويراهن المدرب الإسباني فليكس سانشيز في عمله مع المنتخب على الطموحات الكبيرة التي يحملها المدرب لقيادة المنتخب القطري، حيث يحفظ المدرب قدرات لاعبي الأدعم عن ظهر قبل، إذ أشرف على غالبيتهم منذ أن كانوا في فئة الشباب، وتدرج معهم إلى السن الأولمبية، ثم إلى المنتخب الوطني الأول.

ويملك المدرب طموحاً كبيراً في تحقيق نجاح وسط عمالقة كرة القدم في العالم، كما يتطلع إلى تحقيق أقصى استفادة فنية من المواجهة أمام منتخب السامبا، من أجل الوصول لأفضل جاهزية بدنية وفنية قبل الدخول إلى مباريات كوبا أميركا، التي تمثل تحدياً جديداً في مسيرة الأدعم، باعتباره يحتك مع منتخبات قوية للمرة الأولى في بطولة رسمية.

استعدادات متكاملة
وأجرى الأدعم سلسلة من التدريبات تحت إشراف الجهاز الفني بقيادة الإسباني فليكس سانشيز، عمل من خلالها المدرب على ضبط إيقاع اللاعبين في المنظومة الفنية للفريق بعد أن لعب جميعهم في الفترة التي أعقبت كأس آسيا مع منتخباتهم في وظائف مختلفة؛ احتاج بعدها سانشيز إلى إعادة اللاعبين لفلسفة اللعب للمنتخب التي تختلف عن الأندية بكل تأكيد، نظراً للتفاهمات التكتيكية في الفريق، وهو أمر يجعل مهمة المنتخب تتطلب فترة كافية حصل عليها المدرب من خلال فترة المعسكر الحالية. وأجرى الفريق تدريبه الرئيسي لمواجهة منتخب السامبا بملعب ماني غارنيشا، الذي سيحتضن المباراة، وجرى التدريب في الساعة الثالثة والنصف صباحاً، وهي نفس توقيت المباراة التجريبية غداً في الوقت الذي عمل فيه المدرب على إعداد ذهني للاعبين لتطبيق توجيهاته الفنية في أول تجربة له بعد كأس آسيا.

واشتملت تدريبات الأدعم التحضيرية على جرعات بدنية متفاوتة؛ راعى فيها الطاقم الفني للمنتخب تهيئة اللاعبين للاستجابة البدنية والتوافق الذهني مع فارق التوقيت بين الدوحة والبرازيل، حيث يمضي المنتخب معسكره بأرض السامبا، من أجل التأقلم مع الأجواء لخوض البطولة.

ورغم المعرفة الكاملة للاعبي المنتخب ومدربهم بقدرات منتخب السامبا، إلا أن الهدف من المواجهة يتمثل في الدخول في أجواء البطولة عبر بوابة المباراة الودية، لمعرفة ما يمكن أن يصل من خلاله الأدعم للاستفادة الفنية.

تشكيلة البرازيل لـ «كوبا أميركا»
وتضم قائمة منتخب السامبا أسماء عملاقة من لاعبي كرة القدم مثل الحارس أليسون، وإيدرسون وكاسيو داني ألفيش، وتياغو سيلفا وماركينيوس، وفاغنر، وأليكس ساندرو، وفيليبي لويس، وميراند وإيدر ميليتو، وكاسيميرو، وفرناندينيو، وأرثور، وفيليبي كوتينيو وألان، ولوكاس باكيتا، ونيمار، وإيفرتون، ودافيد نيريش، وريتشارليسون، وروبرتو فيرمينو، وغابريال جيزوس.

قائمة «الأدعم» في بلاد السامبا
وتضم قائم الأدعم للتحدي كلاً من سعد الشيب، ومحمد البكري، ويوسف حسن «حراس مرمى»، واللاعبين: طارق سلمان، وبوعلام خوخي، وحسن الهيدوس، وحامد إسماعيل، والمعز علي، وبسام الراوي، وكريم بوضياف، وعاصم مادبو، وعلي عفيف، وأحمد علاء، وسالم الهاجري، وعبدالله عبدالسلام، وأحمد فتحي، وتميم المهيزع، وعبدالعزيز حاتم، والمهدي علي، وأحمد معين، وعبدالكريم حسن، وبيدرو ميجويل، وأكرم عفيف، واحتاط المدرب بعنصرين هما عبدالعزيز الأنصاري وإسماعيل محمد ليكونا مع المنتخب تحسباً لأية خيارات اضطرارية قد يلجأ إليها في كوبا أميركا.

اهتمام كبير بالتجربة في الإعلام
وتحظى مواجهة المنتخب القطري أمام منتخب السامبا، صاحب الخمس مونديالات، باهتمام إعلامي كبير ليس على مستوى البرازيل فحسب وإنما على حدود عشاق كرة القدم في العالم، وتمثل المباراة نقطة ترقب لجماهير السامبا لمعرفة جاهزية منتخب بلادهم من أجل الوصول لكأس كوبا أميركا، ويتوقع أن تأخذ المباراة حيزها المعروف في الوسائط المتعددة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.