الأحد 23 ذو الحجة / 25 أغسطس 2019
04:40 م بتوقيت الدوحة

الأمن السوداني يفض اعتصام بـ"النهود" ومحتجون يغلقون شوارع "عطبرة"

الأناضول

الإثنين، 03 يونيو 2019
. - فض اعتصام القيادة (الإنترنت)
. - فض اعتصام القيادة (الإنترنت)
فضت قوات حكومية سودانية، الإثنين، اعتصاما بمدينة النهود بولاية غرب كردفان (جنوب).

ويعتصم مواطنو النهود أمام مقر إدارية المدينة منذ 20 إبريل الماضي، لمطالبة المجلس العسكري بتسليم السلطة للمدنيين. 

وقال حزب المؤتمر السوداني المعارض في بيان مقتضب "تم فض الاعتصام في مدينة النهود وقلعت الخيام في ميدان الاعتصام".

وأضاف البيان أن قوات الدعم السريع والجيش تمركزت في ساحة الاعتصام.

 وفي ذات السياق أفاد بيان الحزب أن المتظاهرين خرجوا إلى الشوارع في مدينة عطبرة (شمال)، وهي المدينة التي انطلقت منها الاحتجاجات في 19 ديسمبر الماضي

وأضاف أن المتظاهرين أغلقوا شوارع المدينة احتجاجا على فض الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش السوداني.

ودعا تجمع المهنيين السودانيين، عقب فض الاعتصام أمام قيادة الجيش بالخرطوم إلى"إعلان العصيان المدني الشامل لاسقاط المجلس العسكري الغادر القاتل واستكمال ثورتنا".

وفجر الإثنين، بدأت السلطات في فض اعتصام آلاف السودانيين، من أمام مقر قيادة الجيش بالعاصمة الخرطوم، والذي استمر لنحو شهرين، مستخدمة في ذلك الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع، وفقاً لشهود عيان.

وأعلنت لجنة أطباء السودان المركزية، "سقوط 5 وعشرات الجرحى والمصابين أثناء فض السلطات السودانية للاعتصام".

وعزلت قيادة الجيش عمر البشير من الرئاسة، في 11 أبريل الماضي، بعد ثلاثين عاما في الحكم؛ تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي؛ تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية. 

ومنذ ذاك الوقت ينفذ آلاف السودانيين اعتصاما أمام مقر قيادة الجيش بالخرطوم ؛ للضغط على المجلس العسكري، لتسريع عملية تسليم السلطة إلى مدنيين، قبل محاولات العسكري فضّه بالقوة صباح اليوم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.