الجمعة 16 شعبان / 10 أبريل 2020
10:16 م بتوقيت الدوحة

"حماس" تحمّل إسرائيل مسؤولية تداعيات الاعتداء على المصلين بالأقصى

الأناضول

الأحد، 02 يونيو 2019
تحركات صهيونية حول الاقصى  " ارشيفية"
تحركات صهيونية حول الاقصى " ارشيفية"
حمّلت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الأحد، إسرائيل المسؤولية الكاملة عن تداعيات الاعتداء على المصلين "المعتكفين" في المسجد الأقصى.

وقالت الحركة، في تصريح: "هذه الاعتداءات طالما قادت إلى موجة من التصعيد عبّر خلالها الشعب عن غضبته للأقصى". وأضافت: "استمرار غطرسة الاحتلال ومستوطنيه في تدنيس المسجد الأقصى لن يقود إلا إلى مزيد من التمسك الفلسطيني به، والاستبسال في الدفاع عن حرمته وقدسيته".

وأوضحت الحركة أن "الاعتداءات الإسرائيلية الوحشية والاقتحامات المتواصلة للمسجد الأقصى، تعكس الوجه الإجرامي والمتطرف له". 

وفي وقت سابق، أغلقت الشرطة الإسرائيلية "باب المغاربة" الخاضع لسيطرتها بشكل كامل، بعد ساعات من فتحه والسماح باقتحام 1179 مستوطنا يهوديا، باحات المسجد الأقصى، بحسب دائرة الأوقاف الإسلامية.

واعتقلت الشرطة الإسرائيلية 6 مصلين بالتزامن مع اقتحام أكثر من 11 مجموعة من المستوطنين للمسجد، بحسب  مدير المسجد الأقصى المبارك، الشيخ عمر الكسواني. 

يُشار أن تلك الاقتحامات تأتي عقب دعوات جماعات “الهيكل” المزعوم جميع مناصريها من المستوطنين باقتحام المسجد الأقصى في ما يسمونه “يوم توحيد القدس” وهو ذكرى احتلال الشطر الشرقي من مدينة القدس عام 1967.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.